هورنر يتمسّك بانتقاداته لاحتفالات مرسيدس بالفوز بجائزة بريطانيا الكبرى

ضاعف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل انتقاداته لاحتفالات مرسيدس بعد فوزها بسباق جائزة بريطانيا الكبرى بالرغم من إشارة الحظيرة الألمانيّة إلى أنّ تعليقات ريد بُل كانت "شخصيّة بشكلٍ مفرط".

هورنر يتمسّك بانتقاداته لاحتفالات مرسيدس بالفوز بجائزة بريطانيا الكبرى

على خلفيّة الحادث الذي جمع لويس هاميلتون وماكس فيرشتابن في سيلفرستون، عبّر فريق ريد بُل عن غضبه تجاه الحادثة وطريقة احتفالات مرسيدس وسائقها لاحقًا.

ووصف فيرشتابن نفسه أفعال هاميلتون بـ "المخلّة للاحترام"، في حين قال هيلموت ماركو مستشار رياضة المحرّكات في ريد بُل أنّ مرسيدس "أظهرت أسلوبها" من خلال احتفالاتها بالتزامن مع توجّه فيرشتابن للمستشفى للخضوع للمزيد من الفحوصات.

وكان توتو وولف مدير فريق مرسيدس قد أشار في وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع إلى أنّ تعليقات ريد بُل كانت "عدائيّة" بعد السباق وتجاوزت الخطوط المعقولة لتُصبح "شخصيّة جدًا".

اقرأ أيضاً:

لكن ضمن عموده في الموقع الرسمي لريد بُل الذي نُشر اليوم الجمعة، أوضح هورنر أنّ موقفه لم يتغيّر، قائلًا أنّه "لم يكن من الممكن تخيّل" عدم رغبة مرسيدس بإعلام هاميلتون بوضع فيرشتابن الكامل قبل احتفاله بانتصاره.

وكتب هورنر: "لا أزال خائب الأمل حيال مستوى الاحتفالات على خلفيّة الحادثة. كان فريق مرسيدس يعي خطورة الحادث وانتشرت الأخبار حيال نقل ماكس إلى المستشفى للخضوع للمزيد من الفحوصات".

وأكمل: "لا يُمكن أن نتخيّل أنّهم لم يُخبروه بذلك، أيضًا لحماية سائقك في حال عدم إظهاره لأيّ ضبط نفس في احتفالاته، خاصة عندما يكون ذلك نتيجة لحادثة عُوقب عليها".

كما لم يتّفق هورنر مع من اعتبروا تعليقاته وتعليقات فريقه بشأن دور هاميلتون في الحادث "عدائيّة جدًا".

وقال حيال ذلك: "أودّ الإجابة على بعض التعليقات التي شاهدتها من توتو، الذي اقتُبس وهو يقول أنّ تعليقاتنا بشأن تسبّب هاميلتون في الحادث كانت شخصيّة جدًا".

وأضاف: "شعرت بأنّ الإشارة إلى أنّ ماكس كان عدائيًّا بشكلٍ مفرط في تلك المرحلة لم تكن مبرّرة. أودّ أن أوضّح ذلك. كانت هذه حادثة على المسار بين اثنين من أفضل السائقين في العالم".

وأكمل: "في تلك اللحظة من الزمن عندما يكون سائقك في المستشفى ولا يزال مستوى الإصابات غير معلوم، وتكون سيارتك مدمّرة ووجّه المراقبون عقوبة للسائق الذي اعتبروه المسؤول، فمن الطبيعي أن تدخل العواطف في اللعبة بالنسبة لجميع الأطراف المعنيّة، سواءً شعرت بالظلم أو الانتصار".

وأردف: "عليك النظر إلى حقيقة أنّ ماكس لا يملك أيّ نقطة عقوبة على رخصة قيادته ولم يُعتبر مخطئًا في أيّ حادثة على المسار في الأعوام الأخيرة. نسخة فيرشتابن العدائيّة بعمر الـ 17 عامًا التي يُشير إليها هاميلتون ليست هي نسخة فيرشتابن هذه الأيّام، كما هو الحال بالنسبة لهاميلتون الذي ليس نفس السائق الذي كان عليه عندما دخل الرياضة".

وواصل شرحه بالقول: "لا يتهاون كلٌ منهما على صعيد أسلوب قيادته، لكنّهما موهوبان للغاية ويملكان الكثير من الخبرة. الحقيقة هي أنّ هاميلتون واجه أخيرًا منافسًا بمستواه على سيارة تنافسيّة الآن، وأتّفق مع حاجة كلٍ من السائقَين لاحترام بعضهما، لكنّ هاميلتون كان المعتدي يوم الأحد".

وبالرغم من تواصل التوتّر بين ريد بُل ومرسيدس، قال هورنر أنّه لا يتوقّع أن تُؤثّر الحادثة على المنافسة على المسار عند استئناف التسابق نهاية الأسبوع المقبل في المجر.

وقال في هذا الصدد: "ستمثّل المجر تحديًا مختلفًا بالنسبة للسيارة والفريق ونحن جميعًا متحفّزون للحفاظ على صدارتنا للبطولة".

وأكمل: "لن يواصل ماكس التحسّر على ما حدث في سيلفرستون وسيرغب بترك حديثه على المسار. إنّه عازمٌ على تجاوز الحادثة واستخدامها كمحفّز لبقيّة الموسم، تمامًا مثلنا".

المشاركات
التعليقات
ريد بُل تدرس اتّخاذ تدابير لدى "فيا" بعد بلوغ قيمة حادث فيرشتابن 1.8 مليون دولار

المقال السابق

ريد بُل تدرس اتّخاذ تدابير لدى "فيا" بعد بلوغ قيمة حادث فيرشتابن 1.8 مليون دولار

المقال التالي

كيف علّق روزبرغ على الحادثة بين هاميلتون وفيرشتابن في سيلفرستون؟

كيف علّق روزبرغ على الحادثة بين هاميلتون وفيرشتابن في سيلفرستون؟
تحميل التعليقات