موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

قراءة تحليليّة لفرق فورمولا إي خلال النصف الأوّل من موسم 2020 ـ 2021 (الجزء الأول)

في موسم فورمولا إي حافل بالأحداث تخلله هطول الأمطار وعنصر الحفاظ على الطاقة، واجهت الفرق الـ 12 المشاركة في البطولة العديد من التحديات خلال السباقات السبعة الافتتاحية. في ما يلي قراءة تحليليّة للفرق خلال النصف الأوّل من الموسم.

قراءة تحليليّة لفرق فورمولا إي خلال النصف الأوّل من موسم 2020 ـ 2021 (الجزء الأول)

يُعتبر تحديد الترتيب الدقيق للفرق في الفورمولا إي في موسم 2020 ـ 2021 مهمة صعبة أكثر من أي وقت مضى. حيث كانت عناصر الانطلاقة البطيئة للبطولة في الدرعية والأمطار في روما وأزمة الطاقة في فالنسيا من أكثر العوامل الجديرة بالملاحظة التي تآمرت لإخفاء الوتيرة الحقيقية.

تحتل هذه العناصر قمة التحولات مع سيارات الأمان، بالإضافة إلى نظام المجموعات التأهيلية الذي، كما هو مقصود منه، يعمد عادة إلى تقويض أفضلية المتصدرين إلى منتصف الترتيب على خلفية خوضهم للفاتهم السريعة على مسار أبطأ مع بقايا مطاط أقل على سطح المسار.

نُظمت بطولة فورمولا إي هذا الموسم وسط تداعيات فيروس كورونا، ما دفع المشرفين على المنافسات إلى تنظيم 3 جولات مزدوجة مع تنظيم السباقات بطريقة مكثفة وسريعة منذ أواخر شباط/فبراير الماضي. لكن الآن، وبانتظار عودة عجلة المنافسات مع جولة بويبلا من 19 حتى 20 حزيران/يونيو المقبل، وبعد مرور 7 جولات، حان الوقت لكتابة تقرير تحليلي لنصف الفصل الاوّل من عام 2021.

رينيه راست، أودي سبورت

رينيه راست، أودي سبورت

تصوير: صور موتورسبورت

أودي

المركز: السادس

العلامة: سي –

يبدو أن فريق أودي يتجه، حتى الآن، للموسم الثاني على التوالي دون تحقيق أي فوز في الفورمولا إي، وهو أمر لا يناسب هذا الصانع العريق الحائز على لقب البطولة.

لقد كان قرارًا مفاجئًا من مجلس الإدارة أدى إلى سحب تمويل البرنامج، مما ساعد في تفسير سبب استثمار أودي لتطوير مجموعة نقل الحركة داخل الشركة لأول مرة - بدلاً من التزود بها من فريق شايفلر مرة أخرى.

أثبت هذا التبدّل الجذري أهميته من خلال أداء لوكاس دي غراسي المتصدر في سباق في روما، حيث صعد البرازيلي بمتوسط ​​تسعة مراكز في السباقات الخمسة التي أنهاها هذا الموسم.

بعد احتلاله للمركز 19 في ترتيب السائقين وصف النصف الأوّل من البطولة على أنه "أسوأ نصف عام عشته في حياتي كلها"، مما يعكس قلة النتائج مع إشهار العلم المرقط. كما كلفت مشكلة في عمود الدوران الذي ينقل عزم الدوران في المحرك الفوز المحتمل في العاصمة الإيطالية، لكن كلاً من دي غراسي وزميله في الفريق رينيه راست عانا أيضًا لاستخراج أفضل ما يمكن من السيارة من سرعة في خلال لفة الواحدة. كما أنهما لم ينجحا معاً بالانطلاق من المراكز العشرة الأولى سوى 3 مرات من أصل 14 محاولة.

جاك دينيس، بي ام دبليو أندريتي

جاك دينيس، بي ام دبليو أندريتي

تصوير: صور موتورسبورت

بي أم دبليو أندريتي

المركز: الخامس

العلامة: سي 

هناك قدر لا بأس به من الضغط هذا الموسم على أكتاف فريق "بي أم دبليو أندريتي"، حيث يستعد الصانع البافاري لمغادرة فورمولا إي في نهاية الموسم، فيما يتنافس السائقان ماكسيميليان غونثر وجايك دنيس على تبديل عقودهما من "بي أم دبليو" إلى فريق "أندريتي" للسباقات.

