لومان
17 سبتمبر
الحدث انتهى
18 سبتمبر
الحدث انتهى
فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
موتو جي بي
آر
جائزة اليابان الكبرى
15 أكتوبر
الحدث التالي خلال
22 يوماً
دبليو آر سي
آر
رالي ألمانيا
15 أكتوبر
Canceled

السعودية تتأهب لريادة العالم في رياضة السيارات... الجزء الثاني 

المشاركات
التعليقات
السعودية تتأهب لريادة العالم في رياضة السيارات... الجزء الثاني 

منذ الإعلان عن رغبة المملكة باستضافة سباق للفورمولا واحد، وفّر القيّمون على الرياضة جميع الظروف والمشاريع التي تساعد في الوصول إلى هذا الهدف.

بعد أن سردنا جميع الفعاليات والسباقات العالمية التي نظمتها المملكة، في الجزء الأول، نستعرض في هذا الجزء الفورمولا واحد والدخول المنتظر للمملكة الى هذا العالم الفريد.

أهمية الفورمولا واحد

دخلت المملكة بقوة عالم الفورمولا واحد من خلال رعاية شركة آرامكو العالمية، لجميع جولات البطولة كراعٍ رسمي. وساهمت الشركة الى جانب إدارة فرق، ورعاة الفورمولا واحد، بإعادة إطلاق البطولة بأفضل طريقة ممكنة بعد جائحة كورونا. 

وتعتبر الفورمولا واحد إحدى أهم الرياضات وأكثرها شهرة في العالم، وتقدم إحدى أكثر النشاطات تطوراً ومتعةً، في العالم ويعلم القيّمون في المملكة أن تنظيم سباق فورمولا واحد على هذا المستوى، سيجعل من المملكة لاعباً أساسياً في رياضة السيارات العالمية. وللتأكيد على ذلك، من المتوقع أن يكون المشهد بحلول العام 2022 بأقصى تقدير على الشكل التالي: 

  • سباق فورمولا واحد
  • سباق داكار 
  • سباق فورمولا إي
  • جولة من بطولة العالم للراليات الصحراوية
  • جولة من بطولة العالم للراليات (احتمال)
  • إمكانية تنظيم جميع أنواع السباقات في السيارات والدراجات النارية. 

وبهذا الشكل باتت لدى المملكة مجموعة فعاليات عالمية أساسية في رياضة السيارات تضاهي ما تمتلكه دول كبيرة في هذا المجال. 

بالتوازي مع تنظيم الفعاليات العالمية، تقوم المملكة بإنشاء حلبات على مختلف أراضيها، أولاً لإعطاء الفرصة لجميع أبنائها للتسابق، وأيضاً لتنظيم البطولات الوطنية والأهم لتحضير المواهب الجديدة.

 

بطل عالمي سعودي

تهدف السعودية من خلال رعاية أرامكو للفورمولا واحد، إلى تعريف العالم على مشاريعها كما تعلن للعالم عن جهوزيتها للإنفاق على الرياضة حتى تقدمها بالصورة الأفضل والأجمل. ومع اقتراب موعد تنظيم أول سباق للفورمولا واحد وافتتاح أكبر مجمع لرياضة السيارات في العالم، يزداد الاهتمام الداخلي في رياضة السيارات كما يزداد الاقتناع العالمي بقدرة المملكة على تقديم الأفضل. 

ومن هنا لا تطمح المملكة لتنظيم سباق فورمولا واحد وحسب، بل تهدف من خلال برامجها التطويرية تقديم بطل عالمي في سباقات السيارات ولمَ لا؟ في الفورمولا واحد كذلك. وقد يكون مثل هذا الهدف مستبعداً الآن في الفورمولا واحد لكنه قد يكون قريباً جداً في رياضات أخرى كالراليات الصحراوية. فضلاً عن وجود مجمعٍ كالقدية وبرامج التطوير المتاحة ما يساهم في  بروز مواهب متميزة من أعمار صغيرة قد يصبحون يوماً ما أبطالاً في الفورمولا واحد.

 

ميزات القدية والعمل على الإعلام

تتمتع التجربة السعودية في الفورمولا واحد بميزة مهمة، تكمن بقدرة الحلبة على استضافة تجارب للفورمولا واحد والسباقات الأخرى كما تنظيم بطولات عالمية ومحلية في توقيت مختلف عن الموسم في أوروبا بسبب الطقس والمناخ، ما سيجعل من هذه الحلبة مرجعاً لجميع المهتمين برياضة السيارات في فترة لا تقل عن 4 أشهر في فصل الشتاء. 

ومع تركيز القيّمين على تقديم أفضل التقنيات والأبحاث في مراكز التدريب التي تشمل أبرز أجهزة محاكاة الواقع في العالم، ستكون حلبة القدية عاصمة جديدة لرياضة السيارات في العالم. 

من جهتها، تقوم جميع الاتحادات المعنية تحت قيادة وزارة الرياضة بعمل جبار وهو التركيز على الإعلام الكلاسيكي الإلكتروني كأداة لنشر الثقافة عن الرياضة وتحضير الأرضية عبر نقل بطولة العالم للفورمولا على شبكة "أم بي سي" وسباقات أخرى على القناة الرياضية السعودية،  بالتالي سيكون المجتمع والجمهور السعودي جاهزاً لاستقبال الحدث الأبرز... سباق السعودية للفورمولا واحد.

                                                                                                                                                          خالد كرم

شبكة موتورسبوت تطلق منصة "استديوهات موتورسبورت" للتوزيع والإنتاج العالمي

المقال السابق

شبكة موتورسبوت تطلق منصة "استديوهات موتورسبورت" للتوزيع والإنتاج العالمي

المقال التالي

مرسيدس-بنز تطلق قناتها الخاصة على منصة "موتورسبورت.تي في"

مرسيدس-بنز تطلق قناتها الخاصة على منصة "موتورسبورت.تي في"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1 , سلاسل متعددة