الكشف عن تفاصيل سيارة الفورمولا 2 الجديدة لموسم 2018

وضّح برونو ميشيل رئيس بطولة الفورمولا 2 الأجزاء التي سيتمّ الحفاظ عليها على السيارة الجديدة للبطولة الداعمة للفورمولا واحد والتي سيتمّ تقديمها في 2018.

استخدمت الفورمولا 2، والتي تمّ تغيير اسمها من الجي بي 2 مطلع العام الجاري، هيكلًا تُصنّعه دالارا منذ 2011.

وكشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" في مايو/أيار الماضي أنّ السيارة الجديدة ستحتفظ ببعض الأجزاء ذاتها المستخدمة على السيارات الحاليّة، كما ستواصل استخدام إطارات عالية التآكل، لكنّ البطولة لن تستخدم محرّكات هجينة وذلك لارتفاع تكاليفها.

وكشف ميشيل أنّ معظم أجزاء علبة التروس ستبقى على حالها على السيارة الجديدة، إلى جانب نظام المكابح وبعض مكوّنات نظام التعليق.

وقال الفرنسي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "نريد التأّكد من أنّ الفرق لن تنفق الكثير من الأموال، لذلك نحاول اعتماد أقصى قدرٍ من الأجزاء الموحّدة بين السيارة القديمة والأخرى الجديدة لضمان حفاظهم على المكوّنات البديلة التي يمتلكونها حاليًا".

وأضاف: "لن تتغيّر علبة التروس بشكلٍ أساسي، رُبّما سيتغيّر جزء واحد، لكنّ البقيّة ستبقى على حالها".

وأردف: "كما أنّ المكابح لن تتغيّر أيضاً وكذلك الحال بالنسبة للأذرع العلويّة وكامل نظام التعليق الخلفي".

وتابع: "كلّ تلك أجزاء ميكانيكيّة، بينما ستكون الأجزاء الانسيابيّة جديدة بالكامل".

وسيكون المظهر الانسيابي لسيارة 2018 مشابهًا للأسلوب العدائي المتّبع على سيارات الفورمولا واحد الحاليّة وستتزوّد السيارة بطاقة محرّكٍ من شركة ميكاكروم التي تُنتج المحرّكات سداسيّة الأسطوانات ذات سعة 3.4 لتر الخاصة بسلسلة الجي بي 3.

ولن تستخدم السيارة نظام "الدرع" للحماية في الوقت الحاضر، لكنّ ميشيل أشار إلى أنّه من الممكن إضافته في حال قرّرت "فيا" ضرورة تضمينه في الحزمة الجديدة.

وقال حيال ذلك: "لن يتواجد على السيارة الجديدة وتباحثنا في ذلك مع «فيا»".

وأضاف: "لا يعلمون في الوقت الحاضر ما سيقومون به في الفورمولا واحد. سنرى ما نحتاج للقيام، حالما يُتّخذ القرار بالنسبة للفورمولا واحد".

وأردف: "في حال أردنا إضافته على السيارة فسنحتاج لإجراء بعض التعديلات على القمرة، لكنّنا سنكون قادرين على تثبيته".

وأشار ميشيل إلى أنّ السيارة الجديدة خُطّط لاختبارها الأوّلي منتصف الشهر الجاري على أن يتمّ الكشف عن التصميم النهائي للمرّة الأولى في جولة مونزا.

وقال في هذا الصدد: "سُنكمل الاختبار الأوّليّ قريبًا للغاية، وسيكون الاختبار الفعليّ الأول في سبتمبر".

وعندما سُئل إن كان أيٌ من سائقي الفورمولا 2 الحاليين سيعمل على اختبار السيارة الجديدة، استبعد ميشيل ذلك، كما لم يُطلب من أيٍ من سائقي الجي بي 3 إكمال أيّة أعمالٍ تحضيريّة أيضاً.

وقال حيال ذلك: "دائمًا ما نستعين بسائق لا يُشارك حاليًا في الفورمولا 2 ولا يتّجه للمشاركة فيها في العام المقبل".

واختتم: "إذ في حال قمنا بذلك فسيحصل أحدٌ ما على أفضليّة والفرق الأخرى لن تكون سعيدة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 2
نوع المقالة أخبار عاجلة