فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
29 يوماً
موتو جي بي
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
18 يونيو
-
21 يونيو
Canceled
آر
جائزة هولندا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
Canceled
فورمولا إي
05 يونيو
-
06 يونيو
الحدث التالي خلال
2 يوماً
آر
جائزة برلين
20 يونيو
-
21 يونيو
الحدث التالي خلال
17 يوماً
دبليو آر سي
آر
رالي إيطاليا
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
رالي كينيا
16 يوليو
-
19 يوليو
Postponed
Thinking Forward
موضوع

Thinking Forward

دومينيكالي: علينا الاستفادة من هذه الفرصة "لإعادة تشكيل" الرياضة

المشاركات
التعليقات
دومينيكالي: علينا الاستفادة من هذه الفرصة "لإعادة تشكيل" الرياضة
29-04-2020

يرى ستيفانو دومينيكالي أنه سيكون من "الجنون" عدم الاستفادة من الفرصة التي نتجت عن الأزمة العالمية الحالية في السعي "لإعادة تشكيل" الرياضة.

- ستيفانو، أين تقيم حالياً في هذه الأوقات وكيف تتعامل مع التحديات التي نواجهها جميعنا حالياً، خاصة وأنك المدير التنفيذي لمصنّع سيارات فاخرة؟

أنا مع عائلتي حالياً لمدة أربعة أسابيع ضمن منزلي في جبال دولوميتي، لذا يمكنني النظر إلى الخارج كي أحظى ببعض الروحانية والطاقة، لأن المناظر الطبيعية خلابة، وفي بعض الأحيان تبدو غير حقيقية!

نحن كعلامة لامبورغيني، نعيش زخماً لا يصدق. في نهاية شهر فبراير/شباط كنا سنرفع الميزانية 20 بالمئة بعد أكثر السنوات نجاحاً لنا على الإطلاق في تاريخنا. نودّ أن نبدأ من هذه النقطة التي توقفنا عندها، وذلك لتبني وجهة إيجابية للمستقبل.

- عندما تعود الأمور إلى طبيعتها في العالم بعد هذه الأزمة، ما هي الفوارق المتوقعة عما كنا معتادين عليه؟ هل سيبدو العالم أكبر أم أصغر في المستقبل؟

من الواضح بالنسبة لي أنه في حالة العولمة التي نعيشها حالياً، لا يمكننا أن نأمل إيجاد الحلّ لوحدنا. ومن ناحية التواصل الموجود فيما يتعلق بسلاسل التوريد، علينا أن نعمل على فهم أفضل للعولمة حالما نخرج من الوضع الحالي. حتى إكمال تطوير اللقاح، سنكون بحاجة لتغيير عاداتنا؛ ارتداء الأقنعة كما نرى في الصين، هذا أمر ليس ضمن ثقافتنا (في إيطاليا)، لكن نحن بحاجة له الآن. نحن الإيطاليين بحاجة إلى روابطنا الاجتماعية التقليدية، لذا سيكون ذلك (اعتماد الأقنعة والتباعد الاجتماعي) صعباً بالنسبة لنا، لكننا بحاجة له، حتى نهاية العام على أقل تقدير. علينا اتباع تدابير وقائية وقوانين مناسبة وإيجاد طرق جديدة للعمل.

- أنت على تواصل مع قادة قطاعات السيارات ورياضتها، ما هي الدروس التي تشعر أنها قد اكتُسبت ولم تكن معروفة قبل شهر مضى فيما يتعلق بكيفية الخروج من هذه الأزمة؟

أعتقد أنه لم يكن أحد من مختصي إدارة الأزمات، يتوقع مشكلة بهذا الحجم في عصرنا الحالي. علينا أن نضمن عدم تكرار مقاربة "من لا يُقهر" التي ظهرت الشهرين الماضيين. من الواضح أن صناعة السيارات ستواجه أوقاتاً صعبة جداً في المدى القريب على وجه الخصوص، لكنني أرى كذلك أن الوضع الحالي يمثل فرصة لا تعوض، إن كنا قادرين على العمل معاً مع السياسيين. الالتزام بالتباعد الاجتماعي، لعلّ أفضل مكان تكون فيه آمناً هو سيارتك، وأنت تقود لوحدك، أو مع عائلتك.

