هوندا: العودة "الصعبة" إلى الفورمولا واحد كانت أساسية قبل تحقيق التقدم

قالت هوندا أن التجربة "الصعبة" التي تعرضت لها بعد أول عودة لها إلى الفورمولا واحد في 2015، كانت ضرورية قبل تقديم الأداء اللازم للمنافسة على اللقب هذا الموسم.

هوندا: العودة "الصعبة" إلى الفورمولا واحد كانت أساسية قبل تحقيق التقدم

يساعد المصنّع اليابانيّ، فريق ريد بُل للمنافسة على لقب الموسم الحالي في مواجهة مرسيدس، وذلك قبيل انسحابه من منافسات سباقات الجائزة الكبرى نهاية 2021.

والنجاح الذي تشهده محركات هوندا حالياً أبعد ما يكون عن "الفشل" الذي  واجهها عندما كانت تزود مكلارين بوحدات الطاقة التي عانت من مشاكل في الأداء والموثوقية والتي أدت إلى فض الشراكة بينهما، لتنتقل هوندا إلى تزويد ريد بُل وألفا تاوري بالمحركات.

وساعدت هوندا فريقَ ريد بُل على حصد الفوز للمرة الأولى لها في حقبة المحركات الهجينة خلال سباق جائزة أستراليا الكبرى 2019، ومنذ ذلك الحين، يضغط المصنع الياباني بقوة لحصد اللقب.

وتعقيباً على العملية برمتها التي استغرقتها هوندا للعودة إلى الأداء القوي الذي تمتلكه حالياً، أوضح تويوهارو تانابي المدير التقني لقسم الفورمولا واحد لدى المصنّع الياباني أنّ الصعوبات التي مرت بها الشركة سابقاً كانت أساسية في ذلك.

فقال في تصريح لمجموعة مختارة من وسائل الإعلام من بينها موقعنا "موتورسبورت.كوم": "قلة الخبرة تسببت لنا بالكثير من الصعوبات، مع الانسحابات، انفجار المحرك وغيرها من المشاكل".

وتابع: "لكننا واصلنا العمل بكل قوة لتحقيق هدفنا - ليس فقط الفوز بالسباقات، وليس فقط تحقيق اللقب، لكن تحسين الأداء والموثوقية كذلك. كان ذلك جزءاً من الأهداف الهامة للمهندسين".

وأردف: "منذ 2015، ومن ثم 2016، 2017، 2018، 2019 و2020، كانت تلك سنوات صعبة حقاً، لكننا لم نستسلم. واصلنا الضغط، ولم تكن مهمة سهلة. نحن ننافس في مواجهة فريق فائز باللقب".

تويوهارو تانابي، هوندا

تويوهارو تانابي، هوندا

تصوير: إريك جونيوس

من جهة أخرى، أشار تانابي إلى أن المعلومات والمعرفة الناتجة عن تلك الأوقات الصعبة، لعبت دوراً كبيراً في تقدم وتطور المحرك.

فقال: "بالنسبة للبعض، قد يبدو الماضي سلبياً، لقد عملنا بشكل كبير جداً من دون نتائج جيدة، بل مع مشاكل في المحرك وضعف في القوة. أما الآن، حصلنا على المزيد من الطاقة والموثوقية والمزيد من الانتصارات".

وأكمل: "كل هذا منحنا خبرة كبيرة، ليس فقط من الناحية الهندسية، بل اللوجستية والميكانيكية كذلك. لقد كانت تلك الفترة حجراً أساسياً في تطوّرنا المستقبلي".

وتابع: "عندما تعاني من أوقات صعبة، بوسعك التعلم منها لتحقيق تقدم تقني. لكن من الناحية الذهنية، فإن جميع طاقم العمل بات يتحلى بالمزيد من القوة. إنه مزيج من الحزن والسرور، ذلك الذي اختبرناه طوال فترة المشروع".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أشار تانابي إلى أن رغبة هوندا بمواجهة نقاط الضعف لعبت دوراً حاسماً في تحقيق التقدم الحالي أمام محركات مرسيدس.

فقال: "في الماضي، قمنا بتحليل نقاط ضعفنا وقوتنا. لكننا كنا نركز على نقاط الضعف".

وأكمل: "لقد وضعنا قائمة للأهداف والنواحي التي نحتاج التحسن فيها لمنافسة مرسيدس. أحدها كان طريقة إدارة الطاقة".

واختتم: "رأينا بعض الأداء الجيد في مونزا، في مواجهة مرسيدس، مقارنة بالمواسم السابقة. هذا أحد نجاحاتنا خلال الموسم الحالي مع وحدة الطاقة الجديدة".

المشاركات
التعليقات
دانيال ريكاردو والتحوّل بعد العطلة الصيفية!
المقال السابق

دانيال ريكاردو والتحوّل بعد العطلة الصيفية!

المقال التالي

ويتمارش مدير مكلارين السابق يعود إلى الفورمولا واحد مع أستون مارتن

ويتمارش مدير مكلارين السابق يعود إلى الفورمولا واحد مع أستون مارتن
تحميل التعليقات