فانكوفر تصوّت لصالح إقامة سباق فورمولا إي في 2022

صوتت مدينة فانكوفر لصالح الشراكة مع مروج جولة كندا في الفورمولا إي من أجل استضافة السباق في يوليو/تموز 2022، وذلك من أجل دعم قطاع السياحة المتعثر بسبب جائحة كورونا.

فانكوفر تصوّت لصالح إقامة سباق فورمولا إي في 2022

صوّت مجلس المدينة بصالح 9 - 1  وبغياب العمدة كينيدي ستيوارت، لصالح الشراكة مع مروج الفورمولا إي شركة "ون ستوب ستراتيجي" التي تتخذ من مونتريـال مقراً لها، والتي ساهمت كذلك بإقامة سباق بيرن للبطولة الكهربائية في سويسرا 2019.

كما اقترح المجلس كذلك فريق عمل للتعاون مع مجموعة "ون ستوب ستراتيجي".

وكانت تسعى الشركة خلال العامين الماضيين إلى تأمين عقد لمدة ثلاث سنوات لإقامة السباق في المدينة.

وتم الكشف عن المزيد من التفاصيل من بينها العمل على استيعاب جمهور قدره 56.000 متفرج، وخطة لإقامة "سباق مشاهير".

ووفقاً لصحيفة "دايلي هايف" الكندية، فإن شكل الحلبة تمت الموافقة عليه من قبل مجلس المدينة.

اقرأ أيضاً:

حيث قال ماثيو كارتر، المدير التنفيذي للشركة المروجة: "لقد خاضت معنا الفورمولا إي محادثات حيال إمكانية استضافة إحدى المدن لسباق كندا".

وأكمل: "وقررنا اختيار فانكوفر، لكونها الخيار المثالي".

وتابع: "ما نقدمه أكثر بكثير من مجرد سباق فورمولا إي".

وأردف: "المكونات الأساسية لهذا النوع من الأعمال، الحفلات الموسيقية وكذلك السباق، ستكون متميزة جداً".

واسترسل: "ستكون صيغة الجولة متميزة جداً، ونأمل أن تُظهر فانكوفر بأبهى حلة وتثبت صحّة نموذج الأعمال هذا".

واستكمل: "من ثم ربما، آمل أن تصبح هذه الجولة جوهرة تاج الفورمولا إي".

واختتم: "إنها صيغة مختلفة جداً عما اعتدنا عليه في سباقات الفورمولا إي".

المشاركات
التعليقات
فورمولا إي: دينيس يفوز بسباق فالنسيا الثاني بعد دفاعٍ شرس

المقال السابق

فورمولا إي: دينيس يفوز بسباق فالنسيا الثاني بعد دفاعٍ شرس

المقال التالي

الفورمولا إي: تعديلات على القوانين لمنع تكرار الانسحابات الجماعية التي حصلت في فالنسيا

الفورمولا إي: تعديلات على القوانين لمنع تكرار الانسحابات الجماعية التي حصلت في فالنسيا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا إي