الفورمولا إي تقرر الإبقاء على الزمن الأدنى لوقفات تغيير السيارات في مراكش

نجحت فرق الفورمولا إي في الإبقاء على الزمن الأدنى لوقفات تغيير السيارات لسباق مراكش نهاية الأسبوع الجاري.

كما كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" يوم الأربعاء الماضي فإنّ الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" قرّر التخلّي عن الزمن الأدنى لوقفات تغيير السيارات بين دخول خطّ الحظائر والخروج منه وتطبيق ذلك القرار بشكلٍ فوري.

لكنّ عددًا من الفرق والسائقين عبّروا عن عدم سعادتهم حيال القرار الذي تمّ إعلامهم به هذا الأسبوع.

وجادلوا بأنّ تحويل تغيير السيارات وسط السباق إلى منافسة من أجل الأزمنة قد يتسبّب في أخطاء من السائقين أو الميكانيكيّين، وهو ما قد تنتج عنه عواقب وخيمة، إذ لم تحصل البطولة على الحيّز الزمني الكافي لوضع بروتوكولات سلامة مناسبة.

ودفع ذلك بالفرق إلى مراسلة مراقبي الحدث لطلب تأجيل تطبيق القرار الجديد إلى السباق المقبل في سانتياغو في فبراير/شباط المقبل من أجل منحهم المزيد من الوقت للتجهّز.

وبالنظر إلى أنّ القرار النهائي يعود إلى المراقبين بخصوص سلامة الحدث، فقد قرّروا الإبقاء على الزمن الأدنى لوقفات تغيير السيارات خلال سباق مراكش نهاية الأسبوع الجاري وسيبلغ 37 ثانية أي ذات الزمن المعتمد في جولة هونغ كونغ الافتتاحيّة.

وكان عددٌ من السائقين قد اعترفوا لموقعنا "موتورسبورت.كوم" عن ضغطهم بالفعل حتّى الحدود القصوى أثناء تغيير السيارات في السباقات الماضية، كما لا يوجد هناك الكثير من الوقت لكسبه.

لكنّ المخاوف تصاعدت حيال إمكانيّة عدم ربط الأحزمة بشكلٍ مناسب للإسراع بمغادرة المرآب سواءً حدث ذلك نتيجة خطأ أو بشكلٍ متعمّد.

كما أنّ البرمجيات المختلفة التي يستخدمها مصنّعو وحدات الطاقة تعني وجود بعض الفوارق في أزمنة تشغيل السيارات ما يؤدّي إلى توفير أفضليّة أو نقطة ضعف لفرقٍ على حساب الأخرى.

وقال أوليفر تورفي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يجب أن يكون الوضع آمنًا إذ دون زمن أدنى للتوقّفات ستصبح منافسة وسيُحاول الجميع إتمام العمليّة في أسرع وقتٍ ممكن".

وأضاف: "لكن في حال كانت العمليّة آمنة وعادلة بالنسبة للجميع فسيضيف ذلك عاملًا جديدًا في السباق".

وأردف: "يضيف الحدّ الزمني الأدنى بعض السلامة. تقع المهمّة بشكلٍ أساسي على عاتق الميكانيكيين وطاقم الفريق في خطّ الحظائر".

من جانبه وصف جيروم دامبروسيو المقترح الجديد بالتطوير "الرائع"، لكنّه قال بأنّه "تجب مراقبته بشكلٍ مناسب".

وقال بخصوص ذلك: "ذلك مثير كونه جانبٌ آخر يُمكن فيه لأيّ سائق إحداث الفارق. لكن قد يكون ذلك خطرًا للغاية، لكنّ الفكرة رائعة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
الحدَث جائزة مراكش
حلبة حلبة مولاي الحسن الدوليّة
نوع المقالة أخبار عاجلة