ميشلان تُواصل تزويد الفورمولا إي بالإطارات حتّى موسم 2020-2021

سيُواصل صانع الإطارات الفرنسي ميشلان لعب دور المزوّد الوحيد للإطارات لبطولة الفورمولا إي حتّى نهاية موسم 2020-2021 على أقلّ تقدير وذلك بعد تمديد العقد الحالي بعامَين.

مثّل الصانع الفرنسي المزوّد الوحيد لإطارات البطولة الكهربائيّة منذ موسمها الافتتاحيّ، حيث كان العقد الأخير لينتهي مع نهاية موسم 2018-2019.

وتمّ الإعلان عن تمديد العقد اليوم الجمعة قبيل الجولة الافتتاحيّة من موسم 2017-2018 عطلة نهاية هذا الأسبوع.

وقال أليخاندرو عجاج المدير التنفيذي للفورمولا إي: "كانت ميشلان أوّل شركائنا المؤسّسين، كان ذلك رائعًا بالنسبة إلينا، جازفت ميشلان بتلك الخطوة".

وأردف: "كانت رائدة من تلك الناحية، وكانوا شريكًا مخلصًا بشكلٍ مدهش منذ ذلك الحين".

وتُصمّم إطارات الفورمولا إي لتعمل في الظروف الجافة والممطرة، بالرغم من أنّ البطولة لم تشهد أيّ سباق ممطرٍ حتّى الآن خلال المواسم الثلاثة الماضية.

وقدّمت البطولة "النسخة الثانية" من إطاراتها في موسم 2016-2017، حيث كانت أخفّ بأكثر من 1 كلغ – لتُصبح السيارات أخفّ بـ 5 كلغ تقريبًا، حيث ساعدت على تحسين كفاءة السيارات كونها عزّزت مقاومة الاحتكاك.

وزعم باسكال كوانون، مدير ميشلان موتورسبورت، أنّ ذلك ساهم في زيادة لفّة إضافيّة على مدار السباق.

كما قال بأنّ ميشلان ستجلب تحسينات إضافيّة لموسم 2018-2019 عندما تتخلّص البطولة من توقّف تغيير السيارات وسط السباقات وستكون الإطارات بحاجة لإكمال طول مسافة السباق.

وقال كوانون لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "ذلك منطقيٌ بالنسبة إلينا كوننا قمنا بأصعب الأمور وهو دعم سلسلة جديدة بالكامل في وقتٍ لم يكن أيّ أحد يؤمن بها".

وتابع: "اعتقدنا أنّه من المنطقي أن ننتج ثمار هذا التعاون".

واختتم قائلًا: "تعلمنا الكثير، لدينا الكثير من الأفكار التي نريد اختبارها ولن تكون فترة العامين طويلة لمواصلة إظهار ما يُمكننا القيام به".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً