رولاند بديلاً عن هايدفيلد في سباق الأوروغواي

سيحِّل أوليفر رولاند بديلاً عن نيك هايدفيلد في فريق ماهيندرا للفورمولا – إي من أجل خوض جائزة بونتا ديل إيستي لسباقات السيارات الكهربائية التي ستُقام في وقتٍ لاحق هذا الشهر.

اختار الفريق الهندي بطل سلسلة فورمولا رينو 3.5 رولاند لكي يخوض الجولة الأورغوانية بديلاً عن نيك هايدفيلد الذي تعرض لإصابة في أربطة يده خلال سباق بوتراجايا في ماليزيا الشهر الماضي.

وسيحتاج هايدفيلد لفترة نقاهة كي يسترد عافيته وفقًا لتوصية الأطباء، ولكن من المُتوقع أن يستعيد عافيته بالكامل وأن يكون لائقًا صحيًا للمُشاركة في الجولة الرابعة التي تستضيفها العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيريس في 6 فبراير/شُباط 2016.

وسيُزامل رولاند، الذي يُشارك حاليًا في اختبارات سلسلة "جي بي 2" التي تجري في أبوظبي، البرازيلي برونو سينا بعد أن اختير من قائمةٍ طويلة من البُدلاء المُحتملين لسائق الفورمولا واحد الألماني السابق.

كما علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" بأن رولاند قد اختير لكونه مُرشحًا جيدًا على المدى البعيد من أجل أية خطط مُستقبلية للفورمولا – إي.

عن ذلك قال رولاند لموقعنا: "أشعر بسعادةٍ بالغة لحصولي على هذه الفُرصة"، وأضاف: "أتوجه بالشكر الجزيل لماهيندرا وعلى وجه الخُصوص ديلباغ جيل على هذه الفُرصة".

وتابع: "بالتأكيد يُعتبر عرض فريق ماهيندرا تنافسيًا جدًا، فقد أظهروا قدرة عالية على المنافسة لغاية الآن في الموسم الثاني للبُطولة. جميع الأمور ستكون جديدةً بالنسبة لي وهي تختلف اختلافًا كبيرًا عمَّا اعتدت عليه من السباقات، ولكني سأبذل قُصارى جُهدي لتحقيق أفضل النتائج".

ولغاية الآن أثبت فريق ماهيندرا بأنه واحدٌ من الفرق القليلة التي تُشكل تهديدًا لمُتصدري البُطولة فريقي رينو أي – دامس وآبت شافلر أودي سبورت، كما حقق انطلاقةً رائعة لهذا الموسم مع صعود هايدفيلد لمنصة التتويج في السباق الافتتاحي بالعاصمة الصينية بكين.

مع ذلك تعرض السائق الألماني لإصابة في معصم يده إثر حادث تصادم بجانب سيارته عندما خسر السيطرة عليها بسبب تشقق مسار حلبة بوتراجايا الشهر الماضي، مما أجبره أيضاً على الغياب عن الجولة النهائية لبُطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" في البحرين.

وقال رولاند: "سأذهب للتعلم والتمتع بالتجربة"، وأضاف: "هدفي الرئيسي هو ردّ الجميل لفريق ماهيندرا على ثقتهم بي".

وتابع: "سيكون تحديًا كبيرًا مع سيارة وفريق جديدين بالنسبة لي، وأسلوب جديد للتسابق، ولكني جاهزٌ لذلك".

وأكمل: "إنها مُكافأة بعد موسمٍ رائع في مسيرتي المهنية ولكن في نفس الوقت أريد تحقيق نتيجةٍ جيدة لي وللفريق".

من جهة أخرى سيُسافر رولاند الأسبوع المُقبل لمصنع فريق كامبوس في فالنسيا الإسبانية من أجل التعرف أكثر على الفريق وبدء العمل على جهاز المُحاكاة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
قائمة السائقين نيك هايدفيلد , أوليفر رولاند
قائمة الفرق ماهيندرا ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة