الفورمولا إي تتخلّى عن صيغة التجارب التأهيليّة القديمة وتعتمد صيغة الإقصاء

تتحضّر الفورمولا إي لتغيير صيغة التجارب التأهيليّة التي لم تحظَ بشعبيّة لموسم 2021-2022، وذلك بانتظار مصادقة المجلس العالمي لرياضة السيارات خلال اجتماعه هذا الأسبوع.

الفورمولا إي تتخلّى عن صيغة التجارب التأهيليّة القديمة وتعتمد صيغة الإقصاء

استخدمت البطولة الكهربائيّة نظام التجارب التأهيليّة بالمجموعات منذ موسم 2018-2019 وهو ما يُعاقب فعليًا أفضل السائقين في ترتيب البطولة. إذ يتمّ اقتسام السائقين على أربع مجموعات من ستّة سائقين بناءً على الترتيب التنازلي للبطولة، وهو ما يؤدّي إلى حصول متصدّري البطولة لأسوأ حالة للمسار وعادة ما ينطلقون من آخر الترتيب.

وأثبتت تلك الصيغة نجاحها على صعيد الإبقاء على البطولة متقاربة للغاية، لكنّها لاقت انتقادات من قبل السائقين لمعاقبتها أفضل السائقين بشكلٍ غير عادل.

عوضًا عن ذلك تقترح الفورمولا إي اعتماد صيغة إقصاء قال ألبرتو لونغو المؤسّس الشريك للبطولة ورئيسها أنّها صُمّمت ليكون فهمها سهلًا في أوساط المشجّعين.

إذ سيتمّ اقتسام السائقين على مجموعتين، ويعبر أسرع أربعة من كلٍ منهما إلى مرحلة إقصاء مباشرة من الربع النهائي. وسيعبر الفائزون من تلك المنافسات الأربعة إلى نصف النهائيّ ومن ثمّ يعبر الفائزان إلى النهائيّ للتنافس على قطب الانطلاق الأوّل.

وبحديثه ضمن مؤتمر صحفي في المكسيك، أكّد لونغو الصيغة الجديدة، قائلًا أنّها جاءت نتيجة "رغبة لتبسيط صيغة السباق".

وقال لونغو أنّه طرح الفكرة، لكنّها جاءت نتيجة نصيحة من قبل سام بيرد. ومن المتوقّع أن يُصادق المجلس العالمي لرياضة السيارات على هذه الصيغة الجديدة في الـ 15 من أكتوبر الجاري.

يُشار إلى أنّ الموسم الجديد سينطلق في 28 و29 يناير المقبل عبر جولة مزدوجة في المملكة العربيّة السعودية.

المشاركات
التعليقات
الفورمولا إي تسجل أرقاماً قياسية في عدد المتابعين لموسم 2020 - 2021
المقال السابق

الفورمولا إي تسجل أرقاماً قياسية في عدد المتابعين لموسم 2020 - 2021

المقال التالي

موسم الفورمولا إي ينطلق بسباقَين في الدرعيّة وتأكيد صيغة التصفيات الجديدة

موسم الفورمولا إي ينطلق بسباقَين في الدرعيّة وتأكيد صيغة التصفيات الجديدة
تحميل التعليقات