الفورمولا 2 تكشف عن تفاصيل سيارة موسم 2018

كشف رئيس الفورمولا 2 برونو ميشيل أنّ السيارة الجديدة للبطولة – والتي ستطأ أرض الحلبة للمرّة الأولى في 2018 – ستشهد ذات عدائيّة تصميم الجيل الحالي من مقاتلات الفورمولا واحد.

من المُخطّط أن تعتمد الفورمولا 2 (سلسلة "جي بي 2" سابقًا) – والتي باتت خاضعة الآن للرقابة التنظيميّة للاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" –  في 2018 أوّل سيارةٍ جديدة لها منذ العام 2011.

وقد شرح ميشيل أنّه وبينما سيتمّ بناء السيارة الجديدة من خلال الاستعانة ببعض القطع ذاتها من الطراز الحالي، إلّا أنّ تصميمها الجماليّ سيستند على المظهر الذي تبنّته الفورمولا واحد قُبيل موسم 2017.

حيث قال في حوارٍ مع موقعنا «موتورسبورت.كوم»: "نحن نحاول الإبقاء على أجزاءٍ مشتركة من السيارة الحالية قدر الإمكان لتوفير المال للفرق كون النفقات تُمثّل جانبًا هامًا للغاية في الوقت الحالي. لكنّ السيارة ستبدو مختلفةً تمامًا – إذ ستحظى بذات نوع المظهر الذي تملكه سيارات الفورمولا واحد الآن".

من جهةٍ أخرى، أكّد ميشيل أنّ محرّك سيارة الفورمولا 2 الجديدة سيتمّ تصنيعه من قِبَل شركة "ميكاكروم" التي تُنتج المحرّكات سداسية الأسطوانات بسعة 3.4 لتر المستعملة في سلسلة الجي بي 3. حيث ستُشارك قاعدة تصميمٍ مشتركة مع المحرّك المعتمد في سلسلة المقعد الأحادي الشقيقة.

لكن وفي حين سيحظى طراز الفورمولا 2 بشاحنٍ توربينيّ وسيُنتج طاقة أكبر ممّا هو معتادٌ من قِبَل محرّك الجي بي 3، إلّا أنّه لن يشهد استخدام الأنظمة الهجينة المعتمدة في الفورمولا واحد بسبب التكلفة المرتفعة.

"الآن وقد تمّ الانتهاء من تصميم السيارة بالكامل، فإنّنا في مرحلة إنتاج قطعٍ تجريبيّة بهدف الحصول على النسخة الأولى من السيارة في مرحلة ما من شهر يونيو/حُزيران المُقبل والبدء باختبارها في منتصف يوليو/تموز" قال ميشيل.

وتابع: "يخوض المحرّك اختبارات الآن على الديناموميتر وأمورٍ كهذه، إذ يبدو بأنّنا نسير وفق الجدول المُحدّد".

الإبقاء على الإطارات عالية للتآكل

في المقابل أكّد ميشيل كذلك أنّ الفورمولا 2 ستُبقي اعتمادها على الإطارات عالية للتآكل - الأمر الذي لطالما مثّل جانبًا ملحوظًا في السلسلة خلال الأعوام الأخيرة – على سيارتها لموسم 2018.

عند سؤاله إذا كان استعمال الإطارات عالية للتآكل كان غير عادلٍ بالنسبة للسائقين الصاعدين حيث أنّ تلك الإطارات الحساسة تتطلّب منهم إتقان فنّ إدارتها، عبّر ميشيل عن اعتقاده بأنّ تلك مهارة يتعيّن على كلّ سائقي السباقات إتقانها.

حيث قال: "نحن نطلب من بيريللي نوعًا مُحددًا من التآكل لضمان أن نخوض سباقات ممتعة للغاية. فسباق الفورمولا 2 القصير في البحرين كان رائعًا بكلّ تأكيد وهذا تحديدًا ما نرغب بالوصول إليه".

وأردف: "هذا النوع من التآكل يتراوح بين 2.5 ثانية و3 ثوانٍ على مدار اللفّة الواحدة بين انطلاق السباق ونهايته. في حال كان ذلك ممكنًا – مثلما حدث في البحرين – فإنّ التآكل سيبدأ بطيئًا ومن ثمّ يحدث تراجع ضخم بشكلٍ مفاجئ. وهذا ما يصنع سباقًا رائعًا ويُساهم كذلك في تعليم السائقين كيفية التعامل مع الإطارات، لذا هذا ما نرغب بتحقيقه".

واختتم بالقول: "لا أرى بأنّ ذلك غير عادل – إنّه منحى تعلّم – إذ يتعيّن عليهم تعلّم كيف يتسابقون مع الأدوات التي يملكونها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 2
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم bruno-michel

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً