تعرفوا على سيباستيان ابن خوان بابلو مونتويا الذي يسعى للوصول إلى الفورمولا واحد

ماكس فيرشتابن، ميك شوماخر وقريباً سيباستيان مونتويا؟ قد يكون اليافع الكولومبي السائق التالي في البطولة، كابن سائق فورمولا واحد سابق!

تعرفوا على سيباستيان ابن خوان بابلو مونتويا الذي يسعى للوصول إلى الفورمولا واحد

وُلد وترعرع في ميامي، صاحب الـ 16 عاماً سيباستيان ابن خوان بابلو مونتويا سائق الفورمولا واحد الفائز بسبعة سباقات، والفائز مرتين بسباق إندي 500. 

تعرف على عالم السباقات منذ عمر مبكر، بالرغم من أن الفورمولا واحد لم تكن حلمه على الدوام.

حيث قال سيباستيان في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "بصراحة، عندما كنت صغيراً، أحببتُ موتوكروس، لأن عمّي كان يشارك في سباقات التحمل الكولومبية، وكان جزءاً من فريق ’كاي تي ام’ الرسمي".

وأكمل: "أحببت ذلك، من ثم عندما أصبحت بعمر السابعة، شاركتُ بأول سباق كارتينغ لي، ومنذ ذلك الحين استولت الكارتينغ على اهتمامي. عندما أخوض السباقات، يشير إلى البعض على أنني مونتويا الابن، وذلك أمر ذو أهمية خاصة للغاية بالنسبة لي".

 

تصوير: بريما باورتيم

وشارك مونتويا الابن في العديد من منافسات الكاريتينغ. وكذلك في "سوبر ماستر دبليو أس كيه" وكذلك بطولة الكارتينغ العالمية، ما يتطلب الكثير من السفر إلى أماكن مختلفة.

"العام الماضي لم يكن سيئاً جداً، لأنني كنتُ قادراً على البقاء في أوروبا أثناء جائحة كورونا. لكن خاصة في الكارتينغ لأنني كنت أسافر كثيراً، وكذلك هناك المدرسة، حيث نقلني والدي من مدرسة اعتيادية إلى أخرى عبر الإنترنت" قال الكولومبي اليافع.

وأكمل: "بات الأمر أسهل بكثير، لأنني وفي آخر عام لي بالمدرسة تغيبت عما يعادل 100 يوم من المدرسة! المدرسة ليست المشكلة بل كمية العمل التي تتطلب وقتاً كثيراً".

نجح مونتويا الابن أخيراً بالمشاركة للمرة الأولى في سباقات المقعد الأحادي مع فريق بريما باورتيم العام الماضي، وذلك ضمن منافسات الفورمولا 4 الإيطالية حيث أحرز المركز الـ 11 ضمن الترتيب العام، إضافة إلى المشاركة في بعض السباقات من سلسلة "أداك أف4"، وسيكون برنامجه لموسم 2021 مماثلاً لهذا.

 

تصوير: كودي شيندل

"بصراحة، أنا مسرور للغاية مع نهاية العام. كان بوسعنا إتمام عمل أفضل بقليل. كانت لدينا السرعة على الدوام، لكنها الأخطاء الطفيفة هنا وهناك التي ارتكبتها كناشئ. أعتقد وبشكل عام أنه عام جيد للغاية، وأتوقع أن يكون العام هذا كذلك" قال مونتويا.

وبالرغم من أن مونتويا لم ينجح بتسجيل منصة تتويج، لكن زملاءه غابريلي ميني، دينو بيغانوفيتش وغابريل بورتوليتو، كانوا أكثر حظاً، حيث حققوا المراكز الأول، الثالث والخامس في الفورمولا 4 الإيطالية، لكن قلة الخبرة لم تسهل من مهمتهم.

"كان الموسم صعباً جداً في البداية لأننا لم نكن نمتلك أية خبرة، وكانت محاولاتنا مجرد تخمين. خلال تجارب ما قبل الموسم، أسوأ لفة لنا كانت تكون الأسرع على الدوام. في كل مرة كنا نحاول الإسراع، كنا ننجح لكن لم نكن ندرك السبب" قال مونتويا.

وأكمل: "في اللفة التي تعتقد أنك كنت بطيئاً جداً، تجد نفسك في المركز الأول، والعكس بالعكس!".

 

تصوير: صور ساتون

وأردف: "لذا كانت البداية صعبة. لكننا كنا تنافسيين بالفعل، على سبيل المثال غابريل كان الأقوى على الأمطار، بينما كان غابريلي يقدم أداء ثابتاً طوال الوقت".

من جهة أخرى، يمتلك مونتويا هدفاً بسيطاً لموسمه الحالي: اللقب. حيث قال: "سأعمل على تحقيق جميع ما فوّته العام الماضي! العام الماضي كانت لدينا الوتيرة. سجلتُ اللفة الأسرع في كل من الفورمولا الإيطالية والألمانية. وذلك ليس بالأمر السيء. لطالما كانت الوتيرة حاضرة، لكن المشكلة في التصفيات وقلة خبرتي كناشئ، لكنني أعتقد أننا سنكون أسرع بكثير هذا العام".

وتابع: "سنسعى إلى اللقب، لكن كذلك تعلم الثبات. نحن ننافس كي نفوز. إن كنت لا تنافس من أجل الفوز باللقب، فإنك لا تعمل كما يجب".

 

تصوير: كودي شيندل

وفيما يتعلق بمستقبله، بات لدى مونتويا الحلم المشترك للعديد من السائقين اليافعين: "لطالما أردتُ المشاركة في الفورمولا واحد. كانت هناك مرحلة في حياتي أردت فيها المشاركة ضمن إندي كار لأنني اعتقدتُ أن السباقات هناك أفضل من الفورمولا واحد التي لا يفوز بها إلا أفضل الفرق".

وأكمل: "نعم، هدفي الأساسي هو الفورمولا واحد، لكنني لستُ من النوع الذي يقول لا أريد إلا الفورمولا واحد. لو سنحت لي الفرصة للمشاركة في سباق لومان، إندي كار أو أمر آخر مثل رالي كروس أو ناسكار، فسأفكر وأقيّم الفرصة. طالما أنني أخوض السباقات وأنافس وأفوز، سواء أكان ذلك في الفورمولا واحد، دبليو إي سي أو أي شيء آخر، فلا مشكلة لدي".

 

تصوير: كودي شيندل

بالمقابل، يقود مونتويا سيارة فورمولا واحد حالية، لكن على جهاز المحاكاة، وذلك تحضيراً لموسمه المقبل. حيث قال: "الحلبات متماثلة. المشكلة الأساسية أنّ الفورمولا واحد أفضل: قوة أكبر مع المزيد من الارتكازية، لذا عادة عندما أقود في لعبة الفورمولا 2020 أود العمل على تحسين مهاراتي، سأحاول ذلك مع سيارة الفورمولا 2 لأنها صعبة القيادة لكنها ممتعة".

وتكلم كذلك عن لعبة ناسكار هيت 5 التي تصدرها "ألعاب موتورسبورت"، حيث قال أنه لعب بها قرابة الثماني ساعات متواصلة. وأردف: "لم أحظَ بنوم وافر ذاك اليوم لكنها كانت ممتعة جداً!".

كما أن سيباستيان يلعب أحياناً مع والده ضمن محاكيات "إيه.أي.أس".

حيث قال: "في إحدى المرات كنا نتنافس في سبا مع سيارة ساوبر سي9. ارتكب خطأ في ’بلانشيمونت’، حاولت تجاوزه لكننا تلامسنا في المنعطف الأخير والأول وكذلك في ’أو رووج’ حاولت كذلك الاستفادة من عامل السحب لتجاوزه، وعندما وصلنا إلى نقطة الكبح ارتطم بي من الخلف. كان عليّ الإبقاء عليه خلفي والحفاظ على هدوئي. حالما عرفتُ من هو، غضبتُ كثيراً جداً! لكن نعم، نحن نخوض السباقات الافتراضية معاً. وما زال يتفوق عليّ بعض الأحيان".

 

تصوير: إريك جيلبرت

المشاركات
التعليقات
رياضة السيارات في المملكة العربية السعودية... جذور متأصلة منذ سنوات طويلة

المقال السابق

رياضة السيارات في المملكة العربية السعودية... جذور متأصلة منذ سنوات طويلة

المقال التالي

شبكة موتورسبورت تستحوذ على منصة "دوبونت" المختصة بالسيارات الفارهة

شبكة موتورسبورت تستحوذ على منصة "دوبونت" المختصة بالسيارات الفارهة
تحميل التعليقات