سبيلبرغ جي بي 2: كينغ يسيطر على مجريات السباق الثاني ليُحقّق فوزه الأوّل

تمكّن جوردان كينغ سائق فريق ريسينغ إنجينيرينغ من تحقيق الفوز في السباق الثاني لجولة سبيلبرغ من سلسلة الجي بي 2 بعد سيطرة محكمة منه خلال الأجواء الرطبة ليتصدّر جميع لفّات السباق.

تمكّن كينغ من تحقيق فوزه الأوّل في السلسلة متقدّماً على مواطنيه أوليفر رولاند وأليكس لين، حيث قدّم الأخير وتيرة سريعة في النصف الثاني من السباق توّجها بتجاوز رفاييلي مارشيللو خلال اللفّات الأخيرة خاطفاً آخر مراكز منصّة التتويج.

مارشيللو عبر خطّ النهاية رابعاً أمام أنطونيو جيوفينازي الذي بعد معاناته في المراحل الأولى من السباق كان أحد أبطال النصف الثاني من السباق متقدّماً مركزاً تلو الآخر إلى أن وصل إلى الخامس خلال اللفّة الأخيرة وكان قريباً حتّى من تجاوز مارشيللو.

سيرغي سيروتكين اكتفى بالمركز السادس أمام بيير غاسلي وميتش إيفانز.

لوكا غيوتو كان يسير نحو إكمال السباق في المركز السادس لكنّ سيارته التفّت عند المنعطف الأخير من السباق لينتهي به المطاف في المركز التاسع أمام سيرجيو كاناماساس الذي أكمل ترتيب العشرة الأوائل.

مجريات السباق

انطلق السباق خلف سيارة الأمان بسبب الأمطار لكنّها خرجت مع نهاية اللفّة الثالثة.

انطلاقة السباق الفعليّة لم تدم طويلاً، إذ دفع آرثر بيك منافسه سان غيلايل عند المنعطف الثاني وانزلقت سيارة الأخير لتعلق في المنطقة الحصويّة ما أعاد سيارة الأمان من جديد.

لكنّها لم تبقَ لفترة طويلة على الحلبة هذه المرّة ليُستأنف السباق مع بداية اللفّة السادسة بتواجد كينغ في الصدارة أمام زميله ناتو.

وبعد ذلك بلفّتين بدأ رولاند بتسريع وتيرته ليتجاوز ناتو نحو المركز الثاني، بينما خسر الأخير مركزاً إضافياً في غضون منعطفات قليلة لصالح مارشيللو.

تواصل الترتيب كما هو عليه ووسّع كينغ الفارق إلى 3.7 ثانية بعد سلسلة من اللفّات السريعة عند منتصف السباق.

ومع بلوغ السباق اللفّة الـ 18 كان أليكس لين الأسرع على الحلبة وتمكّن سريعاً من اللحاق بغيوتو ليسلبه المركز الرابع.

وخلال اللفّة ال21، قرّر أرتيم ماركيلوف الانتقال إلى الإطارات الملساء الخاصة بالطقس الجاف.

بعد ذلك بلحظات انزلقت سيارة نيكولاس لاتيفي وتوقّفت على المسار ما أدّى إلى دخول سيارة الأمان ليستغلّ ذلك عددٌ من السائقين خارج ركب الصدارة للتوقّف لتغيير الإطارات.

وعند استئناف السباق تمكّن لين من تجاوز مارشيللو سالباً إيّاه المركز الثالث بينما حلّق كينغ وحيداً في الأمام موسّعاً الفارق مع رولاند إلى 1.4 ثانية في لفّة واحدة.

صاحب قطب الانطلاق الأوّل في السباق الأوّل جيوفينازي كان يطير بعد استئناف السباق متجاوزاً سيارة تلو الآخرى ليتمكّن من اللحاق بغيوتو وتجاوزه في اللفّة الأخيرة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 2
الحدَث سبيلبرغ
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين أليكس لين , جوردان كينغ , أوليفر رولاند
نوع المقالة تقرير السباق