شبكة موتورسبورت تعزّز انتشارها في المملكة المتحدة عن طريق تعيينات أساسية جديدة

تواصل شبكة موتورسبورت، الشركة الإعلامية المختصة بالسيارات ورياضتها الأسرع نمواً في العالم، تعزيز انتشارها عن طريق ثلاثة تعيينات أساسية جديدة ضمن فرعها في المملكة المتحدة.

تعتبر شبكة موتورسبورت الناشر لمنصات رقمية من بينها موتورسبورت.كوم، أوتوسبورت.كوم وموتور1.كوم. في المملكة المتحدة، تقوم المجموعة كذلك بإنتاج نسخ مطبوعة مختصة برياضة السيارات والفورمولا واحد وأخبار رياضة المحركات.

وسيعود أندريو فان دي بورغ رئيس التحرير السابق لدى أوتوسبورت ليشرف على ما يختص بأوتوسبورت، سباقات الفورمولا واحد وأخبار رياضة السيارات.

انضم فان دي بورغ إلى شبكة موتورسبورت قادماً من منصبه الذي كان يشغله في الفورمولا إي، حيث كان يشرف على المحتوى والمنشورات على قنوات التواصل الاجتماعي لجميع ما يتعلق بالبطولة الكهربائية.

ضمن فترة عمله السابقة لدى أوتوسبورت، كان فان دي بورغ ثاني أقدم محرر في تاريخ الناشر.

كما سينضمّ إيان نولان بمنصب نائب المدير الجديد للأعمال والتطوير الإبداعي، قادماً بعد مسيرة مهنية طويلة في التسويق الرياضي. كما كان يشغل منصب منسق قسم العمليات لدى "دوغوت سبورت" إضافة إلى خبرة 12 عاماً مع ياهو، عملاق الإنترنت كمشرف على المنتجات الرياضية.

وسيبدأ نولان العمل بمنصبه الجديد هذا الشهر بدءاً من يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني.

مجموعة أمالاغام التابعة لشبكة موتورسبورت، والتي تعتبر المنتج العالمي الأول لطرازات السيارات المصغّرة، ستضمّ بين ستريت بمنصب المدير التنفيذي الجديد قادماً من مكلارين بمنصب مدير العمليات.

انضمّ ستريت بداية إلى مكلارين عام 2010 ضمن الطاقم اللوجستي قبل أن يستلم إدارة العمليات في 2014.

وسيجلب ستريت معه خبرته التي بناها في بناء سيارات متكاملة إلى مجموعة أمالغام التي تنتج الطرازات المصغّرة لكلّ من السيارات التجارية والرياضية لطرازات عالمية شهيرة مثل أودي، أستون مارتن، بنتلي، بي أم دبليو، بوغاتي، فيراري، جاغوار، لامبورغيني، لوتس، مكلارين، باغيني وبورشه.

وسيبدأ العمل بمنصبه الجديد في العام المقبل بدءاً من يوم 15 يناير/كانون الثاني.

"نجحت شبكة موتورسبورت بتحقيق نموّ لا يصدق على مدى العامين الماضيين – إذ تقدم خدماتها بمعدل يزيد عن 185 مليون قراءة لصفحات منصاتها بشكل شهري حول العالم" قال كولين سميث المدير التنفيذي لشبكة موتورسبورت.

وأكمل: "لكن، لا يتعلق النمو فقط بعدد الصفحات المقروءة، فنحن نتوسع ضمن المزيد من البلدان وكذلك نرفع من مستوى التغطية لطيف أوسع من رياضات السيارات وما يتعلق بها عن طريق التلفاز، وسائل الإعلام والمنتجات التجارية والألعاب".

واختتم: "بالنسبة لنا وكي ننجح في إدارة هذا التوسع والنمو، علينا تعيين أشخاص أساسيين وخبراء لمساعدتنا في هدفنا. كي نتمكن من اجتذاب كفاءات مثل أندريو، إيان وبين لهو شهادة على نجاحنا في هذه الرؤية".

ويشار إلى أنّ شبكة موتورسبورت تشهد نمواً مطرداً خلال العامين الماضيين ما جعلها المنصة الرقمية المستقلة الأكبر المختصة بالسيارات ورياضتها، لتقدم خدماتها إلى مئات الملايين من المتابعين حول العالم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سلاسل متعددة
نوع المقالة أخبار عاجلة