هورنر: تسريب أخبار خرق ريد بُل لسقف النفقات "مصدر قلق كبير" في الفورمولا واحد

يرى كريستيان هورنر أن تسريب أخبار خرق فريقه ريد بل لسقف النفقات وتسبّب ذلك "باتهامات علنية" من الفرق المنافسة يشكّل "مصدر قلق كبير" في الفورمولا واحد.

هورنر: تسريب أخبار خرق ريد بُل لسقف النفقات "مصدر قلق كبير" في الفورمولا واحد

توصّلت ريد بُل لتسوية مع فيا حول تجاوزها سقف النفقات لموسم 2021 بـ 1.8 مليون جنيه استرليني، وذلك قُبيل جائزة المكسيك الكبرى.

وتلقّى الفريق غرامة مالية قدرها 7 ملايين دولار وخفض بنسبة 10 بالمئة في اختبارات التطوير الانسيابي المسموح بها خلال الأشهر الـ 12 المُقبلة، العقوبة التي وصفها هورنر "ببالغة القسوة".

وردّ هورنر بقوة على الاتهامات التي وجّهت إلى فريقه مع بداية انتشار أخبار خرق سقف النفقات، إلى جانب انتقاده للمنافسين الذين صرّحوا بادّعاءات "مُهينة" من دون معلومات رسمية من فيا.

وبالحديث عن الوضع في المكسيك عقب إصدار فيا حكمها في المسألة، أوضح هورنر أنه يتوقّع أن يعقب ذلك الحكم تحرّك من أجل التحقيق في سبب تسريب أخبار خرق ريد بُل لسقف النفقات.

اقرأ أيضاً:

فقال: "الاتهامات التي وجّهت لنا في سنغافورة كانت مزعجة للغاية لكل فرد في الفريق، كافة شركائنا، الجميع داخل ريد بُل".

وأضاف: "أي شكل من أشكال التسريب هو مصدر قلق كبير للغاية بطبيعة الحال. إنه أمر نتوقّع أن يتم التحقيق فيه".

وتابع: "نعلم بأن هنالك دورسًا مستفادة مما حدث. وربما تكون هنالك أخطاء في التقارير التي تقدمنا بها. لكن لم تكن هنالك نيّة أبدًا للتعامل بطريقة غير قانونية، ولم يكن هنالك غش بالتأكيد كما زعم البعض. لذلك لا أشعر بأنه يجب علينا أن نعتذر عن شيء".

وأكمل: "الجميع بوسعه التعلّم من ذلك. تلقينا الانتقادات والإساءات والاتهامات العلنية. واجه سائقانا صافرات الاستهجان على الحلبات، وتشويه السمعة الذي تم بحقنا عبر تلك الاتهامات كان كبيرًا. وقد حان الوقت لأن يتوقف ذلك".

المشاركات
التعليقات

الكشف عن روزنامتي الفورمولا 2 والفورمولا 3 لموسم 2023 المنطلقتين من البحرين

ألبين: مكاسب الأداء في وحدة الطاقة في 2022 تستحق مخاطر الموثوقية