فورمولا إي
05 يونيو
-
06 يونيو
الحدث انتهى
آر
جائزة نيويورك
10 يوليو
-
11 يوليو
Canceled
آر
جائزة لندن 1
25 يوليو
-
25 يوليو
Canceled
آر
جائزة لندن 2
26 يوليو
-
26 يوليو
Canceled

ترحيبٌ بزيادة الطاقة المتاحة في سباقات الفورمولا إي

المشاركات
التعليقات
ترحيبٌ بزيادة الطاقة المتاحة في سباقات الفورمولا إي
من قبل:
ترجمة: أحمد مجدي, محرر
20-06-2017

قال سائق فريق فانتوري مارو إنغل أنّ زيادة كمية الطاقة المتاح استخدامها في سباقات الفورمولا إي والتي تمّ تأكيد اعتمادها في الموسم الرابع من البطولة الكهربائيّة تُعد أمرًا "إيجابيًا للغاية" للسلسلة.

مارو إنجل، فانتوري
مارو إنجل، فانتوري
سام بيرد، دي.أس فيرجن ريسينغ ومارو إنجل، فانتوري
مارو إنجل، فانتوري
مارو إنجل، فانتوري
مارو إنجل، فانتوري
مارو إنجل، فانتوري
مارو إنجل، فانتوري
مارو إنجل، فانتوري

أكّد المجلس العالمي لرياضة السيارات التابع للاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" يوم أمسٍ الإثنين اعتماد زيادة في الطاقة المتاحة في السباقات تُقدّر بـ10 كيلوواط بدءًا من الموسم الرابع للبطولة الكهربائيّة.

هذا ويُذكر أنّ تلك الخطوة - والتي تسمح بـ10 كيلوواط إضافيّة للاستخدام خلال السباقات وتعزيز طاقة السباق الكليّة المتاحة من 170 كيلوواط إلى 180 كيلوواط – كانت ضمن خارطة طريق الفورمولا إي منذ العام 2015.

وبخصوص ذلك قال إنغل لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "أعتقد أنّ ذلك أمرٌ إيجابيٌ للغاية كما أنّه سيُشكّل فارقًا في البطولة. حيث أنّ الوتيرة ستكون أسرع وحرارة البطارية ستتغيّر وستصنع فارقًا على صعيد البيانات التي تمّ جمعها هذا العام، كما أنّنا سنحظى بسباقاتٍ أسرع كذلك".

وأضاف: "بوجهٍ عام، خارطة الطريق الموضوعة تهدف إلى مواصلة جعل الفورمولا إي أسرع حيث تُمثّل تلك الخطوة فكرة إيجابيّة من وجهة نظري".

من جهته قال مدير فريق أندريتي روجر غريفيث أنّ تأثير زيادة الطاقة المتاحة في السباقات يُمكن تقييمه فقط بمجرّد أن يتمّ تحديد طول السباقات من قِبَل الهيئة الحاكمة.

حيث قال: "أعتقد بأنّ مدى تأثير ذلك على إدارة الطاقة سيتمّ تحديده على أساس ما تقرّره «فيا» بخصوص طول السباق. إذ أنّه في حال كانت السباقات أطول أو حتّى بنفس المدّة، فإن امتلاك الطاقة الإضافيّة سيزيد من صعوبة إكمال السباق، لكن ربما تقوم الفرق بتحسينات فعالة على صعيد الطاقة الإجماليّة حتّى يتمكّنوا من تعويض جزءٍ منها".

وتابع: "الجانب الآخر لتلك الخطوة يتمثّل في أنّ زيادة الطاقة ربما تجلب ارتفاعًا هامشيًا في حرارة النظام حيث أنّ متوسط الطاقة خلال اللفّة الواحدة سيزيد بشكلٍ طفيف".

هذا ومن المتوقّع أن تساعد خطوة زيادة الطاقة المتاحة إلى 180 كيلوواط السائقين بعض الشيء حيث أنّ الفارق بين طاقة التجارب التأهيليّة (200 كيلوواط) وطاقة السباق (180 كيلوواط) بات أصغر الآن.

