شبكة موتورسبورت تعين نائب رئيس القسم الرقمي في ناسكار كمدير تنفيذي

سينضمّ كولين سميث إلى أكبر شركة إعلامية متخصصة في رياضة السيارات حول العالم بمنصب المدير التنفيذي، حيث سيشرف على عملية التوسع العالمية المطّردة لشبكة موتورسبورت.

سينضمّ كولين سميث نائب رئيس القسم الرقمي الإعلامي السابق في ناسكار إلى شبكة موتورسبورت كمدير تنفيذي جديد.

شهدت شبكة موتورسبورت مع موقعها موتورسبورت.كوم نموًا مطّردًا خلال العامين الأخيرين، حيث أصبح المصدر العالمي الأكبر لجميع أخبار السيارات ورياضتها، بحيث يقدم خدماته لملايين القراء والمتابعين حول العالم.

إذ نجح التوسع المتواصل وعمليات الاستحواذ في تعزيز انتشار شبكة موتورسبورت مع منصاتها العالمية مثل موتورسبورت.كوم وأوتوسبورت.كوم؛ إضافة إلى موتور1.كوم الذي يضمّ أحد أكبر متاجر بيع السيارات الإلكترونية في العالم؛ وكذلك مجموعة غنية من الفيديوهات والبرامج التلفزيونية – مع موقع موتورسبورت.تي في المحسّن.

إضافة إلى أكبر مكتبتي صور رقمية لسباقات السيارات في العالم: لات للتصوير، وساتون للتصوير.

بالمجمل، ضمّت خطة شبكة موتورسبورت الاستراتيجية 24 عملية استحواذ كبيرة خلال أقل من ثلاث سنوات.

سينضمّ سميث إلى شبكة موتورسبورت بعد أن أمضى خمس سنوات يعمل في المجال الإعلامي الرقمي لناسكار. بعد أن أشرف على عملية عودة الحقوق الرقمية الإعلامية لناسكار إلى البطولة كي تبني منصتها المباشرة بنفسها، ومن ثمّ أمضى السنوات الثلاث الأخيرة في إدارة الأعمال في مجال الإعلام الرقمي لناسكار.

يضمّ ذلك الإشراف على الموقع الإلكتروني، منصة الهاتف الذكي، الاشتراكات، الخدمات الاحترافية، توزيع المحتوى، التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية.

قبيل انضمامه للعمل في الإعلام الرقمي لناسكار، أمضى سميث 15 عامًا ضمن "رايكوم ميديا"/"رايكوم سبورت" في مجال الأبحاث، الملخصات التلفزيونية والتوزيع إضافة إلى استراتيجيات العمل الرقمي.

"من المثير للإعجاب أن تنجح شبكة موتورسبورت في تحقيق هذه النجاحات خلال فترة قصيرة من الوقت" قال سميث.

وأكمل: "فقد أصبحوا سريعًا أحد أهم اللاعبين الكبار في الصناعة. لقد انتبهت بشكلٍ فعليّ لتأثيرهم وانتشارهم العالميّ بينما كنت أدير المشروع الرقميّ لناسكار".

وأضاف: "تمكّن فريق العمل في شبكة موتورسبورت من بناء منصّة هامة وناجحة على مدار الأعوام القليلة الماضية إذ أرغب بمساعدة هذا المشروع على النمو أكثر من خلال مزيدٍ من الشراكات الاستراتيجيّة، عمليات الاستحواذ وإطلاق منصّات جديدة".

وأردف: "شبكة موتورسبورت تملك بالفعل انتشارًا كبيرًا وحضورًا عالميًا في المجال الرقمي، المحتوى التلفزيونيّ، إنشاء المحتوى، والآن متاجر البيع الإلكترونيّة للسيارات. إذ أرى بأنّه ما يزال هنالك المزيد ليتمّ إنجازه".

مع تواجد 27 نسخة عالمية من المواقع التي تعمل تحت مظلة شبكة موتورسبورت، إلى جانب قنوات التواصل الاجتماعيّ والمجلات التي يتمّ تحريرها من قِبَل الخبراء المحليين، فإنّ سميث سيُشرف على التوسّع المستمر للعلامة التجارية بينما تستهدف شبكة موتورسبورت جمهورًا ذكيًا، شغوفًا ومتفاعلًا رقميًا.

وفي هذا الصّدد قال سميث: "تبدو رؤية شبكة موتورسبورت واضحة ويتشارك فيها الجميع – أن تجعل العلامة التجارية الصوت الأوّل والموثوق لكلّ ما يتعلّق برياضة السيارات، السباقات وعشّاق السيارات".

واستطرد: "تعلّمت الكثير خلال فترة عملي في ناسكار، إذ أنّ العلاقات والصداقات التي قمت ببنائها ستستمرّ لفترة طويلة. لكنّ قيادة فريق شبكة موتورسبورت والمساعدة في استغلال وتوسيع منصّتنا الرقمية الضخمة على الصعيد العالمي كانت فرصة جيّدة للغاية لم يكن من الممكن تفويتها".

من جهته يرى رئيس شبكة موتورسبورت زاك براون أنّ سميث سيلعب دورًا رئيسيًا في تعزيز تواجد المنصّات الرقمية الحالية.

حيث قال: "سيجلب سميث خبرة عظيمة إلى هذا المنصب كونه أمضى كامل مسيرته ضمن الإعلام الرياضيّ، حيث ساهم في إطلاق اثنتين من المنصّات الرقمية الكبيرة".

وواصل بالقول: "رياضة السيارات وعالم صناعة السيارات يُمثّلان بيئة محتوىً ثرية إذ تسعى شبكة موتورسبورت إلى ترفيه، إعلام والتفاعل مع جمهورٍ شغوفٍ للغاية بالفعل".

واسترسل: "هناك العديد من الفرص عبر التلفزيون، المواقع الإلكترونيّة، التطبيقات – بيد أنّ الخطوط الرقمية لم تعُد واضحة حيال كيف، متى وأين يتلقّى الناس ويستهلكون المحتوى، إذ أنّ خبرة سميث في قيادة التحويل الرقمي الذي شهدته علامة مرموقة مثل ناسكار ستلعب دورًا رئيسيًا في مساعدة شبكة موتورسبورت على تقديم هذا المحتوى إلى المتابعين".

وتابع: "في شبكة موتورسبورت، لا نرغب فقط بتقديم ذلك المحتوى للمشجّعين المتفاعلين بالفعل، لكنّنا نرغب كذلك بجذب جمهورٍ جديد والتفاعل معه في المناطق الحالية والجديدة لجانب انتشارنا حول العالم".

واختتم بالقول: "نرغب بتنمية قاعدة المتابعين تلك وكذلك تقديم فرص عالمية رائعة للعلامات التجارية للوصول إلى أولئك المتابعين الشغوفين بالرياضة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سلاسل متعددة
نوع المقالة أخبار موتورسبورت.كوم