هابسبرغ: حادث المنعطف الأخير في ماكاو أفضل من المركز الثاني

لم يُبدِ سائق الفورمولا 3 فردناند هابسبرغ أيّ شعورٍ بالندم حيال محاولة تجاوزه غير الناجحة على المنعطف الأخير لسباق جائزة ماكاو الكبرى، إذ يشعر بأنّ الحادثة التي ترتبّت عليها كانت أفضل بالنسبة إليه من أن يُنهي السباق في مركز الوصافة.

حاول النمساويّ تجاوز متصدّر السباق سيرجيو سيتي كامارا عند منعطف "آر بيند"، قبل أمتار قليلة من العلم الشطرنجي.

لكنّ هابسبرغ اتّجه إلى الجهة الخارجية ما تسبّب في احتكاكه بسيارة سيتي كامارا التي التفت حول نفسها لتصطدم كلتا السيارتين بالحواجز.

"أنا فخور للغاية بعطلة نهاية الأسبوع التي خضتها هنا" قال هابسبرغ لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "أعتقد بأنّني استخلصت أقصى ما يُمكنني خلالها. فقد تمكّنت من المنافسة على الصدارة حتّى المنعطف الأخير. وأنا فخورٌ بهذا الأمر. بعد ذلك تعرّضت لحادثة، ولا مشكلة في ذلك. لكنّني أفضّل الحادثة على أن أنهي السباق في المركز الثاني، لأكون صريحًا".

جديرٌ بالذكر أنّ ناشئ ريد بُل دان تيكتوم قد نجح في تجاوز سيارتَي الصدارة ليقتنص الفوز، في حين زحفت سيارة هابسبرغ لتعبر خطّ النهاية في المركز الرابع رُغم تضرّر الإطار الأمامي الأيسر.

"كنت أبكي عندما تعرّضت للحادثة، كونني علمت أنّني سأخسر السباق. لكنّني لا أعتقد أنّه بوسعك القول بأنّك خسرت عندما تكون قد بذلت أقصى ما لديك من أجل الفوز على المنعطف الأخير. فحركة التجاوز تلك كانت نتيجتها إمّا الفوز وإمّا التعرّض لحادثة. فأنا 100 بالمئة ما كنت لأنهي السباق في المركز الثاني" قال هابسبرغ.

من جهته قال مدير الفريق تريفور كارلين: "لطالما اعتقدت بأنّه عندما تصل إلى مقطع «ليزبوا» المستقيم في اللفّة الأخيرة تكون كلّ الأمور محسومة".

وتابع: "لكن تملّكني شعورٌ بأنّ هابسبرغ قد يفكّر في «الفوز أو الإخفاق»، وكما شاهدنا فذلك هو ما حدث، لكنّه كان قريبًا للغاية من تحقيق الفوز".

واختتم: "أنا فخورٌ للغاية به، فقد كانت تلك النتيجة وما حدث بمثابة الفوز بالنسبة لي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات الفورمولا 3 الأخرى
الحدَث ماكاو
حلبة حلبة غيا
قائمة السائقين سيرجيو كامارا , فرديناند هابسبورغ
قائمة الفرق كارلين , موتورباك أكاديمي
نوع المقالة أخبار عاجلة