ويريد الفريق الأميركي أن يطمئن أن لديه مجموعة نقل حركة قوية تحت تصرفه، حيث سيتعين عليها خوض معركة قاسية في الموسم التالي لحين إيجاد شريك مصنعي جديد في موسم 2021ـ2022.

وحتى سباق فالنسيا، بدا الأمر مخيباً للآمال بشكل كبير حيث يتذيل فريق "بي أم دبليو أندريتي"  قاع الترتيب مع سيارة لا تبدو قادرة على التقدم إلى الـ "سوبر بول". 

في البداية تعرض السائق غونثر للعديد من الحوادث، فيما لم يتمكن دنيس من فرض نفسه، غير أن فوز الأخير في سباق فالنسيا محققاً الانتصار الأول لسائق "روكي"، مع إنهاء غونثر للسباقات ضمن النقاط في 3 مناسبات، أكد تطور الفريق والمسار الإيجابي الذي يسلكه.

سيرجيو سيتي كامارا، دراغون بينسكي

سيرجيو سيتي كامارا، دراغون بينسكي

تصوير: صور موتورسبورت

دراغون بينسكي أوتوسبورت

المركز: الحادي عشر

العلامة: سي 

من الصعب تقييم مجموعة مدخرة الطاقة لدى فريق جاي بينسكي، وهو في طريقه لاحتلال المركز 11 مرة جديدة في البطولة، لكنه حتى الآن يمتلك 40 نقطة أكثر من الحصاد النهائي للعام الماضي.

حقق السائقان سيرجيو سيتي كامارا ونيكو مولر ثاني وثالث أسرع الأزمنة في اختبارات ما قبل الموسم. وقدّم فريق "دراغون بينسكي أوتوسبورت" أوراق اعتماده في لفة واحدة بين الحين والآخر، لكن سيارة "بينسكي إي في ـ4" كانت لديها شهية للطاقة مما يعني أنها تستهلك الكثير من الطاقة خلال السباقات.

ولم يكن من المستغرب أن يؤدي بدء موسم 2021 مع نفس السيارة إلى سيناريو مشابه للقديم. ولكن يُحسب للفريق أنه لم يتأخر في المراكز كما كان يحصل في السابق. حيث حلّ الفريق بالمركزين الرابع والخامس خلال السباق الثاني في السعودية ضمن أفضل نتيجة له حتى الآن، مع تحقيق مولر مركز الوصافة خلف نيك دي فريز في افتتاحية فالنسيا مرة أخرى فيما بدا أبرز مثال على الصراع خلال التجارب بدلاً من التألق خلال السباقات.

أنطونيو فيليكس دا كوستا، تيشيتاه

أنطونيو فيليكس دا كوستا، تيشيتاه

تصوير: صور موتورسبورت

دي أس تيشيتا

المركز: الثالث

العلامة: ب

ينسب مارك بريستون رئيس فريق "دي أس تيشيتا" فضل الألقاب الثلاثة إلى سائقيه جان إريك فيرنيه وأنطونيو فيليكس دا كوستا وقدرتهما على التواجد ضمن "سوبر بول" بشكل شبه دائم.

هذا التفوق على مدار اللفة الواحدة لم يكن واضحًا في عام 2021 مع التواجد ضمن المراكز الستة الأولى أربع مرات فقط  حتى الآن. 

يؤكد فيرنيه انه لو لم يتعطل عمود الدوران الذي ينقل عزم الدوران في المحرك في سيارة لوكاس دي غراسي في السباق الإفتتاحي في روما، لكان شعر بالقوة الكافية لمنح البرازيلي الصدارة والانقضاض للفوز لاحقًا في السباق. إلاّ أن ذلك لم يحدث. 

بدا دا كوستا المدافع عن لقبه بطيئاً في نظر الكثيرين وكان يجب أن يكون الفائز بالسباق الاوّل في فالنسيا قبل الجدل حول مشكلة نفاد الطاقة. لكنه تذوق طعم الانتصار في موناكو عندما تفوق على ميتش إيفانز ليحقق فوزًا مثيرًا في اللفة الأخيرة.

ويتأخر الفريق بفارق سبع نقاط فقط عن مرسيدس المتصدر، مع إمكانية انتزاع المركز الأوّل في الجولات القادمة.

