روزينكفيست: كانت السيارة بالكاد جاهزة قبل توجّهي للفوز في مراكش

كشف متصدّر ترتيب بطولة الفورمولا إي فيلكس روزينكفيست بأنّ فريقه ماهيندرا قام بإدخال تغييراتٍ على سيارته الثانية في اللحظات الأخيرة قُبيل استخدامه لها من أجل إكمال سباقه في مراكش نحو الفوز.

روزينكفيست: كانت السيارة بالكاد جاهزة قبل توجّهي للفوز في مراكش
خوسيه ماريا لوبيز، دي.أس فيرجن ريسينغ وسام بيرد، دي.أس فيرجن ريسينغ وسيباستيان بويمي، رينو إي.دامس و
فيليكس روزينكفيست، ماهيندرا ريسينغ
فيليكس روزينكفيست، ماهيندرا ريسينغ
مارو إنجل، فانتوري وأليكس لين، دي.أس فيرجن ريسينغ وفيليكس روزينكفيست، ماهيندرا ريسينغ
فيليكس روزينكفيست، ماهيندرا ريسينغ
فيليكس روزينكفيست، ماهيندرا ريسينغ

علم الفريق بوجود مشكلة في البطارية قُبيل انطلاقة السباق، الأمر الذي بالكاد منحهم الوقت لإكمال تغييرها، الأمر الذي عادة ما يتطلّب ساعة واحدة على الأقلّ.

وقد بدأ السويديّ السباق على متن السيارة الأخرى، ليُجري توقّف تغيير السيارة بعد 25 دقيقة من الانطلاقة – وذلك بعد ساعة واحدة من تصريح روزينكفيست بأنّ سيارته كانت "منقسمة لنصفين".

"كنت أدعو بأن تكون سيارتي الثانية جاهزة بحلول توقّف الصيانة" قال روزينكفيست.

وأضاف: "أخبرني طاقمي قبل لفّة تقريبًا من توقّف تبديل السيارات بأنّهم أوقفوا العمل على السيارة وأنّها جاهزة، لذا أوجّه لهم جزيل الشكر ولأعضاء الفريق على عملهم بهذه السرعة من أجل إصلاح تلك المشكلة. كما أنّ شعوري داخل السيارة كان رائعًا!".

هذا وتعيّن على روزينكفيست كذلك تخطّى "معاناته" في التجارب الحرّة الصعبة والتي كانت لتجعله "يرضى بمجرّد التواجد بين سائقي الوسط" قبل أن يُحرز فريقه تقدّمًا كبيرًا وسريعًا مع الإطارات وكيفية عملها. ما سمح للسويدي بالتأهّل ثالثًا، وتجاوز سام بيرد عندما فقد سائق "دي اس فيرجن ريسينغ" بعضًا من الطاقة جرّاء مشكلة في علبة التروس، ومن ثمّ اتّجه روزينكفيست إلى ملاحقة المتصدّر سيباستيان بويمي.

وعلى شاكلة سباق الموسم الماضي، عندما تمكّن بويمي من ملاحقة وتجاوز صاحب قطب الانطلاق الأوّل روزينكفيست، نجح السويدي في التغلّب على سائق "رينو إي.دامس" مُحزرًا فوزه الثالث ومتقدّمًا لصدارة الترتيب.

"كان من الممتع كيف انقلبت الأمور من العام الماضي بيني وبينه" قال روزينكفيست لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وتابع: "من الرائع كيف يكون بوسعك العودة بعد عامٍ كامل والشعور بهذا القدر من الهدوء داخل السيارة. إذ يسمح لك ذلك بتصفية ذهنك من أجل التركيز على أدواتك ورؤية الموقع الذي تتواجد فيه، كأن يكون لك منظور بعض الشيء لكامل السباق ومن ثمّ تُقدم على حركة التجاوز المثالية. كان رائعًا بالفعل أن أعود وأقوم بذلك".

يُشار إلى أنّ حركة تجاوز روزينكفيست التي حقق على إثرها الفوز تضمّنت التقدّم بجانب بويمي على المقطع المستقيم، حيث تواجد السويديّ على خطّ التسابق الداخلي وسط الغبار متقدّمًا على السويسري تحت الكبح عند المنعطف السابع الأيسر.

"كان المسار زلقًا للغاية، إذ كان ذلك هو سبب الانزلاق بعض الشيء" قال روزينكفيست.

واختتم: "بمجرّد أن تجاوزته، أدركت بأنّني قد نجحت كونه كان يفتقر للطاقة، إذ أعتقد بأنّه كان ذكيًا بالقدر الكافي بألّا يخاطر بكلّ شيء من أجل محاولة التقدّم عليّ من جديد. دعونا نقول بأنّه لم يكن أصعب تجاوز".

المشاركات
التعليقات
بويمي: مشكلة في تفعيل نظام "الفان بوست" ساهمت في خسارتي لسباق مراكش

المقال السابق

بويمي: مشكلة في تفعيل نظام "الفان بوست" ساهمت في خسارتي لسباق مراكش

المقال التالي

مولر سائق أودي يُسجّل زمنًا قياسيًا في مراكش ضمن تجارب ناشئي الفورمولا إي

مولر سائق أودي يُسجّل زمنًا قياسيًا في مراكش ضمن تجارب ناشئي الفورمولا إي
تحميل التعليقات