تود: توقعوا "مفاجآت" مع سيارات الفورمولا إي لموسم 2018/2019

أوضح جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ الجيل القادم من سيارات الفورمولا إي سيضمّ "مفاجآت" حين سيتمّ الكشف عنها في وقت لاحق من هذا العام.

تشرف "فيا" على برنامج الفورمولا واحد لموسم 2018/2019 وهي المرة الأولى التي تتدخل فيها بتصميم وإدارة التزويد بالسيارات في إحدى السلاسل التي تنظمها.

لم يخض تود في تفاصيل مواصفات السيارات، بالرغم من أنه كشف عنها لبعضٍ من شركاء البطولة الكهربائية في مونتريال الشهر الماضي.

وعلم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ التصميم المستقبليّ قد يكون تغييراً ثورياً عن التصميم الكلاسيكيّ لسيارات المقعد الأحادي، خاصة في مؤخرة السيارة.

ومن المتوقع أن يختلف التصميم كذلك عن النماذج الأولية التي تمّ نشرها في وقت سابق من هذا العام من قبل "سبارك للتقنية" (الصورة في الأعلى).

كما أنّ الناشر الخلفيّ وبدلاً من أن يكون مجرد جناح خلفيّ، سيصبح جزءاً من التصميم ككلّ، إضافة إلى توقعات بتبنّي نظام حماية رأس السائق "الطوق" والذي اعتمدته الفورمولا واحد كذلك لموسم 2018.

"نرغب بتقديم مفاجآت إيجابية، إذ سيشكّل هذا الموسم (الخامس) مفاجأة على صعيدي السلامة والتقنية" قال تود لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأكمل: "التغيير الكبير يتمحور حول اعتماد سيارة واحدة لكل سائق، وبالنسبة لي أرى الفورمولا إي كفئة مستقبلية لرياضة السيارات".

ومن المتوقع أن يتمّ اختبار سيارات الموسم الخامس بعيداً عن الأنظار خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول قبل أن يتمّ تزويد سيارة واحدة لكلّ مصنّع مع بدايات 2018 لإجراء الاختبارات الخاصة عليها.

ومن المتوقع أن يحصل المصنّعون على ثمانية أيام أخرى إضافة للـ 15 الأولية المخصصة لتحضيرات الموسم الخامس.

الفورمولا إي "متقدمة" على حظر عام 2040

من جهة أخرى، أشار تود إلى أنّ الفورمولا إي في موقع جيّد عقب إعلان الحكومتين البريطانية والفرنسية منع بيع المركبات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخليّ بدءاً من عام 2040.

حيث قال: "رأينا أنّ الحكومتين البريطانية والفرنسية ستمنعان بيع أيّة سيارة غير هجينة بدءاً من عام 2040. إنهم يرغبون بتشجيع إنتاج السيارات الكهربائية، ولهذا السبب فإن الفورمولا إي متقدمة على ذلك نوعاً ما".

وأكمل: "تعتبر الفورمولا إي منصة للعرض والاختبار، وكعرض فإن الناس يحبون ذلك النوع من الترفيه، لذا فإننا نريد ذلك الجانب".

كما أضاف الفرنسيّ أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها بورشه، بي أم دبليو، أودي ومرسيدس بالانضمام إلى البطولة الكهربائية، قد بدّدت جميع الشكوك حيال الشعبية التي تحظى بها الفورمولا إي بين المصنّعين.

فقال: "لم نكن نعلم كيف ستسير الأمور. الأمر أشبه بمطعم، تفتتحه، ومن ثم تقدم أفضل ما بوسعك لكنك لا تعلم كيف ستسير الأمور مع الزبائن. حالة الفورمولا إي كانت مشابهة".

واختتم: "لقد قدمنا بطولة جديدة، ما كان أمراً رائعاً للمروّج والاتحاد الدولي للسيارات، نحن جميعاً واثقون بها. خاصة بعد أن رأينا المصنّعين يتنافسون للانضمام، وذلك ما نريده بالضبط".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة