ألمندينغر: بعد وفاة ويلسون لن أسابق إطلاقًا في سيارة إندي بمقصورة مكشوفة

صرّح السائق أيه. جاي. ألمندينغر المشارك في كأس سبرينت لناسكار بأن لا رغبة لديه في العودة لسباق 500 ميل في إنديانابوليس، وذلك بعد وفاة صديقه المقرّب جاستن ويلسون في سباق إندي كار.

صرّح ألمندينغر "34 عامًا" بعد وفاة ويلسون جرّاء حادثٍ على حلبة "بوكونو" شهر أغسطس/ آب من العام الماضي، بأن عهد مشاركاته على متن سيارات المقعد الأحادي قد ولّى – ما لم يتمكن بطريقةٍ ما من الاقتناع بأمان المقصورة المغلقة.

أجرى موقعنا "موتورسبورت.كوم" لقاءً مع ألمندينغر قال فيه: "في اللحظة التي توفّي فيها ويلسون قلت في نفسي «إطلاقًا، لن أسابق مجددًا فيها»".

وأضاف: "الطريقة الوحيدة التي قد أشارك فيها مُجددًا هي اعتماد مقصورة قيادة مغلقة للسيارة واختبارها وتأكيد سلامتها".

وأكمل: "عندها، قد أفكر في العودة إليها مجددًا أما الآن، لا".

بدايته في سباقات المقعد الأحادي

حقق ألمندينغر خمسة انتصارات، وانطلق من المركز الأول مرةً واحدة، وصعد لمنصة التتويج سبع مرات خلال موسمه الأخير في منافسات "تشامب كار" الذي تضمن 13 سباقًا قبل الانتقال إلى سباقات "ناسكار" في 2006، كما استفاد من كامل مزايا سيارة فريق بينسكي خلال السباقات الستة التي خاضها معهم في "إندي كار"، بما فيها نُسخة 2013 من سباق 500 ميل في إنديانابوليس.

كان تنافسيًا للغاية في السباق الأمريكي الأسطوري، وتمكن من تصدره طيلة 23 لفة قبل أن يعاني من مشكلة في السيارة، لينهي في المركز السابع.

مع ذلك وبينما قد يحاول العودة إلى سباق 500 ميل في إنديانابوليس، فإن حادثة وفاة ويلسون ما تزال عالقةً في ذهنه.

التركيز على السلامة

صرّح ألميندينغر كذلك أن مستوى الأمان خلال العقد الأخير قد شهد تحسينات كبيرة للغاية، لكنه لا يتوقع إطلاقًا بأن السباقات ستكون خاليةً تمامًا من المخاطر.

حيث قال: "إنه موقفٌ مختلف، حقيقة أن إندي كار تشابه الفورمولا واحد"، وتابع: "أساس سباقات الإندي كار هو المقصورة المكشوفة، ولطالما كان كذلك. لذا ستحصل على الدوام مخاطر في مثل هذا النوع من السباقات".

وأضاف: "تبذل جميع سلاسل السباقات جهدها لتأمين أفضل مستوى أمان ممكن، كما تعمل ناسكار باستمرار على الحلبات وداخل السيارة".

وأكمل: "الاتجاه الذي تسير به جميع التجارب التي نقوم بها والتي نعرضها خلال الاجتماعات تُشير للتقدم".

واستدرك: "هل ستصل ذات يوم للمرحلة التي تجلس فيها في سيارة سباق وتربط أحزمة الأمان وتقول لنفسك «لا يوجد احتمال لحدوث أي مكروه حقًا؟»، والجواب هو لا. هذا جزءٌ من السباقات وسيكون موجودًا دائمًا".

واستدرك: "لكن أفضل ما يمكننا القيام به هو جعلها آمنةً قدر الإمكان. إنها أكثر أمانًا بكثير مما كان عليه الأمر قبل 15 عامًا، والتحسن واضح. ولكن عندما يتعلق الأمر بإندي كار، فإن هذا الأمر يشغل بالي بالفعل".

سباق رولكس 24 ساعة في دايتونا كان لـ "تنقية التفكير"

قبل انطلاقة موسم الناسكار، عاد ألمندينغر إلى سباقات السيارات الرياضية من بوابة سباق رولكس 24 ساعة في دايتونا مع مايكل شانك صديقه منذ فترةٍ طويلة ومالك أحد الفرق.

كما أقرّ بأن غياب ويلسون غيّر من حيوية الفريق، إلا أن عودته إلى دايتونا كانت نوعًا من "تنقية التفكير".

حيث قال: "هنالك أيام جيدة وأخرى سيئة"، وتابع: "قدمنا عملاً ممتازًا في سباق رولكس، أتذكر الأوقات الجيدة والمتعة التي رافقته".

وأكمل: "لعبنا جولة غولف مصغرة مع ستيف أخ جاستن، صياد السائقين ذوي الموهبة وابنه. كان أمرًا تقليديًا نقوم به جميعًا – كنا نقوم بذلك حتى عندما كنا مع فريق روسبورت".

وأضاف: "لعبنا بشكلٍ سيء ذلك اليوم. أضعنا ضربة غولف سهلة، وضحكنا على ذلك بالادعاء بأن روح جاستن تعبث معنا".

واستدرك: "أمضينا بعض الأوقات الجيدة، ومن ثم استيقظت يوم السبت حيث أرسل لي شانك تغريدةً [صورة له مع جاستن، مُسميًا إياه بـ «السلاح السري»] لقد أصابتني في الصميم. إنها مؤلمة، وكانت قاسية".

وختم بالقول: "لكننا بالتأكيد تفكر به دائمًا. لا بد أن يعاني كل منا بخسائر في حياته. ولطالما جعلني هذا على الدوام سائق سيارات جيدًا إذ أتذكر كل شيءٍ عنه".

هذا وسيبدأ ألمندينغر عامه العاشر في كأس سبرينت لسباقات ناسكار وموسمه الرابع مع فريق "جاي تي جي – داورتي ريسينغ" – حيث سيخوض معهم أول عام من العقد الجديد الذي سيمتد لخمسة مواسم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة إندي كار , ناسكار سبرنت كاب
قائمة السائقين إيه.جيه. آلمنديغر
نوع المقالة أخبار عاجلة