نايجل رويبوك الصحفي ذائع الصيت المختصّ بالفورمولا واحد يعود إلى الكتابة مجدداً مع مجلة "أوتوسبورت"

بعد تسع سنواتٍ طوالٍ بعيداً عن عالم الرياضة، عاد الصحفيّ العالميّ إلى كتابة "العمود الخامس" الشهير في مجلة "أوتوسبورت".

أعلنت شبكة موتورسبورت التي تتخذ من ميامي مقراً لها أنها وقّعت عقداً مع الصحفي الشهير نايجل رويبوك المختص في الفورمولا واحد، كي يعود إلى العمل مع أوتوسبورت – التي استحوذت عليها شبكة موتورسبورت مؤخراً.

رويبوك وعموده الشهير "العمود الخامس"، سيعود إلى الكتابة ضمن مجلة "أوتوسبورت" وموقع "أوتوسبورت.كوم" في 2017.

بدأ رويبوك تغطيته لرياضة الفورمولا واحد منذ عام 1971، لاحقاً انضمّ للعمل مع فريق غراهام هيل، حيث أصبح جزءاً من فريق عمل "أوتوسبورت" كمراسل في سباقات الجائزة الكبرى شهر سبتمبر/أيلول 1976. وبدءاً من عام 1980 بدأ مقالاته الشهيرة "العمود الخامس" ما بين مواعيد سباقات الجائزة الكبرى، قبل أن يصبح مقاله أسبوعياً منذ شهر يناير/كانون الثاني 1989.

امتدت مسيرته مع "أوتوسبورت" على مدى 31 عاماً و400 تقرير سباق حول العالم، لكنه ترك العمل مع "أوتوسبورت" مع نهاية 2007 ليصبح رئيس التحرير لمجلة "موتورسبورت".

لذا، قرّر الصحفي المخضرم العودة للعمل مع المجلة الرياضية الشهيرة بعد استحواذ شبكة موتورسبورت على علامة "أوتوسبورت" التجارية.

"تملؤني السعادة بالفعل لأنّ نايجل قرّر العودة إلى «أوتوسبورت»، لقد نشأتُ وأنا أقرأ تقاريره للسباقات، لكنني دائماً ما كنتُ أتجه لقراءة «العمود الخامس» الذي كان يكتبه – لأنني كنتُ أعلم تماماً أنّ هذا ما يقوم به سائقو الفورمولا واحد ومدراء الفرق كذلك" قال تشارلز برادلي رئيس تحرير "موتورسبورت.كوم".

وأكمل: "في الوقت الذي كانت فيه التغطية التلفزيونية لسباقات الفورمولا واحد قليلة الانتشار، كان نايجل يعيد الحياة إلى الرياضة ليخبر قصصاً حقيقية عن أبطال السباقات – لقد كان يقدّم نظرة حقيقية فريدة من نوعها حول الرياضة".

وأضاف: "ما يدهشني حتى اليوم هو قدرة نايجل على الكتابة عن لويس هاميلتون وماكس فيرشتابن بكفاءة عالية وبشكل طبيعيّ كما كان يفعل أثناء كتاباته عن جيل فيلنوف وروني بيترسون؛ لا أحد يمكنه مقارنة أجيال السائقين مثل نايجل. بعد أن أمضى فترة طويلة مع مجلة «موتورسبورت» أشعر وكأنه عاد إلى منزله، ولا يمكنني التفكير بصحفيّ أفضل منه لنظهر كم نحن جديّون حيال الاستثمار في علامة «أوتوسبورت» التجارية التي استحوذنا عليها مؤخراً".

من جهته، قال نايجل رويبوك: "بعد العمل مع «أوتوسبورت» لمدة 31 عاماً كمحرّر مختصّ بسباقات الجائزة الكبرى، ها أنا ذا أعود إليها في 2017، ممتلئاً بالحماسة والتفاؤل".

وأكمل: "يبدو أنّ الملّاك الجدد واضحون تماماً حيال نيتهم بالاستثمار فيها، إلى درجة أثارت إعجابي بالفعل – وما يسعدني أكثر أنّ ذلك أتى من أشخاص يحبون الرياضة بالفعل".

وأضاف: "بالنسبة لمجلة بدأتُ قراءتها منذ أن كنتُ بعمر السادسة، لا أرى إلا مستقبلاً مشرقاً قادماً – يسعدني أن أُعيد «العمود الخامس» مرة أخرى إلى صفحاتها".

"العودة إلى الجذور"

يتذكّر نايجل كذلك المحادثة التي جمعته مع بطل العالم للفورمولا واحد، والفائز بسباق لومان 24 ساعة وسباق إندي 500 غراهام هيل، التي بقيت عالقة في ذهنه وساعدته على اتخاذ القرار بالعودة إلى "أوتوسبورت" – كما فعل غراهام تماماً بالعودة إلى صفوف "لوتس" موسم 1967.

"في منتصف سبعينات القرن الماضي، عندما كنتُ ما أزال حديث العهد بالمهنة، وأعمل مع فريق غراهام هيل للفورمولا واحد، سألته يوماً ما عن شعوره بعد أن قاد لصالح «بي آر إم» لسبع سنوات قبل أن يعود إلى صفوف «لوتس» عام 1967. غراهام لم يتردّد حيث قال: «أوه، لقد كان إحساسي كأني عدتُ إلى المنزل من جديد»" قال رويبوك.

وأكمل شارحاً ما قاله هيل: "لفترة طويلة من الزمن قدتُ لصالح «لوتس»، وعندما انتقل كولين شابمان إلى الفورمولا واحد موسم 1958 كنتُ ضمن الفريق، حيث قدتُ للمرة الأولى في موناكو. افترقت بنا الطرق في 1960 لكن عندما طلب مني كارلين العودة كزميل لجيم كلارك، لم أتردّد في قبول ذلك العرض – لطالما شعرتُ أنني أنتمي إلى هناك".

واختتم: "بطريقتي الخاصة، فهمتُ ما كان يقصده وبشعر به غراهام. حياتي كصحفيّ مختصّ بالفورمولا واحد بدأت حقيقة عندما انضممتُ إلى «أوتوسبورت» في 1976، ويسعدني للغاية – بعد مضيّ تسع سنوات – أن أعود الآن إلى جذوري...".

ليام كلوغر، نائب الرئيس، شبكة موتورسبورت.

البريد الإلكتروني: lc@motorsport.com، الهاتف: +44 (0)7585 607090

حول شبكة موتورسبورت

شبكة موتورسبورت هي شركة مساهمة في مجال السيارات ورياضة السيارات، تتخذ من ميامي، فلوريدا مقراً لها. تدير الشركة شبكة بثّ عالمية، فعاليات عالمية حية، مطبوعات إعلامية وعدة مواقع إلكترونية، منتديات ومواقع للتجارة الإلكترونية، إضافة إلى الألعاب والمنصات الصحفية تعمل بـ 16 لغة عالمية وضمن 60 سوقاً عالمية. تمّ بناؤها على مبدأ أساسيّ يتمثل في دمج الجمهور بالمحتوى الخاصّ برياضة السيارات والمحركات وتأمين الحلول المناسبة للزبائن للتواصل مع هذا الجمهور العالمي.

للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة: www.motorsportnetwork.com

المواقع الإلكترونية

www.motor1.com

www.motorsport.com

www.motorsport.tv

www.motorstore.com

www.worldcarfans.com

Facebook     

Twitter         

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سلاسل متعددة
نوع المقالة أخبار موتورسبورت.كوم