هاميلتون يتراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق النمسا إثر تأكيد إعاقته لرايكونن

تلقّى حامل اللقب وسائق مرسيدس لويس هاميلتون عقوبة التراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق سباق النمسا إثر إعاقته لكيمي رايكونن في القسم الأوّل من التصفيات، الأمر الذي أقرّ المراقبون أنّه تسبّب في إبطاء سائق ألفا روميو.

هاميلتون يتراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق النمسا إثر تأكيد إعاقته لرايكونن

كان رايكونن ضمن لفّته السريعة عندما تقدّم إلى المنعطف الثالث حيث تواجد هاميلتون، وفي ظلّ محاولة البريطاني إفساح المجال أمام الفنلندي عبر الخروج عن المسار، لم يكن أمام الأخير سوى الإبطاء من سرعته وإلغاء اللفّة.

وقد اعترف سائق مرسيدس بأنّه تسبّب على الأرجح بتأخير منافسه خلال تلك الواقعة، لكنّه قال بأنّه لم يكن ضمن وضع سهل.

اقرأ أيضاً:

وتعقيبًا منه على تلك الواقعة قال هاميلتون: "لا أعتقد بأنّنا تقابلنا في المنعطف، لكنّني أعتقد بأنّني وضعته في مكانٍ مختلفٍ عمّا اعتقدته".

وأكمل: "ليس ذلك مثاليًا ولم أكن على علمٍ بأنّ سيارة أخرى كانت قادمة، لم يكن ذلك الوضع الأسهل".

وجاء في بيان المراقبين: "قام المراقبون بمراجعة أدلّة الفيديو واستمعوا إلى سائق السيارة رقم 7 (رايكونن) وسائق السيارة 44 (هاميلتون) وممثّلي فريقَيهما واعتبروا أنّ السيارة 44 أعاقت السيارة 7 من دون داعٍ عند المنعطف 3".

وأكمل: "كانت السيارة 44 قد دخلت لتوّها إلى الحلبة من خطّ الحظائر وتمّ إعلامها باقتراب سيارات أخرى بما فيها السيارة 7. بالرغم من أنّ السيارة 44 حاولت التفادي عندما بات سائقها واعيًا باقتراب السيارة 7 ضمن لفّة سريعة، إلّا أنّ ذلك لم يكن كافيًا لتفادي إعاقة السيارة 7 التي اضطرّت لإلغاء لفّتها".

وسينطلق هاميلتون بذلك من المركز الخامس، بينما يرث ماكس فيرشتابن المركز الثاني على الصفّ الأوّل من شبكة الانطلاق.

المشاركات
التعليقات
لوكلير: مقاربة جديدة للإعدادات جعلت مقدّمة السيارة أكثر قوّة

المقال السابق

لوكلير: مقاربة جديدة للإعدادات جعلت مقدّمة السيارة أكثر قوّة

المقال التالي

فيرشتابن يعترف بأنّ تأدية ريد بُل كانت أفضل من المتوقّع في النمسا

فيرشتابن يعترف بأنّ تأدية ريد بُل كانت أفضل من المتوقّع في النمسا
تحميل التعليقات