إمكانيّة استحواذ نيسان على فريق رينو في الفورمولا إي

من الممكن أن يستحوذ الصانع الياباني نيسان على فريق رينو المتصدّر لبطولة العالم للسيارات الكهربائيّة فورمولا إي.

يخوض تحالف رينو-نيسان، أحد أكبر شراكات تصنيع السيارات في العالم، محادثات لكيفيّة تحسين إدارة البرامج المصنعيّة في عالم رياضة السيارات للصانعين الفرنسي والياباني.

فبالإضافة إلى الانضمام إلى الفورمولا إي بدءًا من موسم 2015-2016، عادت رينو إلى بطولة العالم للفورمولا واحد من خلال فريقٍ مصنعي العام الماضي بعد إعادة استحواذها على فريق لوتس.

وتضمّن برنامج إعادة بناء فريق الفورمولا واحد تعاقدات كبيرة لتحسين الطاقم في إنستون، كما أنّ رينو تواصل تمويل قسم المحرّكات في فيري-شاتيون.

وكان الصانع الفرنسي قد أنفق 150 مليون جنيه استرليني في 2016، 80 منها موّلها هو نفسه.

وسيسمح التخلّي عن برنامج الفورمولا إي بزيادة أكثر من 10 ملايين جنيه استرليني لذلك.

في المقابل كانت نيسان تبحث عن برنامج رياضة سيارات أساسي منذ فشل برنامجها لفئة لومان النموذجيّة نهاية عام 2015.

وباعتباره أحد أكبر باعة المركبات الكهربائيّة في العالم، سيُمثّل ذلك خيارًا مثاليًا للتحالف للحفاظ على تواجده في الفورمولا إي بدلًا من رينو.

ويتفهّم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه لم يتمّ اتّخاذ أيّ قرارٍ بعد وليس من المؤكّد أن تستحوذ نيسان، والتي ستكون الصانع الياباني الأوّل في الفورمولا إي، على برنامج البطولة الكهربائيّة من رينو للموسم المقبل.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم"، أجاب متحدّثٌ باسم نيسان أنّ الصانع الياباني "لا يُعلّق على التكهّنات".

وكانت رينو قد فازت بلقبي السائقين والفرق في الفورمولا إي موسم 2015-2016 وتتصدّر حاليًا البطولتين هذا الموسم، إذ فاز سيباستيان بويمي بخمسة سباقات من أصل الستّة الأولى.

كما بدأ الصانع الفرنسي إجراءات التطوير والمصادقة لوحدة طاقة (المحرّك، والعاكس وعلبة التروس) موسم 2017-2018 في الفورمولا إي.

ويجب أن يتمّ توفير وحدة الطاقة تلك لفريق تيكيتاه الذي توصّل إلى اتّفاقٍ الصيف الماضي ليكون زبونًا لرينو لموسمين.

وسيكون تبنّي تكنولوجيا رينو للموسم المقبل، بصرف النظر عن العلامة التي ستحملها، فإنّ ذلك قد يُسهّل انضمام نيسان للفورمولا إي بدءًا من موسم 2017-2018.

وقد يسمح ذلك حينها لـ"نيسمو" – ذراع نيسان لرياضة السيارات - بالتعوّد على السلسلة من خلال حزمة تقنيّة تنافسيّة قبل تمويل برنامج تطوير وحدة طاقة لموسم 2018-2019.

وفي حال استحواذ نيسان على فريق رينو، فيُتوقّع أن يواصل الصانع الياباني العمل مع فريق إي.دامس، بالرغم من أنّ انضمامه قد يضع نقطة استفهامٍ كبيرة بخصوص مواصلة مشاركة بويمي في الفورمولا إي.

ويتسابق السويسري لصالح تويوتا في بطولة العالم للتحمّل "دبليو إي سي"، حيث تسبّب تضارب جولات البطولتين هذا الموسم في بعض الضغط، إذ أنّ بويمي يلتزم بشكلٍ تعاقديٍ لمنح الأولويّة لتويوتا.

ومن غير المرجّح أن تمنح تويوتا صاحب الـ 28 الموافقة على تمثيل مصنّعٍ ياباني منافسٍ في سلسلة أخرى.

ومنذ نهاية برنامج نيسمو في "ال ام بي1"، بقي الصانع الياباني نشطًا في بطولة سوبر جي تي وبطولة بلانبان جي تي 3، فضلًا عن العديد من صفقات تزويد المحرّكات لسباقات السيارات النموذجيّة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة