جي تي: فانتور يُتوّج بكأس العالم في ماكاو رُغم تعرّضه لحادثٍ ضخم وانقلاب سيارته في الهواء

أُعلن بشكلِ مثيرٍ للدهشة عن لورنس فانتور فائزًا بسباق كأس العالم لـ "جي تي" في ماكاو بعد أن كان محظوظًا كونه خرج سالمًا من الحادث الضخم الذي تعرّض له وأدّى إلى توقّف السباق نهائيًا.

أتى هذا التطوّر الغريب والمثير للدهشة حين تصدّر فانتور السباق على متن سيارته أودي بعد رفع العلم الأحمر للمرة الأولى واستئناف السباق – الذي توقّف عند اللفّة الثالثة بعد أن اصطدم ريكي كابو بالحواجز عند منعطف فيشرمين.

لكنّ إيرل بامبر تمكّن من تجاوز فانتور قبل الدخول إلى منعطف ماندارين واقتنص الصدارة.

أثناء محاولته استعادة الصدارة من جديد، قام فانتور بالكبح على الجهة الداخلية إذ كان ذلك كافيًا للإخلال بتوازن السيارة. حيث فقد فانتور السيطرة على سيارته عند منطقة الخروج من المنعطف واصطدم بالحواجز على الجانب الأيسر.

بعد ذلك وبينما انزلقت سيارته أودي جانبيًا، انقلبت في الهواء قبل أن تسقط على سقفها وتنزلق على المسار لمئاتٍ من الأمتار.

بعد أن توقّفت السيارة، استطاع فانتور الخروج منها من دون مساعدة بالرُغم من أنّ السباق قد توقّف على الفور.

وهنا قرّر المراقبون عدم استئناف السباق مرةً أخرى بعد الوصول إلى الحدّ الأقصى للوقت المتاح للسباق، ما يعني أنّ فانتور هو الفائز بعد أن أُعلنت النتائج عند اللفّة الرابعة.

كان بامبر في المركز الثاني على الطريق، بيد أنّه حصل على عقوبة خمس ثوانٍ جرّاء دفعه مارو إنغيل إلى الحائط أثناء الانطلاقة، ما أدّى إلى تراجعه للمركز العاشر.

نُشير إلى أنّ هذه العقوبة سمحت لزميل بامبر ضمن صفوف بورشه كيفن إيستر بالتقدّم إلى المركز الثاني، أمام إنغيل وأديرلي فونغ. 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة جي تي
قائمة السائقين إيرل بامبر , كيفن إستر , لورنس فانتور , مارو إنغل
نوع المقالة تقرير السباق