عجاج: بُطولة السيارات ذاتية القيادة ليست إشارة على نهاية حقبة رياضة السيارات

يعتقد رئيس "الفورمولا – إي" آليخاندرو عجاج بأن سلسلة "روبورايس" الداعمة لبُطولة "فورمولا -إي" التي ستستخدم تقنية القيادة بدون سائق لن تسبب نهاية رياضة السيارات التي نعرفها.

أعلن عجاج، بالشراكة مع شركة كينيتيك للاستثمار، عن خطط لسلسلة "روبورايس" – وهي عبارة عن سلسلة سباقات من دون سائق داعمة لبُطولة "فورمولا – إي" حيث سنرى أيام الجُمعة سباقًا للسيارات من دون أي تدخل أو تحكم عن بُعد بها.

ولكنه يعتقد بأن تقنية السيارات من دون سائق ستكون مُستقبل صناعة السيارات، وقال عجاج بأنه لن يتم التخلي عن رياضة السيارات مع التقدم.

وخلال حديثه مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول مشروع "روبورايس" قال عجاج: "إنها مُختلفة تمامًا، مُختلفة جذريًا"، وأضاف: "إنها ليست تحديًا لرياضة السيارات. في الحقيقة إننا لا نعرف بالضبط إذا كانت رياضةً للسيارات أم لا".

وتابع: "ما يزال هنالك سباقات للخُيول – ويُمكننا التجول في المُدن بالسيارات. لذا أعتقد بأن رياضة السيارات ستبقى موجودة على المدى البعيد، ولفترةٍ طويلة".

وشرح وجهة نظره بالقول: "أعتقد بأن الجماهير سترغب على الدوام بمُشاهدة سائقين بشر يتسابقون ضد بعضهم البعض – وتلك المنافسة موجودة مُنذ عصر الرومان أو رُبما قبل. وستُشاهدها مُستقبلًا".

واستدرك بالقول: "ولكنها نوعٌ مُختلف من التحدي. إنها دعوة للشركات لكي ترتقي بالفعل لمُستوى التحدي وأن يضعوا تقنياتهم على منصةٍ تُظهر قُدراتها في مجال تقنية القيادة من دون سائق في ظروفٍ تنافسية للغاية".

نُرحِّب بالجَدل

ومع مُواجهة "فورمولا – إي" لكميةٍ لا بأس بها من رُدود الفعل مُنذ إطلاقها، اعترف عجاج بأن من المُحتمل أن تُواجه سلسلة "روبورايس" مُعارضةً قوية من بعض الأطراف في عالم رياضة السيارات.

عن ذلك قال: "نتوقع ردود فعل، وهو أمرٌ نُرحب به"، وأضاف: "نُحب إثارة الجدل ووضع تقنيات ثورية لاستعراضها على الحلبات".

وختم بالقول: "وهي ثورية بالفعل، بعض الناس لا يُحبون الثورات ولكنهم بالعادة يبقون مُتأخرين".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة