هوندا: محرّكنا الجديد سيكون بمستوى محرّك مرسيدس من 2016

يرى الصانع اليابانيّ هوندا أنّ محرّكه الجديد لسيارات الفورمولا واحد سيكون بالمستوى الذي كان عليه محرّك مرسيدس في 2016 بحلول الجولة الافتتاحيّة لهذا الموسم في أستراليا.

هوندا: محرّكنا الجديد سيكون بمستوى محرّك مرسيدس من 2016
سيارة مكلارين أم.سي.آل32
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
سيارة مكلارين أم.سي.آل32
ياسوكي هاسيغاوا، مدير رياضة السيارات في هوندا وإريك بولييه، مدير التسابق بفريق مكلارين
سيارة مكلارين أم.سي.آل32
ياسوكي هاسيغاوا، مدير رياضة السيارات في هوندا وإريك بولييه، مدير التسابق بفريق مكلارين
سيارة مكلارين أم.سي.آل32
ياسوكي هاسيغاوا، مدير رياضة السيارات في هوندا وإريك بولييه، مدير التسابق بفريق مكلارين

على الرُغم من اعتراف هوندا بأنّ مواصفات محرّكها الحالي لا تُضاهي بعدُ ما كان عليه محرّك السهام الفضيّة العام الماضي، لكنّ رئيس مشروعها في الفورمولا واحد يوسوكي هاسيغاوا يثق في أنّ التطويرات المُخطّط القيام بها ستضمن إحراز خطوةٍ جيّدة إلى الأمام بحلول جولة ميلبورن.

عند سؤاله إذا كانت هوندا قد بلغت هدفها بمُضاهاة أداء محرّك مرسيدس في 2016، أجاب هاسيغاوا قائلًا: "ليس في الوقت الحالي على ما أعتقد ... لا أعلم مقدار المكاسب التي حقّقتها مرسيدس (مع محرّكها لموسم 2017)".

وأضاف: "نستهدف بالطّبع الوصول إلى أعلى مستوى لناحية وحدة الطاقة، والذي تتواجد فيه مرسيدس في الوقت الحالي. لكنّنا لا نعلم مقدار الطاقة التي يوّلدها محرّكهم الآن".

ثمّ تابع: "أشعر بأنّنا لسنا بعيدين خلفهم (حيث كانوا عند نهاية موسم 2016)، لكنّني أرى بأنّنا سنلحق بهم بحلول بداية الموسم".

وفي أعقاب تلميحاتٍ بأنّ مرسيدس قد أحرزت خطوة "غير مسبوقة" مع محرّكها لموسم 2017، بعد أن شهد تصميم سيارتها تغييرًا كبيرًا، كان هاسيغاوا واثقًا بأنّ هوندا بوسعها إيجاد ضالتها مع قيامها بالكثير من العمل في هذا الجانب.

حيث قال: "سمعت أنّ مرسيدس قامت كذلك بعملٍ رائع للغاية، ما يُعدّ أمرًا مؤسفًا. آمُل أن يكون بوسعنا إغلاق الفارق معهم بيد أنّني لن أعلم الأرقام الفعليّة حتّى تطأ السيارات أرض الحلبة – لكنّنا أحرزنا بعض التقدّم وآمُل أن نتمكّن من تقليص الفارق معهم".

تصميمٌ جديد

أدخلت هوندا تغييرًا كبيرًا على تصميمها أثناء عملها خلال العطلة الشتويّة، إذ اعتمدت تصميم الضاغط التوربينيّ المنقسم الذي تستخدمه مرسيدس منذ 2014.

وبالرُغم من أنّ هاسيغاوا لم يؤكّد تلك المواصفات، إلّا أنّه صرّح بأنّ الفكرة كانت "شبيهةً" بما تستخدمه الفرق الأخرى.

من جهته قال مات موريس كبير المهندسين لدى مكلارين أنّ التغيير الهندسيّ الذي اتّبعته هوندا فتح الباب لمكاسب أكبر لناحية المحرّك على مدار الموسم.

حيث قال: "جميعنا يشعر بأنّنا نملك هندسة محرّكٍ صحيحة وقادرة على مواجهة الأفضل على الساحة. فيما يتعلّق بالموقع الذي نتواجد فيه من ناحية الأداء المطلق، فسأقول مُجددًا بأنّه من الصعب معرفة ذلك – هل سنحظى بمحرّكٍ يتفوّق على مرسيدس في بداية الموسم المُقبل؟ على الأرجح لا".

وأردف: "لكن في حال كان بوسعنا إغلاق الفارق كما كنّا نفعل خلال العامين الماضيين، حينها سنكون قد أحرزنا خطوةً جيّدة إلى الأمام".

واستطرد قائلًا: "أرى بأنّ الأمر الجيّد هو التطلّع إلى بقية العام، إذ أنّه في ظلّ القوانين الجديدة وإلغاء نظام مفاتيح التطوير، فإنّ ذلك يسمح لنا بتطوير المحرّك بشكلٍ أكبر خلال الموسم، لذا أنا واثقٌ بأنّ المحرّك الذي سنبدأ به التجارب الشتويّة في برشلونة الأسبوع المُقبل لن يكون هو ذاته ما ننهي به الموسم".

واختتم بالقول: "ستُمثّل تلك فترة تطويريّة مثيرة بالنسبة لنا مع الهندسة الرئيسيّة للمحرّك، والتي أشعر بأنّها في المكان المناسب الآن – كما نفعل مع الهيكل، نملك بنية جيّدة إذ يكون بوسعنا البناء على الأداء خلال الموسم".

المشاركات
التعليقات
فريق ساوبر يستعين بجيوفينازي بديلًا عن فيرلاين المصاب خلال تجارب برشلونة الأولى
المقال السابق

فريق ساوبر يستعين بجيوفينازي بديلًا عن فيرلاين المصاب خلال تجارب برشلونة الأولى

المقال التالي

زاك براون: ميزانية مكلارين ما تزال "سليمة"

زاك براون: ميزانية مكلارين ما تزال "سليمة"
تحميل التعليقات