من جانبه، رحّب سائق أندريتي روبن فرينز كذلك بخطوة اعتماد الطاقة الإضافيّة، لكنّه على غرار غريفيث حذّر من تأثير ذلك مع طول السباقات.

حيث قال: "كلّ جزء من الطاقة يساعد، لكنّ حينها سنكون بحاجةٍ إلى التوقّف عن جعل السباقات أطول إذ أنّ الطاقة الإضافيّة ستُستهلك في مسافة السباق الإضافيّة كذلك".

على الجانب الآخر، ترى بعض الفرق أنّ تأثير زيادة الطاقة لن يكون كبيرًا، حيث قال مدير فريق ماهيندرا ديلباغ غيل: "تجارب المحاكاة التي قمنا بها على نفس مسافة السباق لم تُظهر فارقًا أو تأثيرًا كبيرًا".

وأكمل: "المحرّكات ستحظى بكفاءة أكبر بعض الشيء العام القادم ما سيساعد على تعويض جزء من هذا التأثير".

هذا ومن المعلوم أنّ الفرق قد توصّلت إلى قرارٍ بالإجماع بتحديث البطاريات مرّة أخرى بعد نهاية الموسم الحالي.

فرص اختبارٍ إضافيّة للموسم الرابع

من جهةٍ أخرى تضمّنت التعديلات الإضافية للموسم الرابعة والمعتمدة من قِبَل المجلس العالمي لرياضة السيارات "دبليو ام اس سي" فرص اختبارٍ إضافيّة لفرق الفورمولا إي، مع العودة لاعتماد يوم اختباراتٍ خلال الموسم.

ومن المتوقّع بالنسبة للموسم الرابع من البطولة، أن يُقام يوم الاختبارات الإضافيّ إمّا في مراكش أو مكسيكو سيتي.

حيث علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ الفرق حاولت بقوة إقناع مروّجي البطولة بإعادة اعتماد يوم الاختبارات خلال الموسم. هذا وتمّ اعتماد أيام اختبارٍ إضافية كذلك للفرق، مع تجارب للمبتدئين وثلاثة أيام ترويجيّة إضافيّة.

ويأتي اعتماد تجارب للمبتدئين من أجل جلب دماء جديدة للبطولة، وكذلك لتعويض بعض السائقين الذين سيواجهون تضارب في المواعيد مع بطولاتٍ أخرى. فيما ستشهد الأيام الترويجيّة الإضافية زيادة من ثلاثة إلى ستّة، مع إضافة عرضٍ على الطرقات.

كما أعلنت "فيا" كذلك التخلّي عن إحدى حصص التجارب الحرّة غير المؤهّلة في الجولات التي تتضمّن سباقَين.

يُشار إلى أنّ الموسم المُقبل سيشهد ثلاث جولاتٍ – هونغ كونغ، نيويورك ومونتريال - تتضمّن سباقَين

وفي ذلك الشأن قال غريفيث: "اليوم الثاني من الجولة التي تتضمّن سباقَين دائمًا ما يكون مُكررًا ومنهِكًا. الاحتمالية الأكبر الآن تتمثّل في أنّه سيتم إقامة حصّة التجارب يوم الأحد لاحقًا في الصباح، لنقول أنّها ستكون بحدود التاسعة والنصف صباحًا بدلًا من الثامنة".

واختتم بالقول: "هذا يعني أنّه في حال تعرّضت لحادثة في السباق الأوّل، ستحظى بمزيدٍ من الوقت لتجهيز السيارة من دون تفويت التجارب الأولى على الأرجح".

المقال التالي
"فيا" تعلن عن روزنامة الموسم الرابع من بطولة الفورمولا إي

المقال السابق

"فيا" تعلن عن روزنامة الموسم الرابع من بطولة الفورمولا إي

المقال التالي

فورمولا إي: غاسلي المرشّح الأول للقيادة بديلاً عن بويمي في جولة نيويورك

فورمولا إي: غاسلي المرشّح الأول للقيادة بديلاً عن بويمي في جولة نيويورك
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا إي
قائمة السائقين مارو إنغل
الكاتب Sam Smith