المملكة العربية السعودية تستضيف سباقات الفورمولا إي لعشر سنوات

أعلنت الفورمولا إي عن توقيع عقدٍ يمتدّ لعشر سنوات يشمل إقامة سباقٍ في الرياض، إذ ستستضيف المملكة العربية السعودية الجولة الافتتاحية من موسم 2018/2019 في البطولة الكهربائية خلال شهر ديسمبر/كانون الأوّل المقبل.

سيشهد الشرق الأوسط وللمرة الأولى سباقًا لسيارات الفورمولا إي الكهربائية حيث سيتمّ بناء الحلبة على مشارف مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. ولم يتمّ الإعلان حتى الساعة عن روزنامة الموسم المقبل، ولكن من المرتقب إقامة النسخة الأولى من الحدث في شهر ديسمبر/كانون الأوّل.

وسيكون سباق الرياض الحدث الأوّل الذي يشهد تسابق سيارات الجيل الثاني من الفورمولا إي.

وتعليقًا على تواجد البطولة في الرياض، قال المؤسس والرئيس التنفيذي للفورمولا إي أليخاندرو عجاج "إنّ جلب سباق الفورمولا إي إلى الرياض كجولة افتتاحية للموسم هو الإعداد الأمثل للمرحلة المقبلة من البطولة".

وأضاف "إنّ المملكة العربية السعودية دولة ناشطة وحيوية تركّز على مستقبلها، إذ ستكون المكان المثالي لتسابق الجيل الثاني من سيارات الفورمولا إي".

وأكمل "نعتقد بأنّ المملكة العربية السعودية - وبفضل الرؤية الجديدة للأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل [نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة] والأمير خالد بن سلطان الفيصل [رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية] والبلاد على حدّ سواء – هي المكان المناسب لإطلاق أحدث نسخة من السباقات الكهربائية".

وتابع قائلاً "إنّ العديد من الرياضات الأخرى بدأت تعزّز بالفعل من وجودها في المملكة العربية السعودية إذ نحن فخورون لاختيارهم للفورمولا إي على فئات أخرى من السباقات".

وتأتي استضافة سباقات الفورمولا إي في الرياض ضمن إطار رؤية 2030 التي أعلن عنها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

تجدر الإشارة إلى أنّ العاصمة الرياض استضافت مؤخرًا سباق الأبطال الذي حقّق لقبه سائق الفورمولا واحد السابق دايفيد كولتارد.

من جانبه قال الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل "تتطلع المملكة العربية السعودية إلى المستقبل إذ تُعتبر سباقات الفورمولا إي هي المستقبل، ولهذا السبب هذه فرصة مثيرة. إنها تتماشى تمامًا مع رؤية 2030 إذ توفر إمكانية التسابق على مستوى عالمي ضمن شوارع العاصمة لأوّل مرّة في تاريخ بلادنا".

وأضاف "بالنسبة لجميع المشجعين من رجال ونساء وصغار وكبار فإنّ حلم استضافة سباق في وطننا بات حقيقة. إنّ فترة الشراكة ستمنح السعودية والفورمولا إي المنصة لتأسيس إرثٍ دائم للرياضة عالميًا وللمملكة على مدار عقدٍ من الزمن".

وتابع قائلاً "هذا هو أحدث إضافة من سلسلة الأحداث الرياضية والتي سيكون بإمكان الأشخاص في السعودية الاستمتاع بها كعوائل، مع تأثير يتجاوز حدود الرياضة ليُشكّل عاملاً إيجابيًا في مجتمعنا".

وفي سياقٍ متصّل، علّق بدوره الأمير خالد بن سلطان الفيصل على الاتفاقية الجديدة قائلاً "إنّ هذا الحدث وكل ما يُحيط به، من الترحيب بالفرق إلى التغطية التلفزيونية العالمية يمثّل لحظةً فاصلة".

واستطرد قائلاً "من خلال استضافة الفورمولا إي في الرياض، سيزداد الحماس برياضة السيارات وبالتقنيات المُستدامة لتترك وراءها بصماتٍ واضحة في رؤية المملكة ولتؤكّد بوضوح عن كون المملكة وجهة رياضية بارزة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الرياض, المملكة العربية السعودية