- لنتكلم عن الرياضة، لأنه من الواضح أن هناك تحدياً كبيراً فيما يتعلق بالطريقة المثلى لتنظيم السباقات العالمية حالما تنتهي إجراءات العزل والحجر، حيث تطبق البلدان قوانين مختلفة في هذا الصدد. كم هو من المهم بالنسبة للرياضة إقامة الفعاليات من دون جمهور بشكل مؤقت قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها؟

بوصفي محباً لسباقات السيارات، لقد اتبعنا إجراءات عملية. هناك وجهة نظر في تنظيم أمر ما على الأقل للمشاهدة على التلفاز، يمكن للناس الحفاظ على سلامتهم وامتلاك الفرصة لمشاهدة الرياضة أو الأحداث التي يحبونها بشكل كبير. لذا في الوقت الراهن وعندما يحين الوقت المناسب سأقترح القيام بذلك. إنها الطريقة الوحيدة لإعادة إطلاق العملية برمتها وذلك بسبب القوانين المختلفة في كل بلد والتي لن تسمح للناس بالتجمعات. لذا، فإن المشكلة الأكبر ستتمحور حول كيفية تأقلم المنظمين وعقودهم مع الوضع خلال المستقبل القريب. إن كان بوسعهم إعادة الانطلاق من دون جمهور فستكون تلك إشارة رائعة للرياضة وإشارة رائعة على التفاؤل بإعادة انطلاقة الفعاليات.

- كيف ترى مشاركة المصنّعين في قمة رياضة السيارات مستقبلاً؟ مع الاتجاه نحو تقنين الإنفاق، هل ستبقى مستويات الاستثمار كما كانت قبل الأزمة أم ستنقص؟

أعتقد ذلك بصراحة شديدة، على الأقل في البداية. لأنه لا بد من العودة إلى الأولويات، وأول أمر هو التأكد من الحفاظ على السيولة في أعلى مستوى ممكن، لذا من ناحية الاستثمارات فإن الأولوية تتمحور حول الأمور الضرورية لتسيير الأعمال العالمية لصناعة السيارات للمضي قدماً.

لذا، أرى هذه كفرصة أمام رياضة السيارات لتحسين موقعها. لا شكّ بأن رياضة السيارات ستكون جزءاً أساسياً من المستقبل، لكن على المدى القصير علينا دراسة مستويات الإنفاق وربما التقنيات وعدد البطولات. وربما كذلك موقف المصنّعين؛ سواء أكانوا مزوّدين أم فرقاً مستقلة أو مشاركين كمصنعين. هناك نقاشات يجب أن تبدأ مباشرة لأنها أساسية لتقدمنا وحفاظنا على الزخم، حتى وإن الضرر هائلاً. الجميع مركز بشكل كبير على قمة رياضة السيارات مثل الفورمولا واحد، الفورمولا إي وبطولة "جي تي"، لكن بالكلام مع رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" ولجنة السباقات أحادية المقعد، فنحن نرى أن القرار الصحيح لبطولات الفورمولا 2، 3، 4 يتمحور حول إعادة الانطلاقة عندما يكون ذلك ممكناً. ما الذي بوسعنا القيام به لخفض النفقات وضمان الحفاظ على جاذبية "عالم الفورمولا" مستقبلاً. سنقوم بتأخير اعتماد التحديثات التقنية الجديدة لمساعدة الفرق على البقاء. الجميع يحاول الإبقاء على البطولة حية خلال القسم الثاني للموسم، لكن علينا كذلك تحديد الوقت الذي نحتاجه للتركيز بشكل كامل على موسم 2021. على سبيل المثال، اتخذت "فيا" قراراً بتأجيل ألعاب "موتورسبورت" (التي كانت من المفروض أن تقام شهر أكتوبر/تشرين الأول). جميع البطولات الأخرى بحاجة لاتخاذ القرار خلال فترة قصيرة جداً. نحن نفكر في بطولة لامبورغيني سوبر تروفيو. المسألة واضحة للغاية، لا أرى أية إمكانية لإقامة تصفيات عالمية هذا العام. أعتقد أنه علينا أن نكون واقعيين. وعلينا كذلك التركيز على فعاليات الرياضة الإلكترونية. لذا سيشارك سائقونا في سلسلة "أس.أر.أو جي تي إي" الإلكترونية، وكان ذلك ضمن الخطة من قبل بطبيعة الحال، لكننا نريد إبقاء الاهتمام بصناعة السيارات قائماً.

 نحتاج لمحاولة التفكير بشكل إيجابي والأخذ بعين الاعتبار أن هذا النوع من الصعوبات قد يكون مفيداً في الكثير من الأمور حتى لرياضة السيارات نفسها، لأن مستوى الاستثمار الذي تحتاجه الرياضة كان قد وصل لمراتب عالية جداً وكان من المستحيل خفضه. الآن، نحتاج لتواجد خطّ بداية أساسيّ نبني عليه، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه وخلال السنوات المقبلة فإن الوضع سيتحسن وستبقى رياضة السيارات منصة هامة جداً لصناعة السيارات.

