ألمانيا تُحقّق فوزها الثامن بكأس الأمم في الرياض

حقّقت ألمانيا انتصارها الثامن في منافسات كأس الأمم ضمن مسابقة سباق الأبطال بعد أداءٍ كاسحٍ من السائقَين تيمو بيرنهارد ورينيه راست على استاد الملك فهد في العاصمة السعوديّة الرياض.

واصلت ألمانيا هيمنتها على سباق كأس الأمم للعام الثاني على التوالي، إذ بالرغم من غياب اللاعب الرئيسي الاعتيادي للفريق الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم للفورمولا واحد أربع مرّات، تمكّن الثنائي الألماني راست وبيرنهارد من التفوّق على فريق أمريكا اللاتينيّة في الدور النهائيّ لتحقيق اللقب الثامن.

وبدأت منافسات الفريق الألماني في المجموعة الأولى في مواجهة كلٍ من فرق أمريكا اللاتينيّة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة والمكسيك، حيث خسر راست مواجهة واحدة فقط من أصل المواجهات الستّ التي خاضها هو وزميله بيرنهارد.

وتأهّل الفريق نتيجة لذلك إلى النصف النهائي الأوّل بسهولة بالغة في الوقت الذي حلّ فيه فريق أمريكا اللاتينيّة ثانيًا ليتأهّل إلى نصف النهائيّ الثاني.

في المقابل قدّمت الفرق العربيّة المشاركة وعلى رأسها صاحب الأرض والجمهور الفريق السعودي عبر سائقَيه يزيد الراجحي وأحمد بن خنين أداءً جيّدًا ليتأهّلا إلى نصف النهائي الأوّل بعد منافسات حامية اتّسمت بالندية مع كلٍ من لبنان والإمارات.

أمّا المجموعة الثانية فقد شهدت عبور فريق الاسكندينافيين المكوّن من توم كريستنسن وبيتر سولبرغ ليُواجها فريق أمريكا اللاتينيّة في نصف النهائي الثاني.

وتواصل زحف الألمان بالرغم من الأداء الجيّد للفريق السعودي في نصف النهائي، ليضرب بذلك الثنائي راست وبيرنهارد موعدًا في النهائي مع مونتويا وكاسترونيفيس بعد أن تغلّب الأخيران على سولبرغ وكريستنسن.

وبعد أن فاز راست بالمواجهة الأولى أمام مونتويا، عاد كاسترونيفيس ليُنقذ آمال فريق أمريكا اللاتينيّة عبر تغلّبه على بيرنهارد.

نتيجة لذلك تطلّبت المنافسة مواجهة ثالثة ختاميّة بين راست وكاسترونيفيس كانت الغلبة فيها من نصيب راست ليمنح ألمانيا فوزها الثاني على التوالي والثامن في المجمل بكأس الأمم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سلاسل متعددة
الحدَث سباق الأبطال
قائمة السائقين رينيه راست , سيباستيان مونتويا
نوع المقالة تقرير السباق