تاتيانا كالديرون: حان الوقت كي أظهر لساوبر ما بوسعي القيام به

ضمن عمودها الأخير الذي تختصّ به قرّاء موقعنا "موتورسبورت.كوم"، تتحدّث سائقة التطوير لدى فريق ساوبر في الفورمولا واحد تاتيانا كالديرون عن النصف الأوّل لموسمها في سلسلة الجي بي 3 وتستعرض سبب تفاؤلها بقدوم أمورٍ أفضل في مسيرتها.

لقد كان موسمًا مزدحمًا حتّى الآن، مع دوري التطويريّ ضمن صفوف ساوبر والتزاماتي مع فريق "دامس" في الجي بي 3، لكنّه كان موسمًا مُجزيًا للغاية إلى الآن كذلك، حتّى في حال لم أحصد النتائج التي كنت لأرغب بها.

دائمًا ما يكون الانتقال لفريقٍ جديد أمرًا صعبًا، إذ يملك فريق "دامس" مناخًا وأساسيات عملٍ مختلفة مقارنةً بما اعتدت عليه في السابق. دائمًا ما يستغرق الأمر بعض الوقت من الطرفين ليفهما طريقة عمل كلّ منهما بشكلٍ كامل ومن الفريق كي يتأقلم مع أسلوب قيادتك.

لكن وبعد بداية صعبة للموسم، أشعر أخيرًا بأنّ الأمور باتت في نصابها. فقد عانينا خلال الجولات المبكرة مع الوتيرة العامّة، إذ لم أكن أشعر بالثقة داخل السيارة، بيد أنّه ومنذ ذلك الحين، عمل الفريق بجدٍ من أجل منحي شعورًا بالراحة، وضبط الإعدادات بالشكل الذي أرغب به ويناسب أسلوب قيادتي.

أعتقد بأنّ ذلك العمل الجاد يؤتي ثماره، لا سيّما وأنّني تمكّنت في المرّة الأخيرة في المجر من التأهّل في أفضل مركزٍ لي منذ انضمامي للسلسلة بداية العام الماضي، وكان الأفضل بين سيارات الفريق بفارقٍ كبير.

لكنّ الواقع هو أنّه كان بإمكاني التأهّل في مركزٍ أفضل، حيث تمّ حجزي من قبَل زميلي ماثيو فاكسفيير. بيد أنّنا تحدّثنا في الأمر بعد الحصّة واعتذر.

من المؤسف أنّني لم أنجح في ترجمة المركز العاشر على شبكة الانطلاق إلى نتيجة ضمن مراكز النقاط بعدما تمّ دفعي خارج المسار خلال اللفّة الأولى للسباق الأوّل، لكن في السباق الثاني تمكّنت من تجاوز الكثير من السائقين مستعينةً بنظام الحدّ من الجرّ "دي آر اس" ونجحت في مضاهاة وتيرة جورج راسل، الأمر الذي كان مشجّعًا للغاية. إذ منحني الكثير من الثقة قبل خوض النصف الثاني من الموسم.

تغييراتٌ داخل فريق "دامس"

تغيّرت الأمور كثيرًا بكلّ تأكيد بعد قرار زميلي سانتينو فيروتشي مغادرة الفريق بعد جولة سيلفرستون التي كانت صعبة بشكلٍ خاص على سائقي الفريق الثلاثة. أقود أنا وسانتينو بشكلٍ مختلفٍ للغاية، ما صعّب على الفريق تحديد الطريق الذي يسلكه. كان الوضع محيرًا بالنسبة لهم.

لكنّني وجدت طريقي في النهاية ضمن ذلك الوضع الجديد، أن تكون قادرًا على قيادة الفريق من ذلك الجانب لهي تجربة رائعة بالنسبة لي، كما أنّها تمنحك بعض الثقة، أن تقول «أنا أعلم الطريق الذي ينبغي أن نسلكه، وستسير الأمور بشكلٍ جيّد». كان ذلك مهمًا بالنسبة لي في المجر كي أؤدّي بشكلٍ لائق وأُظهر أنّني أعلم ما أريده من السيارة وما أنا بحاجةٍ إليه لأكون سريعة.

تتمثّل الجولتان المقبلتان الآن في سبا ومونزا، وهما حلبتان أحبّهما كثيرًا وقدّمت عليهما أداءً جيّدًا في الماضي. آمُل أن يكون بوسعنا مواصلة ذلك الزخم هناك، والتفاهم فيما بيننا من أجل التقدّم وتسجيل النقاط بانتظام.

نيل إعجاب مدير ساوبر الجديد

بالطّبع يُعدّ تحقيق نتائج جيّدة في الجي بي 3 خلال النصف الثاني من الموسم أمرًا هامًا من أجل نيل إعجاب المدير الجديد لفريق ساوبر فريدريك فاسور. أنا أعرفه من الاختبارات التي خضتها مع فريق "آرت" في الجي بي 3 منذ ثلاثة أعوام، فهو متمرّسٌ للغاية ويبدو أنّه الشخص الذي يحتاجه الفريق للمُضي قُدمًا.

اجتمعت مرّة أخرى معه في المجر لمناقشة برنامجي مع الفريق، لكن في حال أراد معرفة أيّ شيء عنّي، بوسعه سؤال الكثير من الأشخاص. هو يدرك جيّدًا الوضع في الجي بي 3، كونه كان يدير فريقه "آرت" هناك – لذا لا يُمكنك إخفاء أيّ شيء.

الأمر الآخر الذي أشعر بأنّه ساهم في تطوّر أدائي مؤخّرًا هو عمل المُحاكاة الذي أقوم به مع ساوبر. فقد أمضيت أربعة أيام الشهر الماضي، إذ كنت أتحسّن كثيرًا وأختبر بعض الأمور للسيارة الحقيقيّة. كما كان من الممتع بالنسبة لي العمل مع مهندسين رائعين بالفعل، حيث أعتقد بأنّ تلك التجربة آتت ثمارها في التجارب التأهيليّة في جولة المجر في الجي بي 3.

مع ذلك، في حال حظيت بفرصة توسيع دوري ضمن أروقة ساوبر، سيتعيّن عليّ اكتساب ذلك على الحلبة مع تسجيل نتائج جيّدة. لذا فإنّ ذلك هو هدفي لبقية العام، أن أُظهر ما بوسعي القيام به مع الدعم الكامل الذي أحصل عليه من فريق "دامس" وأن أكون قريبة من تسجيل النقاط وضمن الثمانية الأوائل.

وما من مكان سيكون أفضل للبدء في تحقيق ذلك من حلبة سبا-فرانكورشان، حيث كنت في الصدارة ضمن بطولة الفورمولا 3 الأوروبيّة منذ عامين. لا أطيق الانتظار من أجل العودة إلى السيارة هناك والبدء في إظهار قدراتي الحقيقيّة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة جي بي 3
قائمة السائقين تاتيانا كالديرون
قائمة الفرق دامس , ساوبر
نوع المقالة مقالة خاصة