هورنر يكشف السبب وراء معاناة بيريز في 2022

يرى كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل بأن معاناة سائقه سيرجيو بيريز مع الإطارات في موسم 2022 المنصرم للفورمولا واحد، تعود إلى هوامش صغيرة بحيث يحتاج الفريق لتحسين العمل مع إطارات 18 إنشاً الجديدة.

هورنر يكشف السبب وراء معاناة بيريز في 2022

امتلك بيريز طوال مسيرته في الفورمولا واحد سمعة بأنه أحد أفضل السائقين فيما يتعلق بالحفاظ على الإطارات، خاصة حين كان يقود مع ساوبر وفورس إنديا.

لكن، اعترف المكسيكي بعد جولة أبوظبي الختامية بأنه عانى بشكل أكبر مع إطارات بيريللي لهذا الموسم، والتي تغيرت إلى مقاس أكبر (18 إنشاً)، وذلك بهدف السماح للسائقين بالضغط بشكل أكبر.

حيث قال: "عانيت بعض الشيء مع الإطارات هذا الموسم، وذلك فيما يتعلق بالحفاظ عليها خلال السباق".

وأكمل: "لذا آمل أن نحسّن هذا الجانب العام المقبل، وأن أقدم أداءً أقوى بعض الشيء بشكل عام".

وكلفته المعاناة مع الإطارات في أبوظبي كثيراً، حيث اضطر للانتقال إلى استراتيجية التوقفين بعد أن استهلك الكثير من إطاره الأمامي الأيمن في القسم الأول للسباق.

وبسبب ذلك خسر مركزه لصالح شارل لوكلير سائق فيراري ومنافسه المباشر على المركز الثاني ضمن الترتيب العام، حيث لم يتمكن من إغلاق الفارق خلفه في القسم الأخير، بالتالي اكتفى بالمركز الثالث.

اقرأ أيضاً:

وحين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال معاناة بيريز مع الإطارات، أشار هورنر إلى بعض التغييرات البسيطة في الإعدادات التي تركت أثراً أكبر على كيفية أدائها.

فقال هورنر: "ما رأيناه هذا العام هو أن الهوامش ضيقة جداً".

وتابع: "يمكنك أن تغير قليلاً على الجانح الأمامي أو ارتفاع السيارة أو توازنها الميكانيكي، ويكون لذلك تأثير دراماتيكي على معدل حياة الإطار".

وأردف: "أعتقد أن تشيكو قاد عدة سباقات كان خلالها مذهلاً مع الإطارات. في أبوظبي، تأثر سباقه بالقسم الأول".

وأكمل: "بالتالي اضطر لاتباع استراتيجية توقفات مختلفة مع توقفين كي يتمكن من الهجوم".

يشار إلى أن بيريز فشل في مجاراة فيرستابن خلال الموسم، حيث أحرز الفوز بسباقين مقارنة بـ 15 لزميله، وأنهى بفارق 149 نقطة خلفه.

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات

فاولز مدير الاستراتيجية لدى مرسيدس في الفورمولا واحد يستهدف مشاركته التالية كسائق سباقات

بن سُليّم: عقوبة خرق سقف النفقات عادلة رغم مطالبة المنافسين بعقوبات "شديدة"