- انطلاقاً من الوضع الحالي، هل ترى إمكانية لإقامة سباقات قبل شهر سبتمبر/أيلول؟

إنه وضع صعب بالفعل نظراً للتعقيدات اللوجستية. لا يتعلق الأمر بالبلد التي تستضيف السباق وحسب، بل في الجنسيات المتعددة للفرق والتي يجب أن تراعي القوانين المرعية في بلدانها. لاأود أن أبدو متشائماً، كما تعلمون فإن الفورمولا واحد تحاول إقامة حدث قبل ذلك التاريخ، وسيكون ذلك رائعاً، لكن تلك مهمة صعبة جداً بكل تأكيد.

- من المثير للاهتمام كلامك حول بطولات المقعد الأحادي: الفورمولا واحد، 2، 3، 4، لكن يبدو أنك تقول بضرورة الحزم في المرحلة الحالية واغتنام الفرصة لإعادة النظر في النفقات وغيرها من الجوانب الأخرى؟

نعم وبكل تأكيد. أعتقد أنه من الجنون عدم الاستفادة من الفرصة الحالية لإعادة تقييم النواحي التي نعلم أنها بحاجة للتحسين. تلك مسألة واضحة بالنسبة لي. لذا، نحن نعمل بالفعل خلال هذه الفترة على ضمان تقديم أفكار كنا نناقشها للمجلس العالمي لرياضة السيارات في جلسته شهر يونيو/حزيران، لكننا كنا نؤجل لأن النظام كان يقبلها عندما كانت الحالة الاقتصادية جيدة جداً. الآن، نحن بحاجة لعرض تلك الأفكار على مجلس الإدارة، ومن الجنون أن نفوّت مثل هذه الفرصة.

- من الناحية الإيجابية وفيما يتعلق بالدفع وراء جعل الرياضة أكثر انفتاحاً على المشاركين الجديد؛ صعود نجم الرياضة الإلكترونية خلال فترات العزل والحجر وتوقف السباقات الحقيقية، ألقى الضوء على القيمة الترفيهية وكذلك سهولة توافر الرياضة الإلكترونية، وهذه فترة تألق لهذه الفئة. هل غير ذلك من وجهة نظرك للرياضة الإلكترونية؟

بالتأكيد إنها منصة جديدة، وأرى ذلك كفرصة لتطوير سيارات حقيقية. عندما يكون لديك الكثير من الأبطال والسائقين المخضرمين في مواجهة أشخاص عاديين، إن صحّ التعبير، فسيساعد هذا الأمر منصة السباقات الحقيقية على تعزيز مكانتها. لذا، أتابعها عن قرب، ولهذا استثمرنا كذلك كمجموعة لامبورغيني وبشكل كبير في هذا المجال بهدف المزيد من التحسينات. من المهم كمنصة تجذب متابعي عالم السباقات. لكن علينا كذلك مواصلة تحسين جانب النفقات لجعل الرياضة أكثر انفتاحاً أمام الجميع.

- ما هو تأثير الأزمة الحالية على السعي لتحسين الاستدامة في السباقات، خاصة وبالتزامن مع الكيفية التي تسير بها أسعار النفط، هل ترى في ذلك تسريعاً لأهمية السعي وراء هدف خفض انبعاثات الكربون؟

أعتقد أن تلك المسألة تحمل اختلافات في الرأي. أعتقد أن المقاربة التي اتبعتها أغلب الرياضات بشكل عام جيدة جداً. الفورمولا واحد مثال قويّ في هذا الصدد مع أكثر المحركات (الهجينة) كفاءة حتى الآن، ولدينا كذلك الفورمولا إي. جميع المصنعين يعملون بشكل كبير جداً لخفض انبعاثات الكربون، مصنعنا في لامبورغيني ذو انبعاثات صفرية من الكربون. لذا، هذه المقاربة موجودة بالفعل ولا أرى أن الأزمة تؤثر عليها بشكل كبير. ما أراه هو أن المصنعين قد استثمروا بشكل هائل في الانتقال إلى المحركات الكهربائية، وهذه الخطوة تحتاج إلى دعم سياسيّ للحفاظ على شبكة الشحن حية، ولا أدرى في الوقت الراهن إن كانوا يمتلكون مثل هذه الموارد لأن هناك أولويات أخرى. لذا، من المهم كذلك مواصلة العمل على أكثر المحركات كفاءة لأنها ما زالت تستعمل في جميع أنحاء العالم. لذا لا أعتقد أن المقاربة تغيرت فيما يتعلق بسرعة التطبيق.