نيك كاسيدي، فيرجين ريسينغ

نيك كاسيدي، فيرجين ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

إنفيجن فيرجين ريسينغ

المركز: الرابع

العلامة: آيه -

على الرغم من أن القوانين لم تفرض ذلك حتى وصول الجيل الثالث من السيارات، إلاّ أن الصانع أودي قرر أن يزود فريقه الزبون إنفيجن فيرجين ريسينغ بنفس البرامج المزودة بها سياراته، بالإضافة إلى توفير الأجهزة في المقام الأول. 

وعلى غرار الموسم الماضي، تفوق إنفيجن فيرجين ريسينغ على الصانع الألماني باستخدام نفس السيارة "إي ـ ترون أف إي07"، إذ لديه 35 في المئة نقاطاً أكثر من الشركة المصنعة. وقد حصل ذلك على الرغم من خسارة الفريق الذي يتخذ من سيلفرستون مقراً له لسائقه المتألق سام بيرد الذي قرر الرحيل إلى "جاغوار ريسينغ".

برع روبن فرينز في حمل شعلة القيادة ليحل ثانياً في السباق الثاني على أراضي المملكة العربية السعودية وكرر السيناريو ذاته في موناكو، متفوقاً على ميتش إيفانز بفارق 0,024 ثانية مع إشهار العلم المرقط.

في المقابل، قدّم السائق نيك كاسيدي بطل سباقات سوبر جي تي وسوبر فورمولا أداء رائعاً خلف مقود السيارة الثانية، حيث تمكن من انتزاع المركز الاوّل في تجارب روما لكنه انزلق في اللفة الاولى للسباق ليهدم آماله بالفوز. كما أن احتلاله للمركز السابع عشر بعد تحطيمه الرقم القياسي على مدار اللفة الواحدة خلال تجارب مراكش للمبتدئين في الموسم الماضي، اعتبر عودة ضعيفة.

ويحتل الفريق حالياً المركز الرابع في ترتيب الفرق بفارق 17 نقطة عن "دي أس تيشيتا"، وبفارق 26 نقطة عن "بي أم دبليو أندريتي".

ميتش إيفانز، جاغوار

ميتش إيفانز، جاغوار

تصوير: صور موتورسبورت

جاغوار ريسينغ

المركز: الثاني

العلامة: آيه 

نقطتان هما كل ما يفضل "جاغوار ريسينغ" عن "مرسيدس".  فمع حلول ميتش إيفانز في المركز الثامن (تم استبعاده لاحقًا) واحتلال ستوفيل فاندورن للمركز 12 (قبل أن يتقدم للمركز الثالث) في اللفة قبل الأخيرة في فالنسيا، كان من الممكن للفريق أن ينهي النصف الاوّل من الموسم في الصدارة.

على الحلبات، فقط في إسبانيا كان الفريق بعيدًا عن وتيرته خلال كلا السباقين. فاز سام بيرد بالسعودية، واحتل المركز الثاني في إيطاليا. أما إيفانز فصعد إلى منصة التتويج في السباقين كليهما، وجدد السيناريو ذاته في موناكو. 

تم إقران السرعة المطلقة مع عنصر الاستقرار ويبدو أن سيارة "آي ـ تايب 5" جديدة تتمتع بنافذة تشغيل أوسع من سابقتها.

ومع خبرة بيرد في شراكته مع إيفانز، هناك عمق في المواهب ومعرفة بسباقات فورمولا إي للاستفادة منهما لضمان أنه في حالة ظهور مشكلات مماثلة (كما حصل في برلين)، لإيجاد الحلول بأسرع وقت ممكن.

المشاركات
التعليقات
فورمولا إي: دا كوستا يتجاوز إيفانز في اللفة الأخيرة ليحرز الفوز بسباق موناكو

المقال السابق

فورمولا إي: دا كوستا يتجاوز إيفانز في اللفة الأخيرة ليحرز الفوز بسباق موناكو

المقال التالي

قراءة تحليليّة لفرق فورمولا إي خلال النصف الأوّل من موسم 2020 ـ 2021 (الجزء الثاني)

قراءة تحليليّة لفرق فورمولا إي خلال النصف الأوّل من موسم 2020 ـ 2021 (الجزء الثاني)
تحميل التعليقات