شبكة موتورسبورت تستحوذ على "مجموعة سبورت ميديا" الألمانية

أصبح موقع "موتورسبورت-توتال.كوم" جزءاً من النسخة الألمانية لموقع "موتورسبورت.كوم" التابع لشبكة موتورسبورت.

تستمر عملية التوسع العالمي الذي تقوم به شبكة موتورسبورت، إذ أعلنت عن استحواذها على أكبر شركة إعلامية رقمية ألمانية – "مجموعة سبورت ميديا" الناشر لأهم المواقع الإلكترونية الألمانية والتطبيقات، فورمولا1.ألمانيا وموتورسبورت-توتال.كوم.

قامت شبكة موتورسبورت بعملية الاستحواذ عن طريق شراء الشركة من مالكي الأسهم الحاليين ومنهم شركة التقنيات والإعلام "سبورت توتال إيه جي".

حيث أوضح بيتر لوترباش المدير التنفيذي لشركة "سبورت توتال إيه جي" أنّ المجموعة ستكمل العمل بشكل وثيق مع شبكة موتورسبورت.

فقال: "عملت كل من ’سبورت توتال إيه جي’ وشبكة موتورسبورت بشكل وثيق على عدة مشاريع سابقة، وسنكمل مسيرة العمل هذه في المستقبل".

وأكمل: "لدينا عدة فرص مثيرة أمامنا، ليس فقط في مجالات الإنترنت، ولكن عن طريق العمل مع شبكة موتورسبورت لتوسيع انتشار ’موتورسبورت. تي في’ في ألمانيا".

عملية الاستحواذ الجديدة تعود بالفائدة على المجموعة وعلى القاعدة الجماهيرية لمتابعي سباقات السيارات الألمان – إذ ستقوم شبكة موتورسبورت بتعزيز انتشارها في هذا السوق الكبير، بينما سيمتلك المتابعون الألمان وصولاً إلى المحتوى الهائل الذي تمتلكه المجموعة.

ويشهد موقع موتورسبورت.كوم مع الشركة الأم شبكة موتورسبورت نمواً مطرداً خلال العامين الماضيين ليصبحا المصدر العالمي الرقمي الأكبر لأخبار السيارات ورياضتها، مع مئات الملايين من القرّاء.

وتعتبر ألمانيا الموطن لبعض أهم مصنّعي السيارات في العالم، مثل مجموعة فولكسفاغن (فولكسفاغن، أودي، بنتلي، بوغاتي، لامبورغيني، بورشه، سيات، سكودا، دوكاتي)، بي أم دبليو، مرسيدس بنز وأوبل.

كما تمتلك ثلاثة سائقين يمثلونها في الفورمولا واحد لهذا الموسم – بمن فيهم المنافس على لقب 2017 وبطل العالم أربع مرات سيباستيان فيتيل.

كما هيمنت العلامات التجارية الألمانية على البطولات العالمية، حيث أحرزت مرسيدس لقب الفورمولا واحد، وبورشه لقب بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" وفولكسفاغن حققت اللقب في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي".

"تتصدر ألمانيا السوق العالمية للسيارات مع الكثير من الشغف لرياضة السيارات" قال كولين سميث المدير التنفيذي لشبكة موتورسبورت.

وأكمل: "سيستفيد فرعنا الألماني لموقع موتورسبورت.كوم بشكل كبير من عملية الاستحواذ إذ سيضمّ أفضل المواهب الألمانية إلى صفوف فريقه".

وأضاف: "استحوذت شبكة موتورسبورت في شهر أبريل/نيسان الماضي على ’أوتو نيوز مادين’ مع ناشريها مثل ’أوتو-نيوز.ألمانيا’ الذي يعتبر الموقع الإلكتروني الألماني الأول في مجاله".

وتابع: "نستعد لإطلاق النسخة الألمانية من موقع موتور1.كوم الشهر المقبل، ما سيعزز من انتشار ’موتورسبورت.تي في’ في المنطقة".

وتعتبر صناعة السيارات الألمانية من الأكبر في العالم من ناحية عدد الموظفين، كما تعتبر الاقتصاد العالمي الرابع مع قطاعها الصناعي الكبير، والذي بلغ 404 مليار يورو في 2015.

"بعد عقدين ناجحين من العمل في السوق الألمانيّ، إنني مسرور للغاية من انضمام جهودنا إلى شبكة موتورسبورت ضمن فريق واحد رائع" قال فابيان هوست، مؤسس موقع ’موتورسبورت-توتال.كوم".

وأكمل: "سنتمكن الآن من تقديم المزيد من الأخبار العالمية، وإظهار جودة المحتويات مثل تحليلات جيورجيو بيولا التقنية للفورمولا واحد، وتعزيز خدمة الفيديو عن طريق توسيع انتشار ’موتورسبورت.تي في’ في ألمانيا، ما سيصب في مصلحة المتابع الألماني".

وأضاف: "إنني مسرور للغاية حيال توسع عائلة شبكة موتورسبورت من الخبراء خلال العامين الماضيين. أتطلع قدماً إلى أن نكون جزءاً منها لتعزيز المحتوى المتعلق برياضة السيارات في ألمانيا".

ويشار إلى أنّ شبكة موتورسبورت تمتلك 28 نسخة عالمية من مواقعها – التي تضم كذلك موتور1.كوم – القنوات الإعلامية على وسائل التواصل الاجتماعي وكذلك المجلات المحررة من قبل الخبرات المحلية. تمتلك الشبكة حالياً 172 مليون قراءة شهرية ضمن 81 بلداً و17 لغة مختلفة حول العالم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سلاسل متعددة
نوع المقالة أخبار موتورسبورت.كوم