هلكنبرغ: رينو "متأخّرة بخطوتين" بعد حصّتي التجارب في موناكو

صرّح نيكو هلكنبرغ بأنّ فريقه رينو "متأخّر بخطوتين" بعد خوض الصانع الفرنسيّ لتجارب صعبة للغاية اليوم الخميس قُبيل استئناف باقي مجريات جائزة موناكو الكُبرى يوم السبت.

هلكنبرغ: رينو "متأخّرة بخطوتين" بعد حصّتي التجارب في موناكو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو

بعد إخفاقه في إكمال أيّ لفّة سريعة في الحصّة الصباحية على إثر مشكلة كهربائيّة على سيارته، عانى هلكنبرغ للتحكّم في توجيه سيارته خلال حصّة ما بعد الظهر.

وأكمل الألمانيّ التجارب الحرّة الثانية في المركز الـ17، بفارقٍ تجاوز الثانيتين عن الصدارة، وذلك بعد تعرّضه لمشاكل في التماسك والتوازن على السيارة.

حيث اعترف هلكنبرغ أنّه في حيرةٍ من أمره ولا يملك تفسيرًا لافتقاره التوجيه على سيارته.

"لا أعلم، ليس بوسعي إخبارك في الوقت الحالي. فأنا محتار كذلك" قال هلكنبرغ، مُضيفًا: "أنا متفاجئٌ بعض الشيء بالسيارة إلى جانب التماسك والتوازن الضعيفَين عليها في الحصّة الثانية من التجارب الحرّة، وهو أمرٌ بعيدٌ كلّ البعد عمّا توقّعته".

ثمّ تابع: "لذا نحن بحاجةٍ إلى دراسة ما يحدث، كوني واثقٌ بأنّ أمرًا ما ليس صحيحًا. شعرت بالفعل بفقرٍ في الأداء على الحلبة، ليس فقط أنّني أعاني كثيرًا مع التوازن والثقة داخل السيارة، ولكن كذلك التماسك على الإطارات هو ما نفتقر إليه ويبدو غريبًا بالفعل".

وأردف: "ليس مثاليًا ألّا نتمكّن من إكمال برنامجنا في الحصّة الأولى، كوننا بتنا الآن متأخّرين بخطوة أو خطوتين، إذ أنّنا في حال كنّا اكتشفنا ذلك في الصباح، لكنّا تصرّفنا سريعًا قُبيل انطلاق الحصّة الثانية. لم نحظَ بفرصة لفعل ذلك، لذا سيكون الوضع صعبًا".

وفي ذات السياق قال سائق رينو أنّه كان يعاني بشدّة في بداية الحصّة الثانية إلى حدّ أنّه لم يلتفت إلى الأزمنة التي كان يسجّلها.

حيث قال: "على الفور، ومنذ الطلعة الأولى، شعرت وكأنّني لن أحقق شيئًا. لم أكُن ملتفتًا حتّى للأزمنة التي كنت أسجّلها في البداية، كوني أعلم بأنّها كانت مريعة. فأنت تشعر بذلك. لقد كان يومًا صعبًا، لذا أمامنا تحدٍ صعب خلال باقي مجريات الجولة".

يُشار إلى أنّ ما زاد الطين بلّة ضمن برنامج رينو اليوم كان معاناة جوليون بالمر زميل هلكنبرغ بالفريق من مشكلة على المحرّك خلال الحصّة الثانية من التجارب الأمر الذي جعله يتمكّن من إكمال ثماني لفّاتٍ فقط.

حيث شعر البريطانيّ كذلك بأنّ هناك أمرًا ما لا يعمل بشكلٍ صحيح.

"أعتقد بأنّ الإطارات لا تعمل بشكلٍ جيّد بالفعل" قال بالمر، وأضاف: "أرى بأنّنا نفتقر إلى أمرٍ ما هنا. التوازن ليس سيئًا للغاية لكنّني أعتقد بأنّنا نفتقر للتماسك".

واختتم بالقول: "أمامنا يوم لمعرفة ما سار بشكلٍ خاطئ إذ أثق أنّ بوسعنا إحراز تقدّمٍ يوم السبت".

المشاركات
التعليقات
باتون غير نادم على الاعتزال بعد قيادة سيارة 2017
المقال السابق

باتون غير نادم على الاعتزال بعد قيادة سيارة 2017

المقال التالي

فيتيل: نظام انطلاقة فيراري الجديد يهدف لتحسين الشعور داخل السيارة

فيتيل: نظام انطلاقة فيراري الجديد يهدف لتحسين الشعور داخل السيارة
تحميل التعليقات