وولف: الفورمولا إي لن تبقى بطولة "حفلات شوارع" لفترة طويلة

يعتقد توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس أنّ بطولة الفورمولا إي لن تواصل الاقتصار على "حفلة الشوارع" لفترة طويلة، مشيرًا إلى إمكانيّة منافستها للفورمولا واحد على المدى البعيد على صعيد الشعبيّة.

فاجأت مرسيدس الجميع عندما أعلنت انسحابها من بطولة السيارات السياحيّة الألمانيّة "دي تي أم" للانضمام إلى الفورمولا إي بدءًا من 2019، حيث سيتركّز برنامجها الآن على سلسلة السباقات الكهربائيّة إلى جانب الفورمولا واحد.

وبالرغم من أنّ الفورمولا إي لا تجتذب قدر المتابعة ذاتها التي تحظى بها سباقات الجائزة الكبرى في الوقت الراهن، يعتقد وولف أنّه من الخطأ الاعتقاد بأنّ الوضع لن يتغيّر على مدار الأعوام القليلة المقبل مع ازدياد انتاج السيارات الكهربائيّة الخاصة بالطرقات.

وخلال عطلة نهاية أسبوع جائزة المجر الكبرى، فنّد تشايس كاري المدير التنفيذي للفورمولا واحد التهديد القادم من الفورمولا إي واصفًا السلسلة بمجرّد "حفلة شوارع " للمشجّعين، لكنّ وولف أبدى انفتاحًا أكثر لما قد يحدث.

وقال حيال ذلك: "أعتقد أنّه على صواب، فهي حفلة شوارع" قال وولف بخصوص تعليقات كاري، وأضاف: "أعتقد أنّ ذلك يصفها بشكلٍ جيّد، إلى جانب سباق سيارات".

وتابع: "لكن إن أخبرتكم أنّ سيارة لوتس إليس (التي كانت سيارة تيسلا الأساسيّة) ستكون مصنّع السيارات المهمّ في المستقبل، لما كان أحدٌ ليصدّقني أيضاً".

وأردف: "الانتقال إلى السيارات الكهربائيّة يحدث أثناء حديثنا هذا. التكنولوجيا لا تزال غير ناضجة وسلسلة السباقات غير ناضجة مطلقًا، لكنّها تملك كاريزما قويّة ورجل أعمال مفعمٌ بالنشاط يدير السلسلة، حيث سار عكس التيار وكان قادرًا على اجتذاب مصنّعي سيارات ألمانيّين كبيرين إلى البطولة".

وواصل شرحه بالقول: "لن أتفاجأ إن أصبحت الفورمولا إي مختلفة بالكامل في غضون ثلاثة إلى خمسة أعوام. رُبّما سنجلس جميعًا حينها للحديث حول سباق الفورمولا إي. من المهمّ تقبّل أنّ الأمور تتغيّر. وربّما لا يُمكننا تحديد الوجهة التي تتغيّر ضمنها".

وأكمل: "كما أنّني أحبّ محرّك الأُسطوانات العشر، لكنّني لست متأكّدًا إن كان هناك من سيحبّه في غضون خمس سنوات بخلافنا نحن".

عالم متغيّر

قال وولف أنّ الطبيعة المتغيّرة السريعة لصناعة السيارات تعني أنّ الشركات الكبرى مثل مرسيدس لا يُمكنها تجاهل التكنولوجيا الكهربائيّة.

وعندما سُئل عمّا لاحظه في مستقبل الفورمولا إي، أجاب: "الإجابة هي أنّني لا أعلم. عندما تشاهد سرعة تغيّر العالم وتطوّر وسائل النقل، فمن الصعب رؤية ما يُخبّئُه المستقبل".

وأضاف: "كانت تيسلا عبارة عن سيارة لوتس إليس مزوّدة ببطاريّتين منذ خمس سنوات. أمّا اليوم فقد باتت لاعبًا أساسيًا في عالم صناعة السيارات، لذلك تُعدّ الفورمولا إي بطولة ناشئة حماسيّة تمتلك طابعًا جيّدًا. إنّها حضريّة وتجتذب شريحة مشجّعين مختلفين عمّا تقوم به رياضات السيارات التقليديّة".

وأردف: "تقوم استراتيجيّتنا على تغطية الرياضة العالميّة التي هي الفورمولا واحد وتمتدّ للانضمام إلى البطولات الناشئة مثل الفورمولا إي، وذلك من أجل معرفتها أكثر ورؤية كيفيّة تطوّرها".

واختتم حديثه بالقول: "ورُبّما ستكون سيارة لوتس إليس (أي شركة تيسلا) لاعبًا جديًا في رياضة السيارات خلال الأعوام الخمسة المقبلة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة