فورمولا إي: بيرد يُحقّق الفوز بالسباق الافتتاحي للموسم الرابع في هونغ كونغ

حقّق البريطاني سام بيرد الفوز بالسباق الأوّل من الموسم الرابع ضمن بطولة السيارات الكهربائيّة فورمولا إي معوّضًا عقوبة العبور من خطّ الحظائر ليتقدّم بفارقٍ مريحٍ على جون-إريك فيرن صاحب قطب الانطلاق الأوّل.

انتزع بيرد الصدارة من صاحب قطب الانطلاق الأوّل فيرن خلال النصف الأوّل من السباق، قبل أن يحصل على عقوبة العبور من خطّ الحظائر نتيجة حادثته أثناء توقّف تغيير السيارة.

بالرغم من ذلك تمكّن البريطاني من البقاء في الصدارة بعد تطبيق عقوبته، ليبقى في المقدّمة بأريحيّة أمام المعركة التالية خلفه بين فيرن ونيك هايدفيلد محقّقًا الفوز بالسباق الافتتاحي من الموسم.

وبالتطرّق إلى مجريات السباق فقد حافظ فيرن على مركزه الأوّل أمام بيرد عند الانطلاقة، في الوقت الذي تقدّم فيه أوليفر تورفي من المركز السابع إلى الثالث من خلال عبور المنعطف الأوّل من الجهة الخارجيّة بالتزامن مع اتّباع معظم السائقين لمقاربة دفاعيّة.

وسمحت له تلك الخطوة بالتقدّم على فيليكس روزينكفيست، ولوكاس دي غراسي ودانيال آبت، كما تمكّن من التقدّم على هايدفيلد، إلّا أنّ تقدّمه سرعان ما تلاشى نتيجة مشكلة تقنيّة أدّت إلى خروجه من دائرة المنافسة.

وتوقّف السباق نتيجة اصطدام أندريه لوتيرر بالجدار عند مخرج المنعطفين 3 و4 بعد أن تواجدت سيارة جاغوار الخاصة بنيلسون بيكيه على الحفف الجانبيّة من الجهة الداخليّة.

وتسبّب ذلك في غلق المسار ما أدّى إلى رفع العلم الأحمر الأوّل في السلسلة منذ 35 سباقًا.

وبعد أن توقّف السباق لأكثر من 30 دقيقة، استؤنفت المنافسة وسرعان ما أقدم بيرد على محاولة جريئة عند المنعطف السادس تمثّلت في المراوغة من الجانب الخارجي قبل التوجّه إلى الخطّ الداخلي لينتزع الصدارة في اللفّة الـ 20 من أصل لفّات السباق الـ 43.

وتوجّه فيرن مباشرة إلى خطّ الحظائر في الوقت الذي بقي فيه بيرد للفّة إضافيّة، لكن عندما أجرى الأخير توقّفه تجاوز علامته في خطّ الحظائر واصطدم بجانب مرآب فريقه دي اس فيرجن.

وترك البريطاني سيارته وتوجّه إلى السيارة الأخرى وعاد في الصدارة بفارق 5 ثوانٍ، قبل أن يتمكّن، من توسيعها إلى أكثر من 10 ثوانٍ في الوقت الذي بدأ فيه هايدفيلد بالضغط على فيرن.

لكنّ المراقبين وجّهوا عقوبة العبور من خطّ الحظائر على بيرد كون تغييره لسيارته بدأ خارج المرآب، لكن بالنظر إلى قصر خطّ الحظائر وطريقة اختصاره للمنعطف الأخير فقد تمكّن البريطاني من العودة في الصدارة، بالرغم من أنّ فيرن كان قريبًا للغاية منه عند المنعطف الأوّل.

وعاد سائق "دي اس" لتوسيع أفضليّته قبل أن يعبر خطّ النهاية بفارق 11.5 ثانية عن أقرب ملاحقيه فيرن الذي خاض معركة حامية على مركز الوصافة مع هايدفيلد.

وعبّر هيدفيلد عن انزعاجه بعد السباق بخصوص القيادة الدفاعيّة العدائيّة التي أظهرها فيرن، خاصة عند المنعطف الثاني عندما أغلق الفرنسي مكابحه وعبر بشكلٍ واسع ومُنع هايدفيلد من تجاوزه على الجانب الخارجي.

وكان مارو إنغل قد عبر خطّ النهاية رابعًا لكنّه تراجع إلى المرتبة الـ 14 نتيجة تطبيق عقوبة زمنيّة عليه لتجاوزه الحدّ الأقصى لاستهلاك الطاقة.

وذهب المركز الرابع إلى بيكيه الإبن حيث تقدّم بفارق ثانيتَين على سلسلة من السيارات المتقاربة.

إذ حلّ آبت خامسًا مباشرة أمام أنطونيو فيليكس دا كوستا وفيليكس روزينكفيست وإدواردو مورتارا وأليكس لين ولم تفصل بينهم سوى 3 ثوانٍ، بينما أكمل نيكولا بروست ترتيب العشرة الأوائل.

وتقدّم جميع هؤلاء السائقين مركزَين نتيجة احتكاكٍ بين الغريمَين التقليديَين سيباستيان بويمي ودي غراسي، حيث لم يترك الأخير مساحة كافية لبويمي عند المنعطف الأوّل، ما تسبّب في انسحاب بويمي وتوجّه دي غراسي إلى خطّ الحظائر.

 
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
الحدَث جائزة هونغ كونغ
حلبة حلبة شوارع هونغ كونغ
قائمة السائقين سام بيرد
قائمة الفرق دي.أس فيرجن ريسينغ
نوع المقالة تقرير السباق