بورشه تكشف عن خططها للفورمولا إي

أصبحت بورشه ثالث مصنّع كبير يعبّر عن اهتمامه الصريح بالفورمولا إي، إذ يُعتقد أنها قدّمت طلباً كي تصبح المزوّد الوحيد لمدّخرات الطاقة في البطولة الكهربائية موسم 2018.

بورشه تكشف عن خططها للفورمولا إي
شعار بورشه
بورشه ميشن إي
بورشه ميشن إي
بورشه ميشن إي
شعار بورشه
خوسيه ماريا لوبيز، دي.أس فيرجن ريسينغ
نيك هايدفيلد، ماهيندرا ريسينغ

بدأ العملاق الألمانيّ بالظهور في سباقات الفورمولا إي خلال الموسمين الماضيين مع كبار مسؤولي الإدارة في البطولة.

والآن، اتخذت بورشه بشكل علنيّ أولى الخطوات الرسمية معبّرة عن نيتها تأمين البطولة بمدّخرات الطاقة بدءاً من موسمها الخامس.

سيتمّ تقييم طلبات التزويد بمدّخرات الطاقة من قبل طاقم خبراء مختصّ من طرف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، حيث سيعلن هويّة المزوّد خلال الشهر المقبل بعد أن تمّ تمديد الفترة الزمنية لاتخاذ مثل هذا القرار الحاسم.

من المتوقع أن يتمّ الإعلان الرسمي في سباق جائزة هونغ كونغ الكبرى الكهربائية الشهر المقبل، على الرغم من أنّ بعض المراقبين يتوقعون مثل ذاك الإعلان خلال انعقاد المجلس العالمي لرياضة السيارات الأسبوع المقبل.

تعمل بورشه ضمن مجال المركبات الكهربائية منذ وقت طويل، كما أطلقت مشروعاً العام الماضي أسمته: نموذج السيارة الكهربائية. وخلال وقت سابق من هذا العام استحوذت بورشه على مهمة التطوير والإدارة التقنية لمدّخرات الطاقة لكامل مجموعة فولكسفاغن.

وبالرغم من أنّ مشاركتها ضمن فريق في الفورمولا إي لا تبدو مشروعاً سنراه على المدى القصير، لكنّ بورشه مهتمة بتزويد مدّخرات الطاقة عالية التقنية للبطولة وذلك بعد تطويرها للأنظمة الحالية التي تعمل بها سياراتها المشاركة ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي".

كما دخل الفريق المتمركز في شتوتغارت مباحثات مع فريقين اثنين خلال وقت سابق من هذا العام حول شراكة تقنية إذ من المتوقع أن تمتلك بورشه الخيار في تزويد جميع السيارات بتلك التقنيات.

ويتوقّع أن يترأس الدكتور فرانك-ستيفن فاليسر رئيس قسم رياضة السيارات لدى مجموعة بورشه الفريق المسؤول عن عملية التطوير الإجمالية لمدخرات الطاقة. حيث كان فاليسر حاضراً خلال سباق برلين الكهربائي شهر مايو/أيار الماضي.

ولم تعلّق بورشه في تصريحها لموقعنا "موتورسبورت.كوم" على اهتمامها بتزويد مدخرات الطاقة للبطولة الكهربائية، لكن وفي حديث سابق شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، قال فاليسر: "تعتبر بورشه إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال، خاصة مع سيارتنا المتفوقة طوال السنوات الخمس الماضية بورشه جي تي3 آر الهجينة".

كما علم موقعنا أنّ الصفقة ستدرّ حقوقاً تجارية هامة وهو ما جذب انتباه أسماء كبيرة مثل باناسونيك وريد بُل للتقنيات اللتان أظهرتا اهتماماً خاصاً بالأمر قبل أن توحّدا جهودهما مع رينو.

من الأسماء الأخرى التي تسعى لدخول هذا المجال مكلارين، سافت، ويليامز للهندسة المتقدمة، دي.إس وماهيندرا.

المشاركات
التعليقات
دي غراسي يقود سيارة فورمولا إي على الجليد في القطب الشمالي

المقال السابق

دي غراسي يقود سيارة فورمولا إي على الجليد في القطب الشمالي

المقال التالي

"بي إم دبليو" تُؤكّد شراكتها مع فريق أندريتي للفورمولا إي

"بي إم دبليو" تُؤكّد شراكتها مع فريق أندريتي للفورمولا إي
تحميل التعليقات