القاهرة وبيروت والدوحة على رأس خيارات الفورمولا إي للموسم المقبل

تدور المناقشات حول إمكانية ضمّ جولات في القاهرة، بيروت والدوحة إلى روزنامة البطولة الكهربائية لموسم 2018/2019، بينما أصبحت جولة الصين أمراً مؤكداً.

القاهرة وبيروت والدوحة على رأس خيارات الفورمولا إي للموسم المقبل

التقى أليخاندرو عجاج المدير التنفيذي للفورمولا إي مع سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني لمناقشة إمكانية إقامة سباق للبطولة الكهربائية في العاصمة بيروت، بينما أوضح أكبر البكر المدير التنفيذي للخطوط الجويّة القطرية أنّ تجديد الشركة لعقد الرعاية كان تمهيداً لإقامة سباق في الدوحة.

وكذلك الأمر، ظهرت القاهرة كوجهة جديّة أخرى للبطولة.

وحين سئل حيال خيارات الوجهات الجديدة لروزنامة موسم 2018/2019، أجاب عجاج مؤكداً لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ القاهرة، بيروت والدوحة ستكون "إضافة إلى جولة الصين المؤكدة"، "الوجهات الأساسية المرشّحة".

وبعد تجديد خطوط الطيران القطرية لصفقتها مع البطولة كي تكون الراعي الأساسي لهذا الموسم في جولتي باريس ونيويورك، وصف البكر وضع جولة الدوحة في الفورمولا إي بأنه "يتوقف فقط على المسائل اللوجستية".

خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، التقى عجاج مع الحريري نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني، ووفقاً لوكالة الأنباء الوطنية، فإنّ الرجلين قد تكلما "في إمكانية إقامة سباق للبطولة الكهربائية في مدينة بيروت".

حيث قال عجاج: "ستكون بيروت مكاناً رائعاً لاستضافة إحدى جولات البطولة".

وأكمل: "إنها مدينة جميلة للغاية وعاصمة كبيرة ويسرّنا تحقيق مثل ذلك".

وأضاف: "نحن نبحث ونعمل ضمن هذه الاحتمالية، ونأمل أن نتمكن مستقبلاً من إقامة سباق في بيروت".

تغييرات متوقعة

من جهة أخرى، سينتهي الموسم الحالي للبطولة في نيويورك، لكنّ موقعنا "موتورسبورت.كوم" علم أنّ بعض الأطراف ترغب في إضافة جولة في الساحل الغربي للولايات المتحدة خلال المواسم المقبلة.

ولم يتمّ تأكيد عودة جولة كندا، إذ كان من المقرر أن تكون السباق الختامي لهذا الموسم، لكنّ المدينة أعلنت إلغاء استضافتها للسباق منذ شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال عجاج أنّ الصين "أكثر أهمية" من سباقات إضافية في أمريكا الشمالية.

ويشار إلى أنّ الفورمولا إي لم تزر الصين منذ إلغاء جولة بكين من الروزتامة بعد أن استضافت الجولة الافتتاحية خلال أول موسمين للبطولة الكهربائية.

وأصبحت هونغ كونغ الممثل الوحيد لتلك المنطقة بحيث تضمن حضوراً قوياً للبطولة في آسيا، لكن يبدو أنّ موقعها من الروزنامة كجولة افتتاحية سيتغيّر خلال موسم 2018/2019 لصالح سباقٍ في الشرق الأوسط.

ومن المتوقع إقامة سباق للمرة الأولى في ساو باولو خلال الموسم المقبل، وذلك بعد أن تمّ إلغاء الجولة المقررة نتيجة التأخير غير المتوقع من قبل السلطات المحلية التي قرّرت بيع المنطقة التي كان من المقرر استعمالها.

وكانت جولة سانتياغو الأسبوع الماضي هي المدينة رقم 17 الجديدة خلال أربعة مواسم للفورمولا إي.

وعلى الرغم من بعض الانتقادات، لكنّ عجاج وصف الجولة بأنها "نجاح كبير" ومن الممكن تكرارها على الرغم من التغييرات في مناصب السلطات المحلية.

توم ديلمان، فانتوري
توم ديلمان، فانتوري

تصوير: باتريك لاندن\ صور لات

المشاركات
التعليقات
آبت يتّهم منافسيه في الفورمولا إي بالغشّ في تصويت نظام "فانبوست"
المقال السابق

آبت يتّهم منافسيه في الفورمولا إي بالغشّ في تصويت نظام "فانبوست"

المقال التالي

روزينكفيست: نجاحي في الفورمولا إي أفضل فرصة لي لبلوغ الفورمولا 1

روزينكفيست: نجاحي في الفورمولا إي أفضل فرصة لي لبلوغ الفورمولا 1
تحميل التعليقات