دوران: سباق المكسيك في الفورمولا إي سيشكل "تحدياً كبيراً"

يرى سالفادور دوران سائق فريق "آغوري" في بطولة الفورمولا إي الكهربائية أنّ السباق الأول على أراضي موطنه المكسيك، والذي سيقام نهاية هذا الأسبوع، سيحمل في طياته الكثير من الإثارة والتشويق.

سيقام السباق يوم السبت على مسار حلبة أوتودروم هيرومانوس رودريغيز، والتي تستضيف سباق الجائزة الكبرى المكسيكي للفورمولا واحد أيضاً، ليكون السباق الوحيد الذي يقام على حلبة دائمة ضمن روزنامة الموسم الثاني لبطولة الفورمولا إي الكهربائية.

وقال دوران لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "سيكون مسار الحلبة مثيراً جداً لاحتوائه على العديد من المنعطفات ومناطق الكبح".

وأضاف: "أعتقد أنّ الأمور ستكون مثيرة جداً وسيشكل المسار تحدياً كبيراً ومختلفاً لسيارات الفورمولا إي، كما يحتوي أيضاً على الكثير من فرص التجاوز".

وأكمل: "أعتقد أنّ الضغط على دواسة التسارع بشكل كامل خلال المنعطف الأول - الذي يربط مسار الخروج من خط الحظائر بمسار الحلبة - سيكون سهلاً ما سيمنح السيارة الكثير من السرعة خلاله، ومن الممتع المرور عبر المنعطف المزدوج الأول بعدها كما أتصوّر أنّ السباق سيمنح الجماهير المكسيكية متعةً كبيرة".

يعمل دوران - الذين قدم استعراضاً يوم الأحد بسيارة الفورمولا إي على أحد أبرز وأكثر الشوارع شهرةً في مكسيكو سيتي "باسيو دي لا ريفورما" - على التأقلم من جديد مع سيارة "سبارك-رينو" الكهربائية منذ عودته إلى سلسلة الشهر الماضي.

وقال: "أعمل في الوقت الراهن على التأقلم مع القيادة من جديد لأن فترة غيابي كانت طويلة للغاية، كما استخدمت جهاز المحاكاة لمدة لا بأس بها من الوقت الأسبوع الماضي في موناكو".

وأضاف: "إنني بحاجة لرفع مستواي من جديد ولاستعادة وتيرتي أيضاً، إذ كنت بعيداً عن القيادة لمدة ثمانية أشهر وسباق بوينس آيرس شكل صعوبة كبيرة بعد فترة الانقطاع الطويلة للغاية".

كما قال دوران لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أن أي ضغط إضافي بسبب التسابق على أرض موطنه من شأنه تعزيز استمتاعه بالسباق الذي سيشكل أول حدث دولي له منذ مشاركته لأول مرة في سلسلة «إيه1 جي.بي» في عام 2007.

وقال دوران: "سأستمتع بالسباق. سأكون تحت الضغط والتركيز سينصب عليّ ولكنني أعلم أننا سنبذل قصارى جهدنا داخل الفريق".

وأضاف: "لدي خبرة في السباقات الآن. لم يعد الوضع مماثلاً لما كنتُ عليه حين شاركت هنا ضمن سلسلة«إيه1 جي.بي» فقد كنت صغيراً للغاية. هدفي الآن هو الاستمتاع بهذه التجربة ومنح جماهير بلدي عرضاً جيداً".

كما يرى المكسيكي أن الرسائل البيئية الرئيسية التي يحملها السباق بسيارات لا تطرح أية انبعاثات غازية سيساعد مدينته التي تحظى بسمعة سيئة بسبب مشاكلها البيئية.

وقال: "مكسيكو سيتي هي إحدى أكثر المدن تلوثاً في العالم، وما نقوم به هو إظهار ما يمكن القيام به من أجل المساعدة".

واختتم: "حتى رياضة السيارات يمكنها أن تساعد في تحسين البيئة، وقد أظهرت الفورمولا إي ذلك من خلال رسالتها الجيدة للمدينة والأجيال القادمة سعياً لإحداث تغيير".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
الحدَث جولة المكسيك
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين سلفادور دوران
قائمة الفرق فريق أغوري
نوع المقالة مقابلة