وولف: هاميلتون يستحقّ كُلّ قرش يدفع له

أكّد مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّ سائقه البريطاني لويس هاميلتون يستحقّ كلّ قرشٍ يُدفع له بعدما استطاع بسط سيطرته على حلبة جيل فيلنوف الكندية محققًا فوزه الثالث في موسم 2017.

وولف: هاميلتون يستحقّ كُلّ قرش يدفع له
لويس هاميلتون، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وفالتيري بوتاس، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وفالتيري بوتاس، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري
صاحب مركز الإنطلاق الأول لويس هاميلتون، مرسيدس، المركز الثالث فالتيري بوتاس، مرسيدس

لم يواجه هاميلتون منافسةً من أحد طيلة فترات السباق إذ قطع العلم المرقط بفارق 19.7 ثانية عن صاحب المركز الثاني زميله بالفريق فالتيري بوتاس.

وهذا هو الفوز السادس له على حلبة جيل فيلنوف التي ابتسمت له كذلك في العام 2007 عندما سجّل انتصاره الأوّل في الفئة الملكة.

وبهذا الفوز، قلّص البريطاني الفارق في ترتيب بطولة السائقين إلى 12 نقطة عن المتصدر سيباستيان فيتيل الذي حلّ في المركز الرابع.

وقد أثنى وولف على أداء البريطاني قائلاً "هاميلتون يستحقّ كلّ قرشٍ يُدفع له. فالتركيبة التي نملكها تعمل بشكلٍ مثالي، السائقان يحترم كلٌّ منهما الآخر كثيرًا ويعملان سويًا بشكلٍ جيّد للغاية".

وتابع: "الفريق عمل بلا توقّف خلال الأيام العشرة الماضيّة، إذ أنّنا حظينا بثلاث فترات عملٍ على جهاز المُحاكاة. يُمكنك أن تأتي إلى الشركة في منتصف الليل لتجد أشخاصًا يعملون في جميع المواقع".

واختتم قائلًا: "بوسعك رؤية الراحة التي شعر بها الفريق إثر عودتنا بعد أسبوعٍ صعبٍ، فهذا ما كنّا بحاجةٍ إليه كي نتعافى".

من جهته قال هاميلتون "إنه أسبوعٌ لا يُصدّق. لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة. قام فالتيري بعملٍ رائع كذلك هذا الأسبوع إذ نجحنا في تحقيق أوّل ثنائية للفريق هذا الموسم مع تسجيلنا لنقاطٍ مهمة".

وأضاف "يتعلّق السباق حول إدارة السيارة والإطارات. إنه سباقٌ طويل لا سيما عندما تكون في المقدمة بمفردك. كانت انطلاقتي جيدة إذ حافظت على مركزي. رأيت بأنّ فالتيري اختار الجهة الداخلية من المنعطف الأوّل إذ قام بالكبح بقوّة. خرجت من المنعطف الثاني ورأيته بالخلف مع ريد بُل بينما كانت فيراري خلفهما".

وأكمل "لم أشكر الفريق على التحديثات كوننا لم نجلب أيًّا منها إلى هذه الحلبة. ولكني أثنيت على عملهم بعد الجهد الرائع الذي قاموا به منذ السباق الأخير من خلال تحليل كافة الأخطاء".

وتابع قائلاً "دخلنا هذه الجولة حيث شعرتُ بأنّ السيارة تمنحني الأداء الذي أريده. على الرغم من أنه من الجميل الفوز في سباق موناكو، إلّا أنه من الجيد حدوث تلك المشاكل في وقتٍ مبكّر من الوقت ما سيضعنا في موقعٍ جيد لبقيّة الموسم".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يبسط سيطرته في كندا محققًا فوزه الثالث في موسم 2017

المقال السابق

هاميلتون يبسط سيطرته في كندا محققًا فوزه الثالث في موسم 2017

المقال التالي

فيتيل: أردت الحصول على كأسٍ من سباق كندا

فيتيل: أردت الحصول على كأسٍ من سباق كندا
تحميل التعليقات