مرسيدس نشطة بالفعل على خططها لبطولة الفورمولا إي

كان الصانع الألماني مرسيدس يدرس جائزة مراكش للفورمولا إي نهاية الأسبوع الماضي بتواجد اثنين من موظّفيه الخبيرين على عين المكان للتحضير للدخول المحتمل للبطولة في 2018.

كان نيل مارتن وستيف كلارك، وهما من أبرز المهندسين في فريق مرسيدس للفورمولا واحد، حاضرين في مراكش للاجتماع بممثّلين رسميين عن الفورمولا إي إلى جانب دراسة البرامج العمليّة للفرق الحاليّة تجهيزاً للدخول المنتظر إلى البطولة.

وبالرغم من أنّ كلاهما لم يرد التعليق على مهمتهما في مراكش، إلّا أنّ موقعنا "موتورسبورت.كوم" يتفهّم أنّهما كانا بصدد إجراء تقييم عمليٍ واستراتيجيٍ لمكوّنات التسابق في الفورمولا إي.

كما يتفهّم موقعنا أنّهما أمضيا معظم وقتهما داخل وحول مرآب فريق ماهيندرا الهندي.

وكانت السهام الفضيّة قد أعلنت شهر سبتمبر/أيلول الماضي أنّها وقّعت على خيارٍ للانضمام إلى الفورمولا إي في 2018 عندما تنضج خارطة طريقها التقنيّة لاعتماد سيارة واحدةٍ فقط لكلّ سائق.

وكان توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس قد قال شهر سبتمبر/أيلول الماضي: "ستلعب الكهرباء دوراً أساسياً في مستقبل صناعة السيارات. سيجعل ذلك من الفورمولا إي بطولة مهمّة للغاية في المستقبل".

وحظي ستيف كلارك بمسيرة متنوّعة في الفورمولا واحد، إذ عمل مع مرسيدس كمستشارٍ تقني في البداية قبل أن ينتقل إلى فيراري في 2012 ليعمل على إدارة فريق الهندسة.

لكنّ ذلك تغيّر في النهاية إلى مشروعٍ غير متعلّقٍ بالفورمولا واحد، لتنتقل المسألة نتيجة لذلك إلى المحكمة قبل أن يعود كلارك إلى مرسيدس في نهاية المطاف.

وبشكلٍ مماثلٍ لكلارك، يملك مارتن خبرة في العمل مع مرسيدس وفيراري حيث شغل منصب كبير قسم الاستراتيجيّة من 2011 وحتّى 2015. كما شغل منصباً مماثلاً في ريد بُل قبل ذلك بعد أن بدأ مسيرته بعشر سنوات كاملة في صفوف فريق مكلارين.

كما من المتوقّع أن تحظر شخصيات إضافيّة من فريق مرسيدس للفورمولا واحد إلى السباقات المقبلة من الموسم الثالث من سلسلة الفورمولا إي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة