فورمولا إي: حلبة مونتريال تفرض تحدياً كبيراً على سائقي البطولة

يرى باتريك كاربنتييه أنّ مسار حلبة مونتريال سيشكل أحد أصعب التحديات أمام سائقي الفورمولا إي، مع انطلاق جولة كندا من البطولة الكهربائية شهر يوليو/تموز المقبل.

فورمولا إي: حلبة مونتريال تفرض تحدياً كبيراً على سائقي البطولة

الفائز السابق في منافسات "تشامب كار"، والذي يعمل كسفير للجولة الأخيرة من موسم 2016/2017 من بطولة الفورمولا إي الكهربائية، وكمعلق لدى محطة "آر.دي.إس" التلفزيونية، يعلم الحلبة الكندية بشكل جيد للغاية.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "بطول 2.5 كلم، فإنها تعتبر حلبة طويلة في الفورمولا إي".

وأكمل: "تسير الحلبة حول منطقة عملي الحالية. أعتقد أنه مكان رائع كحلبة سباق، وستحمل القيادة عليها المزيد من التحديات للسائقين".

وأضاف: "قاموا العام الماضي بإعادة تعبيد جزء منها، إذ أكملوا عدة تحسينات بالفعل".

وتابع: "أقود على هذا المسار كثيراً على طريق ذهابي إلى العمل، إذ يمكن أن تحتوي حلبات الطرقات على بعض المطبات مقارنة بتلك المتخصصة بالسباقات فقط، لكنني أعتقد أنّها ستكون ممتعة كثيراً خاصة مع التماسك الجيد الذي تتمتع به".

واسترسل: "أعتقد أنّ أغلب التجاوزات ستحصل مع الاقتراب من المنعطف الأول، الذي ينثني بزاوية قائمة 90 درجة، وبطريقة مناسبة للكبح المتأخر".

كما يرى كاربنتييه أنّ فرص مشاركة السائقين الكنديين في البطولة ستتعزّز، خاصة وأنّ جولة كندا هي الأخيرة لهذا الموسم.

ويعتبر جاك فيلنوف السائق الكندي الوحيد حتى الآن في الفورمولا إي، على الرغم من مشاركته بثلاثة سباقات فقط خلال بداية الموسم اثنان منها مع فريق "فانتوري".

إذ قال: "أعتقد أنّ التوقيت مثالي للغاية، إذ لدينا نيويورك قبل مونتريال، ولأنها الجولة الأخيرة من الموسم، فإن بعض الفرق قد ترغب بإحداث نوع من التغيير".

واختتم: "تعتبر تلك نوعاً من الفرصة أمام السائقين الكنديين كي يحظوا بمقعد في البطولة".

المشاركات
التعليقات
روما تتّجه للانضمام إلى روزنامة الموسم الرابع من بطولة الفورمولا إي

المقال السابق

روما تتّجه للانضمام إلى روزنامة الموسم الرابع من بطولة الفورمولا إي

المقال التالي

فورمولا إي: مشاركة لوبيز المصاب في سباق موناكو محلّ شكوك

فورمولا إي: مشاركة لوبيز المصاب في سباق موناكو محلّ شكوك
تحميل التعليقات