شبكة موتورسبورت تستحوذ على أرشيف "شليغيلميلش" الألماني

انضمّ المصوّر الألماني الأسطوري راينر ف. شليغيلميلش إلى شبكة موتورسبورت، وذلك ضمن عملية توسيع "لات" للتصوير بوصفها الأرشيف الأكبر للصور الفوتوغرافية الخاصة برياضة السيارات حول العالم.

يضمّ أرشيف المصوّر الأسطوري شليغيلميلش أكثر من 600.000 صورة تاريخية خاصة برياضة السيارات، إذ قامت شبكة موتورسبورت – الشبكة الإعلامية الأكبر في العالم المختصة برياضة السيارات – بالاستحواذ عليها.

وستنضمّ مجموعة شليغيلميلش التي تعود إلى عام 1962، إلى أرشيف "لات للتصوير" الكبير، والذي أصبح بدوره جزءاً من شبكة موتورسبورت العام الماضي.

ويعتبر "لات للتصوير" الأرشيف الأكبر في العالم والمتخصص في رياضة السيارات والمحركات، إذ يعود إنشاؤه لعام 1895. كما يضم أكثر من 17.5 مليون صورة من بينها مجموعات تعود إلى "ساتون للتصوير" و"دايفيد فيب".

إضافة إلى ذلك، تعتبر "لات للتصوير" مصدراً للصور الفوتوغرافية الفريدة من نوعها المتعلقة برياضة السيارات، إذ تساهم في تعزيز مكانة شبكة موتورسبورت ومنتجاتها المطبوعة، الرقمية ومحتويات الفيديو التي يتمّ نشرها على المنصات الرقمية وموتورسبورت.تي في.

ويعتبر راينر ف.شليغيلميلش المصور الفوتوغرافي الأشهر في الفورمولا واحد. إذ حضر أول سباق محركات له في 1962، حيث قام بتصوير فعاليات جولة نوربورغرينغ.

حضر أول سباق فورمولا واحد في بلجيكا ضمن منافسات سباق سبا-فرانكورشان لموسم 1962.

يضم أرشيف شليغيلميلش بكامله أكثر من نصف مليون صورة بالأبيض والأسود، ملونة ورقمية على مدار الفترة الممتدة من 1962 حتى 2016. إذ يعتبر وجهاً مألوفاً في سباقات الفورمولا واحد – إذ شارك في أكثر من 600 سباق جائزة كبرى.

في مونزا 2011، قام بيرني إكليستون بتكريم شليغيلميلش بوسام تقدير على مجموع أعمله – وهو وسام التقدير الأول والوحيد من نوعه.

"أسلوبه الفريد في توثيق السباقات والفورمولا واحد على مدى أكثر من 55 عاماً، جعلته المرجع الأول في مجال عمله" قال زاك براون رئيس شبكة موتورسبورت.

وأكمل: "بعد العمل في مجال تصوير سباقات السيارات لأكثر من نصف قرن، ما زال يعمل بنفس الشغف: السعي الذي ينتهي لتقديم صور أفضل من أي وقت مضى".

وأضاف: "تملؤنا الحماسة لجلب مجموعته إلى عائلة لات للتصوير. ليس فقط من ناحية القيمة الهائلة التي يقدمها أرشيفه من الناحية التجارية، لكن لأنّ طاقم العمل في شبكة موتورسبورت يشعرون بالمسؤولية العميقة لتوثيق والحفاظ على هذا السجل الفوتوغرافيّ الرائع لرياضتنا على مدى تلك المواسم".

ويشهد موقع موتورسبورت.كوم التابع لشبكة موتورسبورت، نمواً مطرداً على مدى العامين الماضيين ليصبح أكبر موقع مستقل للسيارات ورياضتها في العالم، مع المنصات الرقمية التي تصل إلى مئات ملايين المتابعين المهتمين.

ونشر شليغيلميلش أكثر من 40 كتاباً تضم صوره، كان أولها "الجائزة الكبرى – سحر الفورمولا واحد (1969 - 1993)" والذي باع أكثر من 130.000 نسخة.

"يملؤني الفخر بالمجموعة التي جمعتها، حافظت عليها ورعيتها طوال مسيرتي المهنية" قال شليغيلميلش.

وأكمل: "كنتُ متواجداً خلال بعضٍ من أهم اللحظات في تاريخ رياضة السيارات، وقد عملتُ جاهداً لالتقاطها في الوقت المناسب، لإظهار سبب حبنا وشغفنا بهذه الرياضة".

وأضاف: "بالنسبة لي، من المهم للغاية أن تكون مجموعتي في أيدٍ أمينة. لقد عملتُ مع العديد من مصوّري لات وسوتون على مدى سنوات عديدة – إنهم زملائي وأصدقائي الذين أعتزّ بدمج جهودي معهم".

وتابع: "إنني مسرور للغاية من أنّ شبكة موتورسبورت تبادلني الشعور حيال المسؤولية الكبيرة في الحفاظ على هذه المجموعة فائقة الأهمية من الصور والتي تظهر وتوثق التاريخ الرائع لرياضتنا".

وسيتمّ ضمّ مجموعة صور شليغيلميلش ضمن موقع "لات للتصوير" الإلكتروني الحديث الذي ما زال قيد التطوير، ومن المتوقع إطلاقه خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر من هذا العام.

ولن يضمّ الموقع الإلكتروني الجديد وصولاً لزبائن "لات للتصوير" فقط، لكنه سيسمح لمتابعي السباقات بشراء نسخ مطبوعة من اللحظات المفضلة لديهم في رياضة السيارات.

"أصبح أرشيف راينر شليغيلميلش في أيدٍ أمينة مع لات للتصوير، خاصة مع إطلاق الموقع الإلكترونيّ الجديد" قال إريك غيلبرت، رئيس قسم الإنتاج في شبكة موتورسبورت.

وأكمل: "سيتمّ عرض أرشيفه بشكل متميز في الموقع الجديد، كما سيستفيد من الميزات الجديدة. سنقوم كذلك باستثمار الوقت والجهد في تحويل أعماله رقمياً بهدف جعل ذلك متاحاً لأكبر شريحة ممكنة".

وتابع: "يملؤنا الفخر لدورنا في الاهتمام بهذا الإرث التصويري: سنحرص على ألا نكتفي فقط بالحفاظ عليه، لكننا سنعالجه كذلك للجيل الرقمي".

إضافة إلى "لات للتصوير"، تقدم شبكة موتورسبورت 28 نسخة عالمية من مواقعها الإلكترونية – من ضمنها موتورسبورت.كوم، أوتوسبورت.كوم وموتور1.كوم – إضافة إلى قنوات التواصل الاجتماعيّ والمجلات التي يتمّ تحريرها من قبل خبراء محليين.

وتمتلك الشبكة أكثر من 172 مليون زيارة شهرية من 81 بلداً حول العالم وبـ 17 لغة مختلفة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سلاسل متعددة
نوع المقالة أخبار موتورسبورت.كوم