فورمولا 1
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الثالثة خلال
12 ساعات
:
19 دقيقة
:
56 ثانية
موتو جي بي
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الثالثة خلال
06 ساعات
:
14 دقيقة
:
56 ثانية
دبليو آر سي
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث الآن . . .

فيرن: أنا "غبيٌ" لإقدامي على محاولة المنعطف الأوّل في مراكش

المشاركات
التعليقات
فيرن: أنا "غبيٌ" لإقدامي على محاولة المنعطف الأوّل في مراكش
13-01-2019

قال الفرنسي جون-إريك فيرن بأنّه كان "غبيًا" لاصطدامه بسام بيرد صاحب قطب الانطلاق الأوّل خلال المنعطف الأوّل من جائزة مراكش للفورمولا إي التي شعر بأنّه كان بوسعه الفوز بها.

أقدم فيرن على محاولة متأخّرة من الجهة الداخليّة لتجاوز بيرد عند المنعطف الأوّل الأيسر، لكن لم تكن أمامه أيّة مساحة وعبر على منطقة الخروج الآمن قبل أن يصطدم بسيارة فيرجن ريسينغ من الجانب.

وأدّى ذلك إلى التفاف سيارة سائق تيشيتاه وتراجعه إلى المركز الـ 19 بفارق 15 ثانية عن المركز الأوّل بنهاية اللفّة السادسة، قبل أن يتعافى ويعبر خطّ النهاية خامسًا بفارق 1.232 ثانية عن الفائز جيروم دامبروسيو.

وحتّى قبل فترة سيارة الأمان الأخيرة في السباق نتيجة حادثة ثنائي بي ام دبليو أنطونيو فيليكس دا كوستا وأليكسندر سيمز في الصدارة، فقد كان الفارق بين فيرن ودا كتا 4.884 ثانية فقط.

وقال فيرن لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كنت غبيًا. دائمًا ما أحاول الانغماس في الفجوة، مثلما فعلت في نيويورك العام الماضي في مواجهة سيباستيان بويمي، لكنّني أعتقد أنّ السيارة مختلفة بعض الشيء هذا العام".

وأضاف: "لم أتمكّن من إيقاف السيارة ومن الواضح أنّني لم أرد الاصطدام به، لم أرد تدمير سباقه وسباقي، وحصلت على عقوبة للسباق المقبل".

وأردف: "لذلك توجّهت بالكامل إلى الجهة الداخلية ومن الواضح أنّني انزلقت كونه لم يكن هناك سبيلٌ آخر. إمّا أن تلتلفّ سيارتي أو أن يخرج كلانا من السباق، لذلك اتّبعت ذلك الخيار".

وواصل شرحه بالقول: "لم يكن ذلك ضروريًا كونه من الواضح أنّني تمتّعت بالوتيرة لتحقيق الفوز. كسبت الكثير من الوقت بالمقارنة مع بي ام دبليو في ظلّ تجاوزي لـ 15 سيارة وكان لديّ ذات قدر الطاقة".

ثمّ تابع: "أي أنّ ذلك يُظهر أنّ وتيرتي كانت قويّة حقًا. لم أحتج لأن أكون الأوّل في المنعطف الأوّل لأفوز بالسباق. كان ذلك خطأً ولن يحدث مجدّدًا".

وكان هذا السباق الثاني على التوالي الذي يضطرّ فيه فيرن لشقّ طريقه إلى الأمام بعد أن فقد فريقه تيشيتاه ثنائيّة مُرجّحة في الجولة الافتتاحيّة في الدرعيّة نتيجة عقوبتَين لخرقٍ في إعادة توليد الطاقة.

وقال فيرن حيال تقدّمه: "كانت معارك متقاربة للغاية مع الجميع، لم يسمح لي أحدٌ بالمرور، وتعيّن عليّ القتال من أجل ذلك عبر الكبح المتأخّر والمجازفة كثيرًا".

وأضاف: "كانت معارك جيّدة. كنت أفكّر في الدفاع العام الماضي، أمّا هذا العام فإنّني بصدد أن أصبح ملك التجاوزات كون ذلك كلّ ما قمت به منذ بداية الموسم".

من جانبه قال بيرد بأنّه "لم يكن يعلم الكثير حيال الحادثة" لكنّه يشتبه في أنّ الاحتكاك قد ألحق ضررًا بسيارته.

وقال البريطاني الذي حلّ ثالثًا خلف زميله روبن فرينز: "كلّ ما أعرفه أنّني تلقيت ضربة وشعرت بأنّني كنت أعامل السيارة بلطف كونه بدا بأنّ فيها خطبًا ما منذ ذلك الحين".

وأضاف: "نحتاج لتفقّدها، قد أكون بصدد التخيّل. لكنّني لم أشعر أنّني تنافسي على الخطوط المستقيمة، هكذا جرت الأمور وكانت نتيجة رائعة للفريق".

المقال التالي
فيرشتابن: يوم الخدمة العامة مع المراقبين "كان بنّاءً"

المقال السابق

فيرشتابن: يوم الخدمة العامة مع المراقبين "كان بنّاءً"

المقال التالي

مولر يتصدّر يوم تجارب الفورمولا إي في مراكش

مولر يتصدّر يوم تجارب الفورمولا إي في مراكش
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا إي
الحدث جائزة مراكش