هوندا: كنّا "أفضل بكثيرٍ" من المتوقّع في المكسيك

اعترف مدير مشروع الفورمولا واحد لدى هوندا يوسوكي هاسيغاوا بأنّه لم يكن من المتوقّع أن يظهر محرّك الصانع الياباني بالأداء الذي ظهر به خلال عطلة نهاية أسبوع جائزة المكسيك الكبرى.

هوندا: كنّا "أفضل بكثيرٍ" من المتوقّع في المكسيك
يوسوكي هاسيغاوا، هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا وبرندون هارتلي، تورو روسو وبيير غاسلي، تورو روسو
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا

آثرت هوندا تغيير مكوّناتٍ في المحرّك على سيارتي فرناندو ألونسو وستوفيل فاندورن في المكسيك، حيث شعرت بأنّها ستعاني، وذلك لصالح امتلاك عناصر أجدد على وحدة الطاقة خلال الجولتين الختاميتين من الموسم في البرازيل وأبوظبي.

بيد أنّ فريق مكلارين أظهر وتيرة جيّدة خلال نهاية الأسبوع، حيث احتلّ ألونسو المركز الخامس في القسم الأوّل من التصفيات، إذ صرّح بأنّه امتلك أفضل سيارة في المكسيك قبل إنهائه للسباق في المركز العاشر.

"كان الأداء أفضل بكثيرٍ ممّا اعتقدنا" قال هاسيغاوا لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "قبل القدوم إلى هنا، اعتقدنا بأنّ أداء المحرّك كان أسوأ من الفرق الأخرى وأنّ تأثير ارتفاع الحلبة عن سطح البحر سيكون سيئًا، لكنّ المصنع في ساكورا عمل جاهدًا من أجل وضع إعداداتٍ جيّدة لهذا المستوى المرتفع عن سطح البحر، لذا بدا فارق الأداء الذي يتأخّر به محرّكنا أصغر بكثير ممّا توقّعنا".

وتابع: "بات ذلك الفارق مع منافسينا أصغر. ما نزال متأخّرين بعض الشيء لناحية الأداء، لكنّنا نعتقد أنّ بوسعنا اللحاق بركب المقدمة".

في المقابل أشار هاسيغاوا إلى المكاسب التي حققتها هوندا على أجهزة الديناموميتر في مصنعها بساكورا كأحد الأسباب وراء أداء محرّكها في المكسيك، حيث يحدّ الارتفاع عن سطح البحر من أداء المحرّكات.

"في السابق، لم نتمكّن من وضع نظامٍ جيّد لاختبارات الديناموميتر من أجل تقييم وضع الارتفاع عن سطح البحر" قال هاسيغاوا.

وأردف: "لكن وخلال الأسبوع الماضي، قمنا ببعض التحسينات في ساكورا، فيما يتعلّق بمجال عمل المحرّك. كما أدخلنا بعض التحسينات هنا. إذ أنّ ارتباط الاختبارات مع النتائج على أرض الواقع بات أفضل بكثير ممّا كان عليه في بداية الموسم. الوضع الواقعي على الحلبة ليس نسخة مطابقة 100 بالمئة لما نقوم باختباره في المصنع، لذا ما يزال أمامنا عمل لنقوم به، لكنّنا بالكاد راضون بهذا الوضع".

واختتم: "وبالرُغم من كلّ ذلك، فإنّنا ظهرنا بهذا الأداء ضمن ظرفٍ فريد، الارتفاع عن سطح البحر في المكسيك".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون على استعداد للتحدّيات الجديدة في 2018

المقال السابق

هاميلتون على استعداد للتحدّيات الجديدة في 2018

المقال التالي

تحليل السباق: كيف قدّمت المكسيك ثلاثة سباقات في واحد

تحليل السباق: كيف قدّمت المكسيك ثلاثة سباقات في واحد
تحميل التعليقات