فورمولا إي: فيرن "المصاب" قلق حيال قدرته على المشاركة في سباق باريس

تعرّض جون إريك-فيرن إلى إصابة في يده بعد الحادثة التي جمعته مع نيلسون بيكيه الابن في جولة موناكو للفورمولا إي، إذ يخشى الفرنسي أن "تدمّر" هذه الإصابة سباقه المقبل في باريس.

اصطدم السائقان عندما كانا يتنافسان على المركز الثالث خلال السباق في موناكو يوم أمس السبت.

حاول فيرن المرور من الجهة الخارجية في المنعطف الثالث، لكنّ بيكيه الذي أبقى أنف سيارته في الجهة الداخلية لم يتراجع ما أدى إلى احتكاك السيارتين ببعضهما.

وهذا ما أدى إلى دخول السيارتين في المنعطف جنباً إلى جنب وتلامس الإطارات عند الخروج منه، هذا ما أدى إلى التفاف سيارة بيكيه جزئياً نحو فيرن الذي دُفع نحو الحائط إلى الجهة اليسرى.

أكمل بيكيه سباقه لينهيه رابعاً، لكنّ فيرن انسحب مباشرة حيث تعرضت يده اليمنى إلى إصابة نتيجة الحادثة، كما أشار إلى أنه لم يكن يستطيع تحريكها بشكل طبيعي واضطرّ إلى تصويرها بالأشعة السينية.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "حالياً، لقد دُمّر سباقي هنا، وربما كذلك السباق المقبل في باريس".

وأكمل: "سأبذل كل ما بوسعي كي أكون على أتمّ الجهوزية للمشاركة في باريس، لكنك عندما تكون مصاباً لا تعلم ما سيحصل لجسمك".

وحين سئل حيال الحادثة، أجاب: "ليست تلك وجهة نظر وإنما ما حصل بالفعل، إنها الحقيقة. إنني لا أضخّم أيّ شيء".

وأكمل: "لقد تجاوزته في منطقة الكبح، بينما تأخر هو بشكل كامل واستعمل سيارتي ليتوقف ويدور لخوض المنعطف".

وتابع: "لقد تلقيتُ ضربتين كبيرتين في منتصف المنعطف كما كنا جنباً إلى جنب مع الخروج من المنعطف".

واستكمل: "لقد حصرني في الجهة الخارجية باتجاه الحائط، لينتهي بي الأمر بالحائط مع إصابة في يدي".

حافظ فيرن على مركزه ضمن الترتيب العامّ للسائقين بالرغم من أنه لم يسجل أية نقطة في سباق موناكو، مع 64 نقطة خلف سيباستيان بويمي المتصدر الحالي.

إذ أشار إلى أنّ حادثته كلفته "منصة التتويج بكلّ تأكيد".

فقال: "لم نتكلم. آمل أنه متأسف لأنني لا أستطيع إخفاء مشاعري".

وأكمل: "لا أحاول حماية وجهة نظري – إذ ما حصل كان واضحاً تماماً".

بيكيه: ما حصل حادثة تسابق

كما أوضح بيكيه أنه كان يعلم بأنّ فيرن سيفترض بأنّ حركته تلك كانت مقصودة، إذ أصرّ على اعتبار ما حصل حادثة تسابق.

فقال: "فيرن عادة ما يكون عدائياً، وهو سائق قوي – ولا يتأخر في اقتناص الفرص، كما يضغط على الحدود القصوى دائماً".

وأكمل: "اعتقدت أنه سيتراجع لأنه كان من الواضح أنني لن أدعه يمرّ من الخارج، حيث اتجه صوبي".

وأضاف: "لكن السيارتين تلامستا، وعلقتا ومن ثمّ ارتطم بالحائط. كنتُ محظوظاً لأنني ابتعدتُ وأكملت السباق".

وتابع: "إنه أمر مؤسف، أكره ما حصل، وأكره مثل هذه المواقف".

واختتم: "لا أحمل أية ضغينة تجاهه، كما أنني واثق من أنه مستاء جداً، ويعتقد أنني قمتُ بذلك عمداً، لكنني كنت أدافع عن مركزي فقط".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
الحدَث جائزة موناكو
حدث فرعي بعد سباق السبت
حلبة مونتي كارلو
قائمة السائقين جون إيريك فيرن , نيلسون بيكيه الإبن
نوع المقالة أخبار عاجلة