"فورمولا – إي" تكشف عن سلسلة سباقات داعمة جديدة خاصة بالسيارات ذاتية القيادة

كشفت بُطولة "فورمولا – إي" عن خططٍ لبدء سلسلة سباقات داعمة جديدة للسلسلة بدءًا من الموسم الثالث سيتميَّز باعتماد تقنية السيارات ذاتية القيادة.

من المُتوقع أن تبدأ هذه السلسلة الجديدة، التي ستُسمى "روبورايس"، أولى جولاتها خلال الجولة الأولى من جائزة سباقات فورمولا – إي لموسم 2016/ 2017 مُستخدمةً سيارات مُتطابقة تعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل، وذاتية القيادة.

وسيمتد كل سباق لساعة واحدة، على أن تُقام قبل ساعتين من سباق السيارات "الفورمولا - إي" الأساسي – حيث سيكون بإمكان الفرق تعديل البرامج الحاسوبية للسيارة فقط ولن يكون بمقدورها المساس بالصفات المادية للسيارات.

وسيُطلب من كل فريق من الفرق العشرة المُشاركة في السلسلة الجديدة استخدام سيارتين، حيث سيتم تمويل أحد الفرق بواسطة التمويل الجماعي.

أيضاً سيكون المجال مفتوحًا لفرق "فورمولا – إي" الحالية – وإن كانت غير مُجبرة على ذلك، وتتوجه هذه السلسلة بشكلٍ أساسي للفرق المدعومة من صانعين لديهم صلات أو اهتمامات مُحدَّدة بتطوير السيارات من دون سائق.

عن ذلك قال مُؤسس شركة الاستثمار كينيتيك، دينيس سفيردلوف: "نحن شغوفون للغاية بذلك، وفي المُستقبل، ستتلقى جميع مركبات العالم مُساعدةً من أنظمة الذكاء الاصطناعي وستعمل بواسطة الطاقة الكهربائية، مما سيُحسن من البيئة والسلامة على الطرق".

وأضاف: "تُعتبر روبورايس احتفاءً بالتقنية الثورية والابتكار الذي حققته الإنسانية في هذه المجالات لغاية الآن. إنها عبارة عن منصة عالمية لإظهار أن بإمكان تقنيات الرجل الآلي والذكاء الاصطناعي التعايش معنا في الحياة الحقيقية".

وتابع: "جميع هذه الأمور، الجميع الذين يقفون الآن على حافة هذا التحول أصبح لديهم الآن منصة لإظهار التقنيات التي توصلوا إليها في مجال القيادة من دون سائق وسيُعتبر هذا دفعةً في مجال تطوير التقنية".

"تحدٍّ مفتوح"

من ناحيته أضاف المُدير التنفيذي لـ "فورمولا – إي" آليخاندرو عجاج بأن روح السلسلة تتلاءم مع الرُؤية المُستقبلية للسيارات التي وصفها بأنها "كهربائية ومتصلة ومن دون سائق".

وقال عجاج: "نشعر بالسعادة البالغة بالتشارك مع كينيتيك حول ما نعتبره بشكلٍ مُؤكد واحدًا من أحدث الفعاليات الرياضية في التاريخ".

وأضاف: "تُعتبر روبورايس تحديًا مفتوحًا لأكثر الشركات ابتكارًا وتركيزًا من الناحيتين العلمية والتقنية في العالم".

وأوضح بالقول: "من المُثير جدًا إيجاد منصة لمثل هذه الشركات من أجل أن يعرضوا قُدراتهم وأعتقد بأنها فُرصة عظيمة لنا لكي نكشف النقاب عن فكرة طموحةٍ جديدة من خلال تحدي التمويل الجماعي".

وعندما سُئل عن موضوع فُقدان خصوصية كل فريق ضمن سلسلة للسيارات ذاتية القيادة، أصر سفيرلوف على إمكانية التعبير عن موضوع الشخصية من خلال وسائل أخرى.

وقال: "نُريد أن يُصبح المُهندسون شخصيات معروفة للعامة، ومنها تأتي خصوصية كل فريق من الفرق، وسنجعل من الإلزامي أن تحمل كل سيارة اسمًا خاصًا بها".

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم روبورايس, سياارت ذاتية القيادة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً