نيسان: خبرة الإخفاق في "ال ام بي1" ستساعدنا في الفورمولا إي

صرّح الصانع الياباني نيسان بأنّ برنامجه في الفورمولا إي سيتأثّر بالخبرة المكتسبة من مشروعه المنتهي ضمن الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "ال ام بي1"، برامج رياضة السيارات الأخرى وخبرة قسم سيارة الطرقات الكهربائيّة لديه.

نيسان: خبرة الإخفاق في "ال ام بي1" ستساعدنا في الفورمولا إي

ستأخذ نيسان مكان "شريكتها الاستراتيجية" رينو كداعمٍ مصنعي لفريق "إي.دامس" ضمن موسم 2018/2019 من البطولة الكهربائية.

حيث ستُمثّل الفورمولا إي أبرز برنامج رياضة سياراتٍ دولي لنيسان منذ إخفاق مشروعها في "ال ام بي1" وخروجها من بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي" مع نهاية موسم 2015.

من جهته، قال مايكل كاركامو رئيس قسم رياضة السيارات لدى نيسان "نيسمو" لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ الصانع الياباني سيستفيد من كلّ معلوماته وخبراته في "كلّ برنامج، سواء كان في «سوبر جي تي»، «ال ام بي1» أو «دي بي آي»" ضمن مشروعه في الفورمولا إي.

"نملك مهندسين في جميع تلك البرنامج، إذ سيكون بمقدورنا الاستفادة من خبراتهم جميعًا" قال كاركامو.

وأضاف: "حصلنا على بعض الخبرات التقنية من مشروعنا في «ال ام بي1»، والمتعلّقة بتقنيات مُحددة، ما نجح وما لم ينجح وما هي التعزيزات التي تحتاجها وفي أيّ جانب".

ثمّ تابع: "تعلّمنا الكثير حيال أفضل الممارسات في كيفية بناء منظمة متكاملة، وما الأمور التي تنجح على المدى البعيد. إلى جانب كيفية وضع أشخاص ذوي خبرة سويًا ضمن بيئة عمل جيّدة من أجل بلوغ النجاح".

وواصل بالقول: "لقد أطلقنا الجيل الثاني من سيارة الطرقات الكهربائية، وذلك بعد أن أمضينا أعوامًا من البحث والتطوير في مجال المركبات الكهربائيّة. إذ نسعى جميعًا لتعزيز ذلك، فهنالك أشخاصٌ عملوا لفترة طويلة في مراكز بحث وتطوير متقدّمة إلى جانب عملهم في السباقات، لذا فإنّنا نملك العديد من المصادر التي بوسعنا الاعتماد عليها في ذلك المشروع".

يُذكر أنّ مجموعة من أعضاء نيسان قد حضروا الجولة الافتتاحيّة لموسم 2017/2018 من بطولة الفورمولا إي في هونغ كونغ مطلع شهر ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، وذلك من أجل الحصول على لمحة أولية للسلسلة.

وقد رفض كاركامو الإفصاح عن تفاصيل مثل "البنية التحتية والجوانب المتعلّقة بوحدة الطاقة".

مع ذلك، يُتوقّع أن تستعين نيسان بتقنيات رينو خلال موسم 2019/2020 من البطولة. حيث استثمرت رينو كمية كبيرة من الوقت والمال في تطوير وحدة طاقة 2018/2019، إذ ليس بوسع نيسان المصادقة على تصميمها الخاص حتى موسم 2019/2020.

هذا وصرّح كاركامو كذلك بأنّ مجموعة سائقي نيسان المصنعيين هم من بين "المصادر" التي يرغب الصانع الياباني بالاستفادة منها عند دخوله معترك الفورمولا إي، على الرُغم أنّه من المتوقّع بقاء سائقَي "رينو إي.دامس" الحاليين سيباستيان بويمي ونيكو بروست حتّى نهاية عقديهما مع الفريق عقب موسم 2018/2019.

جديرٌ بالذكر أنّ نيسان ستواجه منافسة مصنعية من قِبَل كلّ من أودي، جاغوار، دي اس، بي ام دبليو والعديد من متخصصي السيارات الكهربائية عند خوضها لغمار البطولة.

إذ أشار كاركامو إلى أنّ الانضمام للبطولة في الوقت الذي تنتقل فيه السلسلة إلى بطارية وهيكلٍ جديدَين، ويتعيّن على الفرق إكمال مسافة سباقٍ كاملة مع سيارة واحدة، سيُقلل من أفضليّة منافسي نيسان الأكثر تمرسًا وخبرة.

حيث قال: "أن نكون أولّ مصنّعٍ ياباني في الفورمولا إي لهو أمرٌ مميزٌ بالفعل ومهم للغاية بالنسبة لنا".

واختتم: "نحن أكبر بائعٍ في العالم للمركبات الكهربائية، حيث نملك استثماراتٍ ضخمة وانغماسًا واضحًا في هذا المجال. إذ نرغب بأنّ نكون روّادًا في العالم على هذا الصعيد، لذا يُعدّ الانضمام إلى الفورمولا إي فرصة مثالية لنا كي نتوّج ما نقوم به على الطرقات".

المشاركات
التعليقات
حرب تطوير البطاريات كانت لتكلّف "ضعف" ميزانيّات الفورمولا إي

المقال السابق

حرب تطوير البطاريات كانت لتكلّف "ضعف" ميزانيّات الفورمولا إي

المقال التالي

ياني يُغادر صفوف فريق دراغون بعد جولة فورمولا إي واحدة

ياني يُغادر صفوف فريق دراغون بعد جولة فورمولا إي واحدة
تحميل التعليقات