الفورمولا إي تختار موقع "موتورسبورت.كوم" كشريك إعلامي رسميّ

سيتمّ عرض جميع ما يتعلق بالبطولة الكهربائية ضمن منصات موقع "موتورسبورت.كوم" مع تغطية مكثّفة للفيديو والبثّ التلفزيونيّ سيتمّ عرضها عن طريق الإنترنت وخدمة البثّ التلفزيوني على "موتورسبورت. تي في".

سيضمّ "موتورسبورت.كوم"، المنصة الرقمية الإعلامية المختصة في السيارات ورياضتها والأسرع نمواً في العالم، جهوده إلى بطولة الفورمولا إي الكهربائية التي تشهد انتشاراً دراماتيكياً مع مصنّعين جدد، حلبات جديدة والمزيد من المتابعين حول العالم.

سينطلق الموسم الرابع من الفورمولا إي هذا الأسبوع من حلبة هونغ كونغ – التي سيقام عليها سباقان اثنان – الأولى من بين عشر جولات لموسم 2017/2018.

ستضم الروزنامة حلبات جديدة من بينها: سانتياغو؛ تشيلي، ساو باولو؛ البرازيل – التي تمّ الإعلان عن تأجيل استضافتها للسباق حتى 2019 – روما؛ إيطاليا وزيوريخ؛ سويسرا.

وتجتذب البطولة بالفعل عدداً من أهم المصنّعين في العالم من بينهم أودي، رينو، جاغوار، دي.أس أوتوموبيل؛ العملاق الصناعي الهنديّ ماهيندرا والشركة الصينية الصاعدة نيو.

وستنضمّ كلّ من نيسان و"بي أم دبليو" إلى البطولة في الموسم الخامس تزامناً مع اعتماد الجيل الجديد من السيارات، بينما من المقرر أن تنضمّ بورشه ومرسيدس في الموسم السادس.

وقد أكملت البطولة مؤخراً اللمسات الأخيرة على شراكتها العالمية مع علامة "هيوغو بوس" الشهيرة.

وسيقوم "موتورسبورت.كوم" في الوقت الراهن بتأمين تغطية معزّزة ومكثقة للبطولة الكهربائية ضمن جميع نسخه العالمية في 81 بلداً و17 لغة مختلفة التي تجذب أكثر من 214 مليون قراءة شهرية.

كما سيقدم موقع "إنسايدإي في.كوم" تغطية إضافية للبطولة والمصنّعين المشاركين، إضافة إلى مقالات خاصة يكتبها عدد من سائقي الفورمولا إي المعروفين.

علاوة على ذلك، سيتمّ عرض سلسلة فيديو جديدة تضمّ برنامج "ستريت ريسرز" للفورمولا إي ضمن خدمة "كيبل" "موتورسبورت. تي في" التقليدية، إضافة إلى البثّ عبر الإنترنت حسب الطلب وعن طريق التطبيقات ذات العلاقة والموقع الإلكتروني نفسه.

وكان موقع "موتورسبورت.كوم" في وقت سابق من هذا العام قد عرض سلسلة فيديوهات متعلقة بالفورمولا واحد "إنسايد فورمولا إي" تمّ إنتاجها بالتعاون مع "تاغ هوير".

حيث قال أليخاندرو عجاج المدير التنفيذي للفورمولا إي: "يسرّنا الترحيب بشبكة موتورسبورت كشريك إعلاميّ رسميّ لنا ضمن سعينا للاستفادة من الانتشار الكبير لمنصاتها، وذلك بهدف جلب المحتوى المتعلق بالفورمولا إي إلى أكبر عدد ممكن من المتابعين حول العالم".

وأكمل: "إنّ الفورمولا إي تقوم بتغيير سباقات المحركات وتقديمها إلى الجيل الناشئ الرقميّ، ومن موقعها كشركة إعلامية رائدة في مجال المحركات ورياضة السيارات، فإنّ شبكة موتورسبورت هي الشريك المثاليّ لإكمال عملية النمو والتوسع التي نسعى إليها".

وتشهد شبكة موتورسبورت توسعاً مطرداً على مدار العامين الماضيين لتصبح أكبر منصة رقمية مستقلة مختصة في السيارات ورياضتها حول العالم، تقدم محتوياتها إلى مئات الملايين من المتابعين ومحبي الرياضة حول العالم.

هذه الشراكة الإعلامية الجديدة تأتي تعزيزاً للعلاقة السابقة ما بين شبكة موتورسبورت وبطولة الفورمولا إي الكهربائية. إذ أعلن زاك براون رئيس شبكة موتورسبورت خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي على هامش معرض "سي.إي.أس" في لاس فيغاس أنّ المنظمة الإعلامية تسعى لشراء أسهم في البطولة الكهربائية.

حيث قال: "تشهد كل من شبكة موتورسبورت والفورمولا إي نمواً هائلاً، ونحن نرى أنّ ضم الجهود معاً ضمن هذه الشراكة الإعلامية سيقدم فائدة كبيرة لكلا الطرفين".

وأكمل: "استثمار شبكة موتورسبورت في الفورمولا إي جاء نتيجة ازدياد أعداد المتابعين والتفاعل الذي رأيناه تجاه البطولة ضمن منصاتنا من بينها ’موتورسبورت.كوم’ و’أوتوسبورت.كوم’".

وتابع: "إنّ النمو العالميّ لشبكتنا بما فيها التغطية الخاصة على ’إنسايدإي في.كوم’ سيساعد الفورمولا إي على تعزيز انتشار سباقاتها الحالية إلى جمهور أكبر. وبشكل مماثل، هناك جيل جديد من متابعي رياضة السيارات حول العالم معجبون برياضة السيارات الكهربائية وسيكتشفون شبكة موتورسبورت للمرة الأولى بفضل شراكتنا".

واختتم: "لدينا كذلك خطط للعمل بشكل وثيق مع مصنعي البطولة لمساعدتهم على تقديم وجهة نظرهم في مستقبل رياضة السيارات الكهربائية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار موتورسبورت.كوم