- رأينا تجارب أولية لسيارة خارقة مع محرك بـ 12 أسطوانة، قبل بدء إجراءات العزل والحجر. هل ما زالت لديكم خطط لإطلاقها في الصيف، وما هي خطط السباقات التي ستشارك بها؟

الخطة ما زالت موجودة. كنا سنطلقها في شهر أبريل/نيسان لفعاليات في الصين خلال شهري سبتمبر وأكتوبر. سيكون لدينا زبائن يطلبون هذه السيارات لذا ربما نقوم بإطلاق في الصيف. أعتقد أن عالم السيارات الخارقة سيحظى بإعادة انطلاقة أفضل بعد هذه الفترة القصيرة. وحالما تعود المشاعر الحماسية من جديد، فإنني واثق من أن قطّاعنا سيعود إلى المسار الصحيح بشكل أسرع من غيره.

- لقد كنت مديراً لفريق فيراري في الفورمولا واحد للعديد من السنوات، عندما تنظر إلى البطولة الآن، هل تعتقد بأنّ الهيكل التجاري الحالي سيكون مستداماً في العالم الذي سنبقى فيه بعد هذه الجائحة؟ هل ستكون الفورمولا واحد بحاجة إلى مراجعة كاملة ومقاربة أكثر راديكيالية للسيطرة على النفقات؟

هذا ما تقوم به فيا وليبرتي سوياً مع الفرق. الجميع لديهم أفكار مختلفة اعتماداً على الوضع الذي تتواجد. لكنني أشعر بأن ما يفكّرون فيه بالفعل للمستقبل هو التوجّه في الطريق الصحيح. هذه فرصة إمّا أن تستغلها أو تضيع منك، ولا يُمكنك تركها، عليك أن تُحسن استغلالها. وإلّا ستكون المخاطر مرتفعة للغاية إذا لم تعد البطولة المنصّة التي كانت عليها.

علينا ألّا ننسى أنّه وإذا ما نظرنا إلى عدد التذاكر التي بيعت للجوائز الكبرى التي كان من المفترض أن تُقام حتى الآن، فسنجد أنّها أعلى بكثير، ما يدل على أنّ الاهتمام بالفورمولا واحد قوي للغاية. ذلك كان الوضع قبل الأزمة وهذا واجب كل حاملي الحقوق التجارية لضمان أن يبقى ذلك الاهتمام بعد إنتهاء الأزمة. كون تلك كانت الأرقام الحقيقية للمشجّعين التي تدفع من أجل الذهاب ورؤية أبطالهم والسيارات على الحلبة. ذلك سلوك إيجابي للمستقبل، حيث أرى بأنّهم يعملون بجد في ذلك الاتّجاه، لذلك أنا متفائل.

كما أنّ هناك إمكانية تأجيل قوانين 2021 إلى 2023 أو حتّى التخلّي عنها تماماً لأسباب متعلقة بالنفقات؟ كل العوامل متواجدة على طاولة النقاش، كما أنّ خفض سقف النفقات أكثر، وبطرق مختلفة، وبالوضع في الحسبان ما إذا كنّا سنغيّر جوهر المصنّع في الفورمولا واحد.

هنالك العديد من الأمور التي يجب أخذها بالحُسبان، إذ أعتقد بأنّ كل الأمور مؤسس لها اليوم، ودعونا نضمن أن يكون بوسعهم اتّخاذ القرار الصحيح لصالح الفورمولا واحد التي ما تزال في قمة أولوياتي فيما يتعلق بشغفي الأساسي.

- رياضة السيارات بها العديد من الجوانب مع الكثير من الفئات المختلفة في سلاسل السباقات، بعضها مموّل من قِبَل المصنعين، وأخرى يُروّج لها من قِبَل السلطات المحلية والمروجين المستقلين. من الواضح بأنّ بعض فئات السباقات ليست مجهّزة للنجاة، لكن في ذلك الجانب هل تشعر بأنّ سباقات الجي تي والمخصصة للزبائن ككل تتواجد في موضع جيّد لتزدهر؟

"نعم، 100 بالمئة. سباقات الزبائن هي أحد جوانب المشاعر والإثارة التي يريدها العميل على الحلبة. إذ أنّه واجب المصنعين مثلنا أن نضمن بأنّ أولئك الزبائن سيحظون بالمنتج الصحيح من أجل الحصول على المتعة. نحن بحاجة إلى أن نجعل النفقات في أقل مستوى ممكن لها. وبمجرد أن نخرج من هذه الأزمة، أعتقد بأنّ الأمور ستعود لطبيعتها في ذلك الجانب".

المقال التالي
تصميم أول جهاز تنفس صناعي محلي الصنع بخبرات مهندسي حلبة البحرين الدولية

المقال السابق

تصميم أول جهاز تنفس صناعي محلي الصنع بخبرات مهندسي حلبة البحرين الدولية

المقال التالي

للمرة الأولى عالمياً: إطلاق سباق لومان 24 ساعة الإلكتروني يومي 13-14 يونيو

للمرة الأولى عالمياً: إطلاق سباق لومان 24 ساعة الإلكتروني يومي 13-14 يونيو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل سلاسل متعددة