فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
46 يوماً
فورمولا إي
آر
جائزة روما
10 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
موتو جي بي
آر
جائزة قطر الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
08 أبريل
تمّ التأجيل
دبليو آر سي

ألونسو: نتيجة التجارب التأهيلية في إندي 500 "ليست أولوية"

أوضح فرناندو ألونسو أنّ نتيجة التجارب التأهيلية لسباق "إندي 500" ليست "مهمة بشكل كبير" وذلك عقب مشاركته بالتجارب قبيل مشاركته الأولى في سباقات إندي كار.

المشاركات
التعليقات
ألونسو: نتيجة التجارب التأهيلية في إندي 500 "ليست أولوية"
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت وسيمون باجينو، بينسكي
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت
فرناندو ألونسو، أندريتي أوتوسبورت

مع الوقت المحدود للتجارب قبيل سباق "إندي 500" والتجارب التأهيلية خلال هذا الأسبوع، يرى ألونسو أنّ الموقع على شبكة الانطلاق "لا يشكل أهمية كبيرة".

حيث قال: "في وضعي، التجارب التأهيلية ليست أمراً هاماً بشكل كبير".

وأكمل: "عندما تكون على الحلبة، فإنك ترغب بالشعور بالسرعة، لذا يتمحور الأمر حول الاستمتاع بالتجربة وليس فقط المركز النهائي".

وأضاف: "لكنني أعتقد أنّ الأولوية بالنسبة لنا في مرآب الفريق هي تجهيز السيارات للسباق، وأن نجتاز الزحام بشكل أكثر راحة، وأن أكتسب الخبرة بأقصى ما أستطيع، طريقة التجاوز، مكان التجاوز وكيفية خسارة أقل وقت ممكن خلال عملية التجاوز".

وأكمل: "هناك الكثير من الأمور التي لا أعلمها الآن، وعليّ تعلمها بسرعة، لذا دعونا نرى كيف سيكون الأداء خلال التجارب التأهيلية. لكن، بكل تأكيد ستكون أولويتنا متمحورة حول التجهيز للسباق".

تجاوز الزحام مسألة أساسية

كان ألونسو يأمل أن يبدأ بناء خبرته في تجاوز الزحام خلال الساعة الأخيرة من تجارب اليوم الأوّل مع زملائه في فريق أندريتي.

لكنّ مشكلة في نظام التعليق الخلفيّ أثرت على ذلك، لذا لم يتمكن سوى من إكمال 20 لفة بعد إكمال 36 خلال تجارب فئة المبتدئين.

"عانينا من مشكلة في نظام التعليق الخلفي ولم نتمكن من إكمال كامل برنامجنا المقرّر للخوض في الزحام مع نهاية اليوم" قال ألونسو.

وأكمل: "لكن، وبشكل عام، كان يوماً رائعاً، إنني مسرور أكثر من اليوم الأول مع السيارة لأنني شعرت ببعض التغييرات في الإعدادات وهو ما كان مقرراً لهذا الصباح".

وأضاف: "ما يزال الزحام هو المشكلة الأولى التي علينا التعامل معها خلال الأيام القليلة المقبلة، لذا، فإنه أمر عليّ متابعته بشكل أكبر في برنامجي".

وتابع: "لكنني أكملت لفتين أو ثلاثاً خلف بعض السيارات عندما خرجت من خط الحظائر، وكانت تجربة ممتعة، أتطلع قدماً إلى تكرارها".

من جهة أخرى، أوضح ألونسو بعد اختبر سيارة إندي كار للمرة الأولى في وقت سابق هذا الشهر أنه شعر بالسيارة "تقود نفسها".

لكنّ شعوره تحسّن بالسيارة خلال اليوم الأول في التجارب.

حيث أجاب حين سئل إن كان شعوره قد تحسّن خلف المقود: "نعم، أفضل بقليل".

وأكمل: "كان يوماً أفضل بكل تأكيد، مع شعور أفضل. تمكنتُ من أن أبدأ قيادة السيارة اليوم".

وأضاف: "ما زال أمامي طريق طويل من العمل، لكنني أشعر أنني أحرزتُ خطوة جيدة اليوم".

الحرارة والرياح لا تشكلان مشكلة

بالمقابل، أضاف الإسبانيّ أنه كان قلقاً حيال الحرارة المرتفعة مقارنة باختباره الأول، إضافة إلى ازدياد سرعة الرياح، لكن تلك المخاوف تبدّدت حين جلس خلف المقود.

فقال: "كنتُ قلقاً بعض الشيء حيال الظروف الجوية، لكنّ الشعور على متن السيارة كان جيداً".

وأكمل: "كان جيداً في الحقيقة، مع نهاية الاختبار تمكنتُ من إجراء بعض التغييرات على الإعدادات من دون خسارة الثقة خلف المقود".

وتابع: "عندما جلست على متن السيارة اليوم، رأيت بعض الأعلام وتوقعتُ أن تكون الرياح قوية".

واسترسل: "لكن خلف المقود، لم أشعر بأية مشكلة بسبب الرياح لذا فتلك علامة إيجابية".

واختتم: "في الاختبار الذي أجريناه منذ أسبوعين، جعلت الرياح من قيادة السيارة صعبة بعض الشيء، لكنّ أداء السيارة كان مثاليّاً في جميع المنعطفات".

إندي كار: ألونسو "يتعلم خلال كلّ لفة" من القيادة في الزحام

المقال السابق

إندي كار: ألونسو "يتعلم خلال كلّ لفة" من القيادة في الزحام

المقال التالي

ألونسو: التعامل مع الرياح على سرعة 220 ميلاً في الساعة كان تحدياً "صعباً"

ألونسو: التعامل مع الرياح على سرعة 220 ميلاً في الساعة كان تحدياً "صعباً"
تحميل